نشرة الساعة 25 الرياضية

«الآسيوي» يمنح السعودية نطاقاً جغرافياً لبيع حقوقها التلفزيونية بدءًا من 2021

في خطوة جديدة نحو إنهاء احتكار قنوات “بي إن سبورت” القطرية للمنافسات القارية، أصدر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم (AFC) دعوة لتقديم عطاءات (ITT) لحزمة الحقوق الإعلامية لكرة القدم في السعودية للفترة من 2021 وحتى 2024.

وتشمل الدعوة لتقديم العطاءات، الحقوق الإعلامية لمسابقات المنتخب الوطني والأندية، بما في ذلك أبرز أحداث المنتخب في كأس آسيا والتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022، إضافة إلى حقوق مسابقات الأندية – دوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي – حيث تتنافس أقوى الأندية وأفضلها من جميع أنحاء القارة، وليس الأندية السعودية فحسب.

وتتضمن دعوة تقديم العطاءات أيضاً بطولات الاتحاد الآسيوي الكبرى الأخرى ذات الشعبية الكبيرة مثل كأس آسيا للسيدات 2022، وكأس العالم في الفئات السنية للرجال والسيدات، ومسابقات كرة الصالات.

وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم أعلن في مارس (آذار) الماضي تلقيه خطاباً من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يفيد بإلغاء احتكار قنوات بي إن سبورت “beIN SPORT” لمباريات ومسابقات القارة الآسيوية في المملكة، ومنذ ذلك الحين يتم بث المباريات مجاناً على منصات أخرى بخلاف القناة المحتكرة للبطولات سابقاً.

ووفقاً لبيان الاتحاد الآسيوي، فإنه يلتزم بإدارة عملية المبيعات وفقاً للقيمة الأساسية المُتمثلة في النزاهة والشفافية والحوكمة الجيدة المبنية على أسس الاحتراف والقيادة القوية.

وبحسب الاتحاد الآسيوي، تبدأ عملية استقبال العطاءات اعتبارًا من 9 مايو (آيار) الحالي، لبيع الحقوق التجارية والخدمات المتعلقة بمسابقات الاتحاد الآسيوي لدورة الحقوق التالية لمنافسات المنتخبات والأندية في كرة القدم للأعوام 2021-2024.

وستكون عملية العطاءات متاحة لمحطات البث والشركات الإعلامية التي لديها القدرة على تشفير أو حظر جغرافي أو تقييد استقبال بثها إلى السعودية، كما تمتلك القدرة والتراخيص ذات الصلة لتوفير خدمات إنتاج البث من الدرجة الأولى، والعمل بجميع المهمات التي تنوط ببطولة معينة، وبث المواد التلفزيونية الدولية لجميع مباريات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم التي تجري في المملكة.

وتأتي الخطوة الجديدة لإلغاء احتكار بث “بي إن سبورت” بعدما اطلع الاتحاد السعودي لكرة القدم على مخاطبات وأسباب تضمنت عدم قانونية بث “بي إن سبورت” في المملكة للمخالفات القانونية والنظامية الجسيمة، التي ارتكبتهاـ وعدم قدرتها على استخراج التراخيص اللازمة للوفاء بالتزاماتها تجاه نقل مسابقات الاتحاد الآسيوي للمتابعين والمشاهدين في المملكة.




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق