نشرة الساعة 25 الرياضية

أندية الشرقية تتجنب حمى الانتخابات بالاستقرار على رؤسائها

أندية الشرقية تتجنب حمى الانتخابات بالاستقرار على رؤسائها

أروقتها لم تشهد أي مفاجآت خلال الترشيحات

الجمعة – 10 شوال 1440 هـ – 14 يونيو 2019 مـ رقم العدد [
14808]

خالد الدبل لدى وجوده في مقر نادي الاتفاق (الشرق الأوسط) – مساعد الزامل تقدم بملفه الانتخابي لرئاسة نادي الاتفاق (تصوير: عيسى الدبيسي)

الدمام: علي القطان

اتخذت أندية المنطقة الشرقية قرارا ضمنيا بالاستقرار على رؤسائها لأربع سنوات مقبلة بعد أن تقدم الرؤساء الحاليون دون أي منافسين، قبل انعقاد الجمعية العمومية خلال الأسبوعين المقبلين.
ولم تشهد الساعات الأخيرة لفتح باب الترشيحات أي مفاجآت تذكر، حيث اكتفى الرؤساء الحاليون لأندية الاتفاق والفتح والقادسية والباطن بتقديم ملفاتهم للجنة الانتخابات التي كلفتها الهيئة العامة للرياضة، فيما كانت المقرات خالية حتى من الجماهير رغم أن بعضها أحدث صخبا كبيرا في وسائل التواصل الاجتماعي مطالبة بمستقبل أفضل لأنديتها.
وفي نادي الاتفاق حضر رئيس النادي خالد الدبل مع مجموعته قبل أقل من ساعة من إغلاق باب الترشيحات، حيث فضل الجميع الظهور العلني أمام وسائل الإعلام وعدم الاكتفاء بتقديم أسمائهم للجنة من قبل الرئيس، كما حصل في الأندية الأخرى.
ولم تشهد القائمة تغييرات كبيرة من حيث القيادات، حيث سيبقى حاتم المسحل نائبا فيما تم انضمام عضو الاتحاد السعودي الحالي عمر باخشوين إلى قائمة مجلس الإدارة ليتولى كل الأمور المختصة بكرة القدم، ويعمل تحت مظلة مجلس الإدارة بصفته عضوا، وكذلك المجلس التنفيذي الذي يقوده هلال الطويرقي والذي يتركز عمله على الفريق الأول لكرة القدم الذي يمثل واجهة النادي ومقياس النجاح والفشل لدى أنصار كل ناد تجاه الإدارات.
كما دخل للمرة الأولى إياد البقشي وهو من الشخصيات الاستثمارية الشابة، ومن ضمن من أسسوا متجر نادي الاتفاق وعدد آخر من رجال الأعمال مقابل مغادرة أسماء أخرى مثل طلال البنعلي وبندر العليو وأحمد خليل الزياني.
وسيكون هذا التشكيل مرتكزا على عدة جوانب من بينها المشاريع الخاصة التي تسعى الإدارة إلى تنفيذها عدا لعبة كرة القدم.
ومن المتوقع أن تحسم إدارة الاتفاق عددا من الملفات العالقة وخصوصا فيما يتعلق باختيار المدرب الجديد للفريق الكروي، والذي سيكون من اختصاص المجلس التنفيذي وبمشاورة مباشرة مع عضو مجلس الإدارة عمر باخشوين.
وعلى صعيد اللاعبين الأجانب تبدو الصورة أكثر وضوحا بعدم الاستعانة بأسماء جديدة، بل بمحاولة التوصل مع بعض الأسماء الموجودة إلى حلول وسط وإنهاء العلاقة بالتراضي وخصوصا ممن تبقى عليها عام أو أكثر بعد أن مددت الإدارة عقودها الاحترافية قبل أن تتعاقد مع اللاعبين البرازيلي رودريغو والتونسي أسامة حدادي، ومع قرار الاتحاد السعودي الجديد بخفض عدد اللاعبين المحترفين الأجانب إلى «7» لاعبين باتت الخيارات أكثر ضيقا لدى الإدارة من أجل السعي إلى إيجاد حلول سريعة في ملفات الأجانب على وجه التحديد.
وسيشمل التغيير في نادي الاتفاق الجهاز الإداري، حيث بات فايز السبيعي الأكثر حظوظا في تولي إدارة الكرة بديلا عن اللاعب السابق سياف البيشي.
واعتبر رئيس النادي خالد الدبل في حديث للإعلاميين بعد ترشحه الرسمي أن إداراته حققت نجاحا في المواسم الثلاثة الأولى من فترتها الأولى من خلال الصعود بالفريق لدوري المحترفين ومن ثم البقاء في الموسم الثاني والوصول لرابع الترتيب في الموسم الثالث إلا أن الإخفاق حصل في الموسم الرابع والأخير، مبينا أنهم سيعملون على تجاوز الأخطاء في الفترة القادمة.
وتحاشى الدبل في حديثه للإعلاميين تقديم أي وعود مستقبلية وخصوصا فيما يتعلق بتحقيق البطولات، كما حدث من وعود في الفترة الماضية مما سبب له الكثير من الضغوط واعتبرت وعودا انتخابية.
كما شدد على أنهم سيسعون للمحافظة على النجوم الموجودين واستقطاب نجوم جدد، ولكن لا يمكن استباق الأحداث بشأن بعض اللاعبين النجوم المطلوبين لأندية أخرى يتقدمهم محمد الكويكبي.
وفي الخبر رفض مساعد الزامل أيضا تقديم أي وعود بشأن الفريق الأول لكرة القدم عدا العمل على صناعة فريق قوي قادر على العودة لدوري الكبار، إلا أنه لم يحدد الفترة الزمنية التي يحتاجها من أجل صناعة هذا الفريق سواء الموسم الأول أو الثاني أو غيرهما من عهده الجديد الذي سيمتد لأربع سنوات.
ويحسب للزامل استعانته بشخصية لها قيمة كبيرة لدى أبناء القادسية ممثلة في رجل الأعمال ناصر الدغيثر الرئيس السابق لاتحاد كرة الماء، وهو من الشخصيات الداعمة منذ سنوات كبيرة ويحظى باحترام الجميع، حيث سيكون الدغيثر نائبا للزامل في مجلس الإدارة الجديد.
ودعا الزامل في حديث لـ«الشرق الأوسط» جميع أبناء الخبر دعم ناديهم من خلال العمل أو حتى الدعم بالدعاء بالتوفيق لناديهم في المستقبل، مشددا على أن أبواب النادي كانت ولا تزال مفتوحة.
وفي الأحساء دعا الرئيس الشاب سعد العفالق، العضو السابق والمشرف على لعبة كرة القدم إبراهيم الشهيل للانضمام لمجلس الإدارة، فيما سيغيب عن التشكيل نائب الرئيس الحالي مالك الموسى وسيبقى أحمد العيسى أمينا عاما.
وفي حفر الباطن نال الرئيس ناصر الهويدي الثقة من كل أبناء المحافظة من أجل البقاء، حيث لن يجري تغييرات كثيرة في مجلس إدارته، حيث سيبقى مبارك الظفيري نائبا له، وسيعمل في المقام الأول على إعادة الفريق الأول لدوري المحترفين في الموسم المقبل، فيما تم اختيار عوض الهزيمي كرئيس تنفيذي للنادي.


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق