نشرة الساعة 25 الرياضية

كوكا: أحلم باللعب بجوار محمد صلاح في ليفربول

مهاجم «منتخب الفراعنة» أحمد حسن يؤكد أن الجميع في مصر أصبحوا يشجعون الفريق الإنجليزي

يأمل المهاجم المصري أحمد حسن كوكا، الذي نجح من قبل في العودة بكل قوة بعد بعض التجارب المحبطة، أن يقود مصر للحصول على بطولة كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها وتعد المرشح الأبرز للحصول على لقبها.

وكان مهاجم سبورتنغ براغا البرتغالي، والمعروف باسم كوكا بسبب حبه للكوكاكولا في طفولته، في وضع مختلف تماماً الصيف الماضي، عندما استبعده المدير الفني الأرجنتيني هيكتور كوبر بشكل مفاجئ من تشكيلة منتخب مصر المشاركة في نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، رغم أنه كان أحد العناصر الأساسية في قائمة المنتخب المصري طوال التصفيات، ورغم الإصابة القوية التي تعرض لها صديقه المقرب محمد صلاح خلال المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي بين ليفربول وريال مدريد، والتي غاب صلاح بسببها عن المباراة الافتتاحية للفراعنة في المونديال.

يقول كوكا: «لقد شعرت بالظلم لأنني كنت معهم ومع المدير الفني بدءاً من المعسكر الأول للفريق، وكنت أقاتل دائماً من أجل بلدي. عندما أشارك في أي مباراة فإنني دائماً أبذل قصارى جهدي. لقد شعرت بالظلم بسبب كل ذلك. لم أكن أتوقع ذلك، لكنه اختيار المدير الفني ولا يمكنني فعل أي شيء حيال ذلك». وأضاف: «لم يؤد ذلك إلى إحباطي، لكنه منحني حافزاً كبيراً للعمل بكل قوة من أجل تطوير وتحسين مستواي، ولحسن الحظ فقد انتقلت إلى نادي أولمبياكوس اليوناني وقدمت موسماً جيداً. هذه البطولة مهمة للغاية بالنسبة لي ولبلدي، ومن المهم أن أقوم بعمل جيد لنفسي ولمصر».

وشاهد كوكا من بعيد رفاقه في المنتخب المصري وهم يلعبون في كأس العالم دون أن يحصلوا على أي نقطة، بعدما خسر الفريق المباريات الثلاث التي لعبها في دور المجموعات ولم يسجل سوى هدفين فقط. ويلعب كوكا، البالغ من العمر 26 عاماً، في مركز المهاجم الصريح أمام محمد صلاح وتريزيغيه. وقدم موسماً مثيراً للإعجاب مع نادي أوليمبياكوس، الذي انتقل له على سبيل الإعارة، حيث أحرز 13 هدفاً في 26 مباراة.

وقال كوكا عن كأس الأمم الأفريقية التي انطلقت بمباراة المنتخب المصري أمام زيمبابوي الجمعة وتغلب فيها المنتخب المصري بهدف دون رد: «إننا نعلم أنها بطولة كبيرة لمصر ولجميع الفرق الأفريقية. إنها بطولة خاصة واستثنائية بالنسبة لنا، لأننا سنلعب على ملعبنا وأمام جماهيرنا. إننا نعلم أن الأمر سيكون صعباً للغاية، لكننا سنستعد ونحاول العمل بكل جد لتقديم بطولة جيدة ونأمل في أن نحصل على اللقب من أجل شعبنا».

وأضاف: «إننا نتعامل مع كرة القدم على محمل الجد تماماً في مصر. ليس لدينا الكثير من الأثرياء، فشعبنا بسيط، ويعشق كرة القدم بطريقة مجنونة. أعتقد أنهم يحبون كرة القدم أكثر من أي بلد آخر. لقد كنت في اليونان العام الماضي وأعرف أن الشعب اليوناني مهووس أيضاً بكرة القدم، لكن في مصر يتعامل الناس مع كرة القدم على محمل الجد تماماً. إنهم ينتظرون أي فوز، حتى ينزلوا إلى الشوارع للاحتفال والشعور بالسعادة».

ويمكن القول بأن عدم الانضمام إلى قائمة المنتخب المصري المشاركة في مونديال روسيا 2018 كان بسيطاً نسبياً بالمقارنة بفشل انتقال كوكا إلى نادي بنفيكا في عام 2015 بعد الكشف عن معاناة اللاعب من مشكلة في القلب خلال الكشف الطبي. وكانت وفاة المهاجم ميكلوس فيهير، الذي أصيب بسكتة قلبية خلال إحدى المباريات عام 2004. لا تزال عالقة في أذهان مسؤولي النادي البرتغالي، الذين قرروا عدم التعاقد مع كوكا لهذا السبب.

يقول اللاعب المصري: «لقد تم تشخيصي بأنني أعاني من شيء صغير للغاية منذ ولادتي، لذلك كان يتعين علي أن أخضع لعملية جراحية في ذلك الوقت، وكان بنفيكا قد واجه مشكلة بسبب موت أحد لاعبيه داخل أرض الملعب. وهذا هو السبب الذي جعلهم يشعرون بالقلق، ولم تسر الأمور على ما يرام، لكن الأمر لم يكن خطيراً. لقد كانت عملية جراحية صغيرة وكان كل شيء طبيعياً، وانتقلت بعد ذلك لنادي سبورتنغ براغا وكل شيء يسير على ما يرام في حياتي».

وإذا كانت هناك حاجة إلى نصيحة بشأن الانتقال إلى نادٍ كبير، فبإمكان كوكا أن يعتمد بالطبع على صديقه المقرب محمد صلاح، الذي يقول عنه: «صلاح بالنسبة لي هو أخ، لأنني أعرفه منذ أن كنا أطفالاً، حيث كنا نلعب دائماً في صفوف المنتخب الوطني تحت 16 و17 عاماً وحتى الوصول إلى الفريق الأول، ولذا فأنا أعرفه جيداً. إنه رجل متواضع للغاية، وقدوة لي ولكل المصريين. إنه لشعور عظيم أن ألعب مع أحد أفضل اللاعبين في العالم الآن».

ويجب الإشارة إلى أن تأثير صلاح على كرة القدم المصرية والأفريقية واضح تماماً. وعندما كان مهاجم ليفربول يقضي عطلته في مصر مؤخراً، اضطر إلى الشكوى من الوجود المكثف للصحافين خارج منزله، بالشكل الذي منعه من الخروج من المنزل. يقول كوكا عن ذلك: «من لا يدعم ليفربول في مصر؟ لا أعرف. الجميع هنا يشجعون ليفربول أمام أي نادٍ آخر، سواء كان يلعب أمام مانشستر يونايتد أو برشلونة أو غيرهما، بسبب وجود صلاح. إنه واحد منا».

ولا يمانع كوكا من الانضمام إلى صلاح في الدوري الإنجليزي الممتاز ويؤكد أن هذا هو حلمه الحقيقي، ويرى أن تقديم أداء جيد مع المنتخب المصري في نهائيات كأس الأمم الأفريقية قد يساعده في تحقيق ذلك. يقول كوكا: «لقد كان حلمي دائماً أن ألعب في أعلى المستويات، والدوري الممتاز هو الأفضل بالطبع. إنه أفضل دوري في العالم بالنسبة لي، مثله مثل الدوري الإسباني. إنني أحلم دائماً بأن ألعب في أحد هذه الدوريات، ومن يعرف ما الذي سيحدث في المستقبل؟ فربما يتحول هذا الحلم إلى حقيقة يوماً ما!»




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق