نشرة الساعة 25 الرياضية

واريورز ينتصر على رابتورز ويؤجل حسم بطل دوري السلة الأميركي

واريورز ينتصر على رابتورز ويؤجل حسم بطل دوري السلة الأميركي

الأربعاء – 8 شوال 1440 هـ – 12 يونيو 2019 مـ رقم العدد [
14806]

ستيفن كوري قاد واريورز لانتصار مثير (إ.ب.أ)

أوكلاند (الولايات المتحدة): «الشرق الأوسط»

انتزع غولدن ستيت واريورز انتصاراً مثيراً على تورونتو رابتورز في معقل الأخير، وجدد آماله في المنافسة على لقب بطل دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين لهذا الموسم.
وأبقى واريورز على آماله في أن يصبح ثاني فريق فقط في التاريخ يتوج باللقب بعد تخلفه (1 / 3) في النهائي بفوزه في المباراة الخامسة التي كانت بمثابة «حياة أو موت»، ليقلص الفارق إلى (2 / 3)، لكنه خسر مجدداً جهود نجمه كيفن دورانت، العائد الاثنين بعد غيابه قرابة شهر بسبب الإصابة.
وبعدما خسر المباراتين السابقتين على أرضه، وتأخر (1 / 3)، كان واريورز مهدداً بالتنازل عن عرشه لصالح رابتورز، بحال فوز الأخير بالمباراة الخامسة من سبع ممكنة، إلا أن رجال المدرب ستيف كير نجحوا في انتزاع فوزهم الثاني من معقل الفريق الكندي الذي يأمل في تتويج أول في تاريخه سيجعله أول فريق من خارج الولايات المتحدة يتوج بلقب الدوري. لكن فرحة واريورز بتأجيل الحسم، والعودة الخميس إلى ملعبه «أوراكل أرينا» لخوض المباراة السادسة، محاولاً إدراك التعادل وجر السلسلة إلى مباراة سابعة حاسمة الأحد، تقام في ملعب الفريق الكندي، لم تكتمل، إذ انتكس نجمه دورانت مجدداً بعد 12 دقيقة على أرض الملعب.
وافتقد واريورز نجمه دورانت لقرابة شهر، وتحديداً منذ تعرضه لإصابة في ربلة الساق في المباراة الخامسة لنصف نهائي المنطقة الغربية ضد هيوستن روكتس. لكن أفضل لاعب في نهائي 2017 و2018، وأفضل مسجل لفريقه في مرحلة الحسم النهائية (بلاي أوف) هذا الموسم (معدل 34. 2 نقطة)، اضطر لمغادرة الملعب بمعاونة زملائه بإصابة في كاحله الأيمن، وسيخضع للفحوص اليوم، مما يجعل مشاركته مجدداً في هذه السلسلة مستبعدة، حتى وإن امتدت إلى المباراة السابعة.
وكانت مشاعر كير متضاربة، حيث قال: «من ناحية، أنا فخور بهم بالقلب الكبير والشجاعة الهائلة التي أظهروها، لكن من ناحية أخرى أشعر بالأسى لكيفن. إنه شعور غريب يساورنا جميعاً في الوقت الحالي: فوز رائع وخسارة فظيعة في الوقت عينه».
وسيكون بإمكان واريورز فرصة توديع أقدم ملعب في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، في مباراة سادسة مقررة الخميس في قاعته «أوراكل أرينا»، مع الأمل بمباراة سابعة حاسمة الأحد في ملعب منافسه الكندي.
وبالنسبة لكلاي طومسون الذي لعب بصحبة ستيفن كوري دوراً محورياً في منح فريقه الفوز الثاني المصيري في سلسلة النهائي (2 / 3)، فالهدف كان واضحاً: «أن نجبرهم (تورونتو) على الصعود مجدداً على متن الطائرة، وأن نعيدهم إلى أوكلاند. ندين لجمهورنا بمباراة أخيرة في أوراكل».
ومع انتقال واريورز الموسم المقبل إلى سان فرانسيسكو، وملعبه الجديد الذي كلفهم مليار دولار، ستكون المباراة السادسة الخميس الأخيرة للفريق في الملعب الذي بني قبل 53 عاماً، والذي اعتمده غولدن ستيت معقلاً له منذ 1971.
ويأمل فريق المدرب ستيف كير في أن يعوض جمهوره عن خيبة المباراتين السابقتين اللتين خاضهما في هذه السلسلة على «أوراكل أرينا»، حيث خسر الأسبوع الماضي (109 / 123)، ثم (92 / 105)، ليتأجل الحسم إلى الأحد، ومحاولة الفوز بلقب ثالث توالياً، ورابع في 5 مواسم.
وقال كير بعد المباراة فجر أمس: «كانت تجربة لا تصدق أن نلعب ونتدرب في أوراكل، ونأمل أن نودعه بشكل جيد. سنفتقده بالتأكيد. نتطلع للعب على الملعب الجديد. سيكون الأمر رائعاً، لكننا سنفتقد أوراكل على الدوام».
الملعب الذي بني في بادئ الأمر لاستضافة مباريات الوافد الجديد إلى الدوري الوطني للهوكي كاليفورنيا سيلز بين 1967 و1976، قبل انتقال رخصة الفريق إلى كليفلاند، كان مسرحاً لـ66 حفلاً موسيقياً لفرقة موسيقى الروك «غرايتفول ديد» التي استخدمت هذا الملعب أكثر من أي منشأة أخرى خلال مشوارها الفني. وبالنسبة لعلاقة واريورز بهذا الملعب، فقد توج الفريق باللقب مرتين حين كان في فيلادلفيا، قبل الانتقال إلى كاليفورنيا، والفوز بلقبه الأول على «أوراكل أرينا» عام 1975، وصولاً إلى الحقبة الحالية التي شهدت تتويجه 3 مرات في المواسم الأربعة الأخيرة، وخوضه النهائي الخامس توالياً.


أميركا


كرة السلة




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق