نشرة الساعة 25 الرياضية

المعاملة «المهينة» للمنتخب التركي في آيسلندا تُغضب أنقرة

تعرض المنتخب التركي لكرة القدم لمعاملة وصفتها وسائل إعلام محلية بأنها «مهينة»، عند وصوله إلى مطار آيسلندا الدولي، قبل مباراته في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس أمم أوروبا.

وتقول وسائل إعلام تركية إن اللاعبين الأتراك أجبروا على الانتظار لنحو ثلاث ساعات، بينما كانت جوازات سفرهم تخضع لتدقيق وحقائبهم تفتَّش، بحسب ما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

وقدمت أنقرة احتجاجاً دبلوماسياً على ما تعرض له المنتخب في مطار آيسلندا، وأرسلت اليوم (الاثنين) مذكرة دبلوماسية إلى ريكيافيك منددة بالمعاملة السيئة للفريق.

وبعثت أنقرة بالمذكرة عبر سفارتها في أوسلو، مطالبة باتخاذ مزيد من الإجراءات الأمنية لحماية اللاعبين.

ووصف وزير الخارجية، مولود جاويش أوغلو، معاملة منتخب بلاده في مطار آيسلندا بأنها غير مقبولة. وقال: «معاملة منتخبنا الوطني في مطار آيسلندا غير مقبولة، لا على الصعيد الدبلوماسي، ولا على الصعيد الإنساني».

وتوجه السفير التركي لدى النرويج فازلي كورمان إلى آيسلندا ليعبر عن عدم ارتياح بلاده إلى التطورات الأخيرة.

وقال إبراهيم كالين، المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، إن هذه المعاملة «غير محترمة» و«غير مقبولة»، وإن الفريق سيقدم أفضل رد عليها في الملعب.

وفازت تركيا بالمباريات الثلاث التي خاضتها حتى الآن في التصفيات، كان أحدثها أمام فرنسا بطلة العالم بهدفين نظيفين يوم السبت الماضي في قونية.

ووصل المنتخب التركي إلى مطار كيفلافيك في آيسلندا مساء أمس (الأحد) لخوض مباراة التأهل في المجموعة (هـ) غداً الثلاثاء.




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق