نشرة الساعة 25 الرياضية

تهديدات لاعبي زيمبابوي بالانسحاب أصابت المسؤولين بالهلع قبل الافتتاح

تهديدات لاعبي زيمبابوي بالانسحاب أصابت المسؤولين بالهلع قبل الافتتاح

السبت – 18 شوال 1440 هـ – 22 يونيو 2019 مـ رقم العدد [
14816]

القاهرة: «الشرق الأوسط»

خلف تهديد لاعبي زيمبابوي بالانسحاب من بطولة أمم أفريقيا حالة من الهلع للقائمين على تنظيم المسابقة والاتحاد الأفريقي للعبة قبل مباراة الافتتاح أمام مصر مساء أمس.
وأضرب عدد من لاعبي منتخب زيمبابوي عن المشاركة في التدريب الأخير أول من أمس على ملعب السكة الحديد بالقاهرة، بسبب عدم الحصول على مستحقاتهم المالية من اتحاد بلادهم، ما جعل المدير الفني صنداي تشيدزامبوا يقوم بإلغائه بعد ربع ساعة فقط.
وذكرت مصادر مقربة من المنتخب الزيمبابوي أن سفير البلاد في مصر عقد اجتماعا عاجلا مع اللاعبين المضربين، وقام باتصالات مع الاتحاد المحلي في زيمبابوي لحل الأزمة، وقد تلقى وعدا بصرف نسبة من مستحقات اللاعبين على الفور لعدم تطور المشكلة.
وتردد أن 7 من أهم لاعبي المنتخب الزيمبابوي كانوا وراء عملية التحريض على الإضراب، وقد أصروا على عدم الذهاب إلى استاد القاهرة إلا إذا تم التعامل مع الموقف بشكل حاسم. وبالفعل نجحت مساعي السفير الدبلوماسية في الحيلولة دون وقوع فضيحة كروية كانت من الممكن أن تؤدي إلى حرمان زيمبابوي من المشاركة في المحافل الدولية لسنوات طويلة.
ويذكر أن لاعبي منتخب الكاميرون أيضا هددوا اتحاد بلادهم بعدم اللعب بالبطولة حتى الحصول على مستحقاتهم المالية.
وذكرت مصادر أمس أن اللاعبين رفضوا مغادرة فندق الإقامة للسفر إلى مصر. حيث من المنتظر أن تبدأ الكاميرون حملة الدفاع عن اللقب بمواجهة غينيا بيساو يوم الثلاثاء.
وقالت المتحدثة باسم الفريق أمس: «منتخب الكاميرون ما زال في ياوندي حتى الآن ولم يتوصل اللاعبون إلى اتفاق مع المسؤولين بشأن المكافآت».
وهذا تصرف مكرر في أفريقيا قبل المسابقات الكبرى وعادة لا تجد الاتحادات الوطنية موارد كافية لدفع مستحقات كبيرة للاعبين. وعاشت نيجيريا وغانا ظروفا مشابهة في آخر نسخ لكأس العالم.
وقال جابرييل نلوجا المتحدث باسم وزارة الرياضة في الكاميرون إن كل لاعب حصل على 20 مليون فرنك أفريقي (34635 دولارا) وذكر مصدر بالاتحاد الكاميروني للعبة أن اللاعبين طلبوا ضعف هذا المبلغ.
وقال مصدران على صلة بالمفاوضات إنه من المتوقع أن يغادر الفريق الكاميرون اليوم إلى القاهرة بعد أن اتفقت وزارة الرياضة على دفع خمسة ملايين فرنك إضافية بعد تحقيق أول فوز في البطولة.
وكان من المفترض أن تستضيف الكاميرون هذه النسخة لكن سحب منها حق التنظيم بسبب التأخر في التحضيرات بجانب مخاوف أمنية لتنتقل البطولة إلى مصر.


مصر


كأس الأمم الأفريقية




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق