نشرة الساعة 25 الرياضية

الإصابة والفضائح تبعدان نيمار عن «كوبا أميركا»

الإصابة والفضائح تبعدان نيمار عن «كوبا أميركا»

الجمعة – 3 شوال 1440 هـ – 07 يونيو 2019 مـ رقم العدد [
14801]

نيمار يخرج من الملعب مصاباً وأربطة الثلج تلف كاحله (أ.ف.ب)

ريو دي جانيرو: «الشرق الأوسط»

تلقى نيمار، أغلى لاعب كرة قدم في العالم، ضربة جديدة في موسمه السيئ بإصابة في الكاحل ستبعده عن منتخب البرازيل في منافسات بطولة كوبا أميركا التي تستضيفها بلاده، في خضم اتهامات يتعرض لها بالاغتصاب.
وبعدما خرج مصاباً من مباراة ودية ضد المنتخب القطري (2 – صفر) (قبل فجر أمس) استعدادا للبطولة الأميركية الجنوبية التي تقام بين 14 يونيو (حزيران) والسابع من يوليو (تموز)، أعلن الاتحاد البرازيلي أن نجم باريس سان جيرمان الفرنسي تعرض لإصابة «خطرة» في الكاحل ستبعده مجدداً عن الملاعب، بعدما غاب لنحو ثلاثة أشهر هذا الموسم لإصابة في القدم.
وقال الاتحاد في بيان إن نيمار عانى من «التواء» في الكاحل خلال المباراة، وخضع على أثرها لصور أشعة وفحوص إضافية أظهرت معاناته من «قطع في أربطة الكاحل الأيمن، وبسبب خطورة إصابته، لن يتمكن نيمار من التعافي للمشاركة في كوبا أميركا».
وخرج اللاعب من أرض الملعب بعد نحو 20 دقيقة من بداية المباراة في برازيليا، وجلس إلى مقاعد البدلاء وغطى وجهه بيديه، قبل أن يغادر بمعاونة أفراد من الجهاز الطبي وقد لف كاحله الأيمن بكيس من الثلج.
وكان نيمار (27 عاماً) قد عاد إلى الملاعب في أواخر أبريل (نيسان) الماضي، بعدما غاب عن صفوف فريقه باريس سان جيرمان لنحو ثلاثة أشهر بسبب إصابة في مشط القدم اليمنى، مشابهة لإصابة مماثلة تعرض لها في الموسم الماضي وأبعدته أيضا لفترة طويلة عن الفريق.
كما شهد موسم نيمار مشاكل على صعيد الانضباط والسلوك ساهمت في سحب شارة قيادة المنتخب البرازيلي منه، إذ دخل في إشكال مع أحد مشجعي فريق رين بعد المباراة النهائية لمسابقة كأس فرنسا ما أدى إلى إيقافه ثلاث مباريات محليا. كما تعرض للإيقاف ثلاث مباريات من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على خلفية انتقادات حادة وجهها إلى الحكام على خلفية خسارة فريقه أمام مانشستر يونايتد 1 – 3 في إياب الدور ثمن النهائي (2 – صفر ذهابا في إنجلترا)، بعد احتساب ركلة جزاء لفريق «الشياطين الحمر» في الدقائق الأخيرة من اللقاء في باريس.
ويأتي الإعلان عن غياب نيمار الذي أصبح أغلى لاعب في العالم بانضمامه إلى سان جيرمان في صيف 2017 قادما من برشلونة الإسباني لقاء 222 مليون يورو، في خضم اتهامات بالاغتصاب يواجهها اللاعب الدولي من قبل سيدة برازيلية يعتبر أنها نصبت له «فخا».
وكان رئيس الاتحاد روجيريو كابوكلو قد أكد قبل يومين أن نيمار سيشارك في كوبا أميركا على رغم الضجة التي تثيرها اتهامات الاغتصاب.
وفي مقابلة بثت شبكة «إس بي تي» مقتطفات منها مساء أول من أمس وستبث كاملة الاثنين المقبل، خرجت ناجيلا تريندادي منديش دي سوزا التي تعمل عارضة أزياء عن صمتها واتهمت نيمار بـ«اعتداء مع اغتصاب».
ومنذ أن ظهرت قضية اتهام نيمار، ألقت هذه الحادثة بظلالها على استعدادات المنتخب البرازيلي لكوبا أميركا التي يستضيفها اعتبارا من 14 يونيو ويسعى لإحراز لقبها للمرة الأولى منذ عام 2007.
وكان مدرب المنتخب تيتي قد دافع عن نجمه مؤكدا أنه لن يقوم باستبعاده بسبب هذه القضية، مشددا على أنه «من نوعية أخرى من اللاعبين الذين أريدهم في الفريق حتى اللحظة الأخيرة بفضل موهبته». وكان نيمار قد أكد براءته وأنه ضحية «فخ» نصب له، مشيرا إلى أن الحقيقة «هي عكس (الاتهامات) تماما».


برازيل


نيمار




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق