نشرة الساعة 25 الرياضية

الكاف يدعو إلى اجتماع طارئ الثلاثاء لبحث «فشل نهائي الأبطال»

الكاف يدعو إلى اجتماع طارئ الثلاثاء لبحث «فشل نهائي الأبطال»

الوداد يشكو الأفريقي للفيفا و«كاس»… والناصري: أحمد أحمد شارك في المهزلة أمام العالم

الأحد – 28 شهر رمضان 1440 هـ – 02 يونيو 2019 مـ رقم العدد [
14796]

أحمد أحمد رئيس الكاف عاش لحظات حرجة في إياب النهائي (رويترز) – جانب من احتجاج لاعبي الوداد البيضاوي المغربي ضد قرار الحكم الغامبي (أ.ف.ب)

الرباط: «الشرق الأوسط»

قرر أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) أمس السبت دعوة اللجنة التنفيذية بالاتحاد لاجتماع طارئ في الرابع من يونيو (حزيران) الحالي لمناقشة الأمور والأحداث التنظيمية التي شهدتها المباراة بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي مساء الجمعة.
وشهدت المباراة مساء أمس، في إياب الدور النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا، وقائع مثيرة ستظل محفورة في تاريخ الكرة الأفريقية بعدما اعتبر الحكم الجامبي باكاري جاساما الذي أدار اللقاء فريق الوداد منسحباً وأعلن انتهاء المباراة بعد توقف دام لنحو ساعة ونصف الساعة.
وإزاء هذه الأحداث التي شهدتها المباراة، التي أقيمت فيها 60 دقيقة فقط قبل توقفها، والتي انتهت بتتويج الترجي بطلاً لأفريقيا، قرر رئيس الكاف دعوة اللجنة التنفيذية للاجتماع الطارئ من أجل مناقشة هذه الأحداث.
وكان الفريقان تعادلا 1 – 1 ذهاباً في الرباط، ولكن مباراة الإياب لم تكتمل، حيث رفض الوداد استكمال المباراة إلا بعد لجوء الحكم لنظام حكم الفيديو المساعد (فار) إثر إلغاء هدف للفريق في الدقيقة 60.
وبعد ساعة ونصف الساعة من التوقف، قرر الحكم إنهاء المباراة بانسحاب الوداد واحتساب اللقاء لصالح الترجي.
وتوقفت مباراة الإياب منذ الدقيقة 60 بسبب إصرار لاعبي الوداد على أن يلجأ الحكم الجامبي إلى نظام (فار) للتأكد من صحة هدف للفريق رفض الحكم احتسابه.
وسجل وليد الكرتي هدفاً للوداد بضربة رأس ألغاه الحكم بداعي التسلل لتتوقف المباراة.
وحرص رئيس الكاف وعدد من مسؤولي اللعبة في البلدين والناديين على النزول إلى أرضية الملعب في محاولة لحل الأزمة وسط احتجاجات كبيرة من التونسي فوزي البنزرتي المدير الفني للوداد.
وتجاوزت فترة توقف اللعب ساعة ونصف الساعة، وأشارت أنباء واردة من الملعب في البداية أن السبب الرئيسي في عدم اللجوء لنظام (فار) هو وجود عطل بالنظام، فيما أكدت تصريحات بعد انتهاء المباراة بأن السبب هو أن جزءاً من نظام (فار) لم يصل إلى رادس.
وأكد معين الشعباني المدير الفني للترجي وخليل شمام قائد الفريق أن الحكم أكد لقائدي الفريقين قبل بداية اللقاء أن تقنية (فار) لا تعمل وأنهما وافقا على اللعب طبقاً لهذا الوضع.
وكان نادي الوداد قدم شكوى إلى الكاف قبل أيام ضد الحكم المصري جهاد جريشة الذي أدار مباراة الذهاب على ملعب الفريق يوم الجمعة الماضي حيث أكد الوداد أن جريشة ألغى هدفاً للفريق وتغاضى عن احتساب ضربة جزاء له، مما أسفر عن انتهاء المباراة بالتعادل 1 – 1.
وأسفرت الشكوى عن إيقاف جريشة ستة أشهر من قبل الكاف واستبعاده من إدارة مباريات مونديال الشباب (تحت 20 عاماً) المقام حالياً ببولندا وذلك بقرار من الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).
من ناحيته، قرر الوداد البيضاوي اللجوء للاتحاد الدولي لكرة القدم‭ ‬(الفيفا) ومحكمة التحكيم الرياضية بداعي تعرضه للظلم بعد تتويج منافسه الترجي بلقب دوري أبطال أفريقيا عقب إلغاء مباراة إياب النهائي في تونس وسط احتجاجات كبيرة من لاعبي الفريق المغربي يوم الجمعة.
واعتقد الوداد أنه عادل النتيجة في الدقيقة 59 لكن الحكم ألغى الهدف بداعي وجود تسلل.
وطالب لاعبو الوداد باللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد للتأكد من صحة هدف وليد الكرتي، لكن الحكم رفض قبل أن يبلغهم بوجود مشكلة في هذا النظام بالملعب ليتوقف اللقاء طويلاً.
وتدخل رئيس الاتحاد الأفريقي أحمد أحمد وتشاور مع مسؤولي الفريقين ومراقبي المباراة دون الوصول إلى حل.
وبعد انتظار طويل قرر الحكم إلغاء المباراة واعتبار الترجي فائزاً ليحرز اللقب الرابع في تاريخه والثاني على التوالي.
وقال سعيد الناصري رئيس الوداد في تصريحات صحافية عقب إلغاء اللقاء: «للأسف لقد عدنا للعهود السابقة التي لم يكن متاحاً استعمال تقنية حكم الفيديو المساعد… أنا مندهش عندما تأتي مؤسسة كرة قدم تنتمي للكرة العالمية وتشارك في هذه المهزلة»، وأضاف: «لا يمكن قالوا لنا تقنية (الفار) موجودة وعادوا وقالوا لنا هذه التقنية لا تشتغل (لا تعمل) وعندما طالبنا بشرعية الهدف ردوا علينا لا تتحدثوا عن الهدف وسنصلح الفار. وكان ردنا قوياً هل ننسى الهدف الذي سجلناه ذهاباً وننسى هدف الإياب، إذن كان عليهم أن يقولوا لنا ألا نلعب».
وتابع: «طلبوا منا أن نعطيهم الوقت لكي يقوموا بالإصلاح لكنهم قرروا إنهاء المباراة التي بدأت في 31 مايو (أيار) وأنهيناها في الأول من يونيو والقانون يمنع ذلك لأن آخر موعد هو منتصف الليل… وتستمر المهازل التحكيمية.
ما أؤكد عليه أننا سنذهب إلى أبعد نقطة لكي نسترجع حقوقنا والحمد لله أن هناك مؤسسات دولية إذا لم تكن الكاف (الاتحاد الأفريقي) نزيهة ستكون في المحكمة الرياضية ولدى الفيفا والأكيد أننا سنذهب لأبعد نقطة».
من ناحيتها، عبرت وسائل الإعلام المغربية الصادرة أمس السبت عن غضبها من الأجواء التي رافقت مباراة الوداد الرياضي المغربي مع مضيفه الترجي التونسي في نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.
وتجاوزت فترة توقف اللعب ساعة ونصف الساعة، وأشارت أنباء واردة من الملعب أن السبب الرئيسي في عدم اللجوء لنظام (فار) هو وجود عطل بالنظام.
وعلقت صحيفة «هسبريس» عبر موقعها الإلكتروني: «فضيحة كروية تمنح الترجي لقب أبطال أفريقيا على حساب الوداد».وأشارت الصحيفة «لجنة الطوارئ بـ(الكاف) تجتمع بعد (فضيحة رادس)»، أما صحيفة «اليوم 24» فكتبت: «مهزلة… الكاف يعلن الترجي بطلاً لأفريقيا رغم عدم إكمال المباراة»
ونقلت الصحيفة تصريحات لسعيد الناصيري، رئيس نادي الوداد قال فيها: سنلجأ للفيفا والمحكمة الدولية للتحكيم الرياضي. لم يتم إخبارنا بأمر «الفار» ورئيس الترجي حاول استفزازي. وواصلت الصحيفة:«رئيس الكاف يدعو لاجتماع عاجل مع لجنة الطوارئ بعد النهائي «المهزلة».
بينما رأت قناة «الرياضية» أن ما جرى كان «مهزلة أفريقية»، لا سيما إلغاء هدف «مشروع» للوداد.
وكتبت صحيفة «هسبورت»: «تتويج بارد للترجي بطلاً لأفريقيا… والوداد يقاطع بروتوكول تسلم الميداليات».
وأضافت: «لجنة الطوارئ بالكاف تجتمع الثلاثاء بعد فضيحة نهائي رادس».
صحيفة «البطولة» من جانبها علقت على المباراة بالقول: «بعد الفضيحة»… الـ«كاف» يعلن تتويج الترجي بدوري أبطال أفريقيا!.
وأوضحت صحيفة «الصباح» في تعليقها على المباراة «بعد مهزلة كروية … الترجي يتوج بطل أبطال أفريقيا».


المغرب


دوري أبطال أفريقيا




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق