نشرة الساعة 25 الرياضية

دوري المحترفين: النصر والهلال في جولة «حبس الأنفاس»

كلاهما يدرك خطورة التعثر أمام الحزم والاتفاق اليوم

يسعى فريق النصر للتمسك بصدارة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي، وذلك عندما يواجه مستضيفه الحزم الباحث عن طوق النجاة في افتتاح الجولة الـ29 من المسابقة اليوم، فيما يحل وصيفه الهلال ضيفاً ثقيلاً على الاتفاق.

وجاءت فترة التوقف الأخيرة للدوري السعودي للمحترفين كفرصة مواتية للأندية لترتيب صفوفها من جديد في الجولة ما قبل الأخيرة من الدوري، والمعترك الحاسم؛ حيث سيتحدد بطل المسابقة بصفة كبيرة، كما ستتضح الصورة حول هوية الأندية المرافقة لنادي أحد الهابط لدوري الدرجة الأولى، ويتنافس النصر متصدر الترتيب ووصيفه الهلال على اللقب، بينما يدخل الشباب والتعاون والأهلي في صراع على المركز الثالث والرابع، فيما تواجه خطر الهبوط أندية الاتحاد والفيحاء والقادسية والباطن والحزم.

ويدخل النصر مواجهة هذا المساء بعد استعادته لصدارة الترتيب من غريمه التقليدي الهلال بعد خسارة الأخير في الجولة الماضية، ويمتلك النصراويون 64 نقطة، بفارق نقطة وحيدة عن الوصيف، ولن يفرط الضيوف في نقاط هذه المواجهة وسيرمي البرتغالي روي فيتوريا المدير الفني للنصر بكامل ثقله الهجومي للعودة للرياض بالعلامة الكاملة التي ستضمن له الاستمرار على كرسي الصدارة قبل جولة الختام يوم الخميس المقبل، بينما يصارع أصحاب الأرض من أجل البقاء والهروب من شبح الهبوط الذي لازمهم في الجولات الأخيرة ويحتل الحزم المركز الـ12 بـ30 نقطة.

وفي الدمام، يخشى الهلال من استمرار تذبذب أدائه بعد الخسارة القاسية التي تلقاها في الجولة الماضية من التعاون وتسببت في ابتعاده عن الصدارة، وتوقف رصيده النقطي عند 63 نقطة، وسيعمل البرازيلي تشاموسكا المدير الفني الجديد للفريق العاصمي على تصحيح الأخطاء التي صاحبت المواجهة الأخيرة، وسيحدث الهلاليون على الأرجح تغييرات واسعة على الخريطة الأساسية، ومن المتوقع أن يستغني البرازيلي عن عدد من الأسماء الأجنبية ويدفع باللاعبين المحليين.

في الجانب الآخر يبحث الاتفاق عن تحقيق نتيجة إيجابية لتحسين موقفه على سلم الترتيب، ويمتلك أصحاب الأرض 33 نقطة في المركز العاشر.

وفي الرياض، يطمح الشباب لانتزاع المركز الثالث من أشرس منافسيه التعاون، ويملك الأول 53 نقطة وعينه على إحدى البطاقات المؤهلة لدوري أبطال آسيا في النسخة المقبلة، بينما يحتل الضيوف المركز الرابع بفارق نقطة وحيدة عن أصحاب الأرض، إلا أن نشوة تحقيقهم لبطولة كأس خادم الحرمين الشريفين الأسبوع الماضي كأول إنجاز تاريخي للنادي القصيمي، ستعزز من حظوظهم لتحقيق انتصار يقربهم من تحقيق منجز جديد.

وفي المجمعة، يتمسك الأهلي صاحب المركز الخامس (49 نقطة) بحظوظ البقاء في دائرة المنافسة على المركزين الثالث والرابع؛ حيث سيضمن له المركز الثالث الدخول في مواجهة الملحق الآسيوي بعد تحقيق التعاون بطولة كأس الملك، وستكون مواجهة هذا المساء فرصة سانحة أمام الوطني يوسف عنبر مدرب الأهلي للزج بعدد من الأسماء الشابة، بينما يبحث الفيصلي عن انتصار يضمن له التمسك بمركزه السادس والوصول للنقطة 46 ومنافسة الأهلي على المركز الخامس في الجولة الأخيرة.

وفي جدة، يسعى الاتحاد لمواصلة انتصاراته لضمان البقاء في دوري الكبار وتخطي خطر الهبوط الذي لازمهم منذ بداية منافسات هذا الموسم.

وعلى الرغم من خسارته لنهائي بطولة كأس خادم الحرمين الأسبوع الماضي من التعاون، فإن سييرا المدير الفني سرعان ما أعاد فريقه لجادة الانتصارات وحقق فوزا مستحقا على الريان القطري في دوري أبطال آسيا ضمن به حجز مقعد في دور الـ16.

ويدخل الاتحاد مواجهة هذا المساء بـ31 نقطة في المركز 11، بينما يتطلع الفتح لتحسين مركزه على سلم الترتيب، ويمتلك الضيوف 35 نقطة في المركز الثامن.

وفي مكة المكرمة، يخطط القادسية لتجاوز ضيفه الوحدة وتجديد آماله في البقاء بدوري الكبار، ويملك 27 نقطة في المركز الـ14، بينما يوجد الوحدة في المركز السابع بـ39 نقطة، وهو بعيد عن حسابات الهبوط أو المنافسة.

وفي حفر الباطن، يسعى الباطن صاحب المركز ما قبل الأخير بـ25 نقطة، لأخذ نصيبه من ضيفه أحد الهابط لدوري الدرجة الأولى، إلا أن مواجهة الباطن الأخيرة أمام النصر ستصعب من مهمة أصحاب الأرض في البقاء للموسم الثالث على التوالي في دوري الكبار، وفي ختام لقاءات هذا المساء، يطمح الفيحاء لمواصلة صحوته الأخيرة على حساب مستضيفه الرائد، والتقدم على سلم الترتيب للابتعاد عن المراكز الأربعة الأخيرة، ويملك الضيوف 28 نقطة في المركز الـ13، فيما يوجد الرائد في المركز التاسع بـ34 نقطة، وأصحاب الأرض بعيدون عن حسابات الهبوط أو المنافسة على أحد مراكز المقدمة.




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق