نشرة الساعة 25 الرياضية

رئيس ضمك: ملعبنا غير صالح لـ«دوري المحترفين»

رئيس ضمك: ملعبنا غير صالح لـ«دوري المحترفين»

قال إن الدعم الذي تلقوه بمناسبة الصعود «ضعيف حتى الآن»

الخميس – 2 شوال 1440 هـ – 06 يونيو 2019 مـ رقم العدد [
14800]

فريق ضمك يعاني من عدم وجود ملعب صالح للتدريب قبل الموسم الجديد (الشرق الأوسط)

الدمام: علي القطان

أكد صالح أبو نخاع، رئيس نادي ضمك (الصاعد حديثاً إلى دوري الأضواء)، أن فريقه لن يستطيع خوض مبارياته الموسم المقبل على ملعب النادي بخميس مشيط، حتى المباريات غير الجماهيرية منها.
وقال أبو نخاع في حديث لـ«الشرق الأوسط»: «لقد تم التأكد من أن أرضية الملعب غير صالحة لاستضافة المباريات، وحتى التدريبات القوية للفريق، كونها ستتسبب في حدوث إصابات للاعبين».
وأشار إلى أن أحد لاعبي فريقه في درجة الشباب تعرض لإصابة قوية نتيجة سوء الأرضية، وقال: «سلامة اللاعبين تمثل أولوية قبل أي شيء آخر».
وكان أبو نخاع قد أبدى رغبة جادة في أن يخوض الفريق مبارياته بدوري المحترفين السعودي، وتحديداً غير الجماهيرية منها، على ملعب النادي بخميس مشيط، بعد أن ضمن الفريق حصاد البطاقة الثانية للصعود خلف جاره أبها، إلا أنه تراجع فيما بعد، واعتبر الأرضية غير مناسبة لاستضافة المباريات، ووضع شرط تغيير الأرضية في المقدمة من أجل استضافة المباريات، حتى لا يكون وجود اللاعبين له مخاطرة على سلامتهم، حيث تفوقت القناعة على الرغبة في الاستفادة من مبدأ الأرض والجمهور.
وأبان أنهم سيخوضون مبارياتهم في النسخة المقبلة من بطولة دوري المحترفين على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبد العزيز في المحالة بمدينة أبها، مناصفة مع جارهم في هذه المدينة الرياضية الأكبر في منطقة عسير، جنوب المملكة.
وقال إنهم قرروا أخيراً استمرار المدرب التونسي محمد الكوكي في قيادة الفريق بدوري المحترفين الموسم المقبل، بعد نجاحه في صناعة فريق حقق الحلم لأول مرة بالصعود منذ 4 عقود «وتركت للمدرب كل حرية في اختيار اللاعبين المحلين والأجانب».
وأشار إلى أن المدرب طلب عدم التجديد مع جميع اللاعبين الأجانب، عدا المدافع الإيفواري كولكو أوبن الذي سيبقى قائداً لخط دفاع الفريق، فيما تم إنهاء التعاقد مع المهاجم المغربي زكريا حدراف، والحارس الجزائري شمس الدين رحماني، والمدافع البرازيلي جورجي فيليبي، حيث تبقت 4 عقود يمكن من خلالها جلب لاعبين أجانب، ما لم يحدث أي تغيير في العدد المسموح به من قبل الاتحاد السعودي لكرة القدم. كما أن هناك عدة ملفات للاعبين محليين تجري دراستها من أجل حسم أفضلها لتدعيم صفوف الفريق، حسب المراكز التي يحتاج المدرب لتقويتها.
وتوقع أبو نخاع أن يكون الدوري السعودي للمحترفين مثيراً، خصوصاً عقب صعود فريقين من منطقة عسير بعد غياب طويل، معتبراً أن الدوري باتت له قيمة فنية عالية، ولا يمكن للفريق الضعيف أن يبقى وسط الكبار، خصوصاً بعد أن تم رفع عدد اللاعبين الأجانب، وظهر تأثيرهم على الفرق التي يلعبون بها.
وحول الدعم الذي تلقته إدارته من قبل الشرفيين، وما إذا كان مخيباً للآمال، قال: «حتى الآن يعتبر ضعيفاً، ولكن نظراً للفترة التي حقق فيها الصعود، وهي شهر رمضان المبارك، وعدم وجود كثير من الداعمين في المملكة، فإننا متفائلون بشكل أكبر بدعم كبير، وبالتوقيع مع رعاة للنادي يعززون مداخيل النادي، ولدينا ثقة في رجال خميس مشيط بشكل خاص، وعسير بشكل عام، أن تكون لهم وقفة مؤثرة في مسيرة النادي المقبلة».


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق