نشرة الساعة 25 الرياضية

المدرجات الخالية في «أمم أفريقيا» تثير انتقادات وأسعار التذاكر أبرز الأسباب

المدرجات الخالية في «أمم أفريقيا» تثير انتقادات وأسعار التذاكر أبرز الأسباب

الأربعاء – 22 شوال 1440 هـ – 26 يونيو 2019 مـ رقم العدد [
14820]

القاهرة: عبد الفتاح فرج

أثارت المدرجات الخالية في بعض مباريات كأس أمم أفريقيا 2019 بمصر، انتقادات ضد اللجنة المنظمة للبطولة والاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وأرجع المتابعون والنقاد سبب عزوف الجماهير عن حضور بعض المباريات بمدن القاهرة والسويس والإسماعيلية والإسكندرية، إلى ارتفاع أسعار تذاكر الدرجة الثالثة، وارتفاع درجات الحرارة ونسبة الرطوبة في النهار، بالإضافة إلى تطبيق نظام الحجز الإلكتروني لأول مرة بمصر، مع استحداث نظام بطاقة المشجع. وأثارت صور المدرجات الخالية لمباريات البطولة انتقادات حادة من قبل جمهور مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، وطالبوا بضرورة تخفيض الأسعار لتحفيز الجماهير لحضور المباريات.
ورغم حضور نحو 75 ألف مشجع في المباراة الافتتاحية بين منتخبي مصر وزيمبابوي، الجمعة الماضي، فإن المباريات التالية شهدت حضوراً جماهيرياً ضعيفاً جداً، حيث شهد اليوم الثاني للبطولة غياباً شبه تام للجماهير في مباراة الكونغو الديمقراطية وأوغندا في استاد القاهرة، كما غابت الجماهير كذلك في مباراة نيجيريا وبوروندي، ومدغشقر وغينيا في استاد الإسكندرية.
وتسعى اللجنة المنظمة لتحفيز الجماهير عبر عدة حلول تعمل على دراستها حالياً وفق ما ذكرته وسائل إعلام محلية أمس، من بينها تعطيل «نظام بطاقة المشجع»، بجانب تخفيض أسعار تذاكر مباريات الفرق الأفريقية لتكون بـ50 جنيهاً فقط، بجانب تنظيم اتفاقيات مع شركات وأحزاب لتحفيز المشجعين لحضور المباريات.
وقبل انطلاق البطولة، تعرضت اللجنة المنظمة، لانتقادات حادة من بعض الجماهير المصرية عقب الإعلان عن أسعار تذاكر البطولة، وخاصة الدرجة الثالثة، ما دفع اللجنة إلى تخفيض أسعارها لتكون بـ150 جنيهاً في مباريات مصر بدلاً من 200 جنيه.
وطالب خبراء كرة القدم المصريون، بمراعاة البعد الاجتماعي والاقتصادي للمواطنين المصريين، ومشجعي كرة القدم من الفئات الفقيرة، حيث يقول البنك الدولي إن نحو 60 في المائة من سكان مصر إما فقراء أو عرضة له، وإن عدم المساواة آخذ في الازدياد، كما أفاد جهاز التعبئة العامة والإحصاء الرسمي في آخر إحصاء له في عام 2017 بأن نسبة الفقراء 27.8 في المائة. ولم يصدر الجهاز أي إحصاءات جديدة تخص الدخل والإنفاق حتى الآن.
وعلق الناقد الرياضي المصري إيهاب الخطيب على ضعف الحضور الجماهيري ببعض مباريات البطولة قائلاً: «أسعار تذاكر الدرجة الثالثة، مرتفعة نسبياً، لا سيما أن جماهير هذه الدرجة هم المشجعون الحقيقيون للعبة، الذين يساندون فرقهم طوال شوطي المباراة، ويمثلون ثلثي أعداد المشجعين في كل مباراة». وأضاف لـ«الشرق الأوسط»: «ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف بمصر أسهم كذلك في غياب الجماهير في مباريات النهار التي تقترب فيها درجات الحرارة من 40 درجة مئوية»، مشيراً إلى أن البطولة الحالية هي أول بطولة يتم تنظيمها في شهري يونيو (حزيران) ويوليو (تموز).


مصر


كأس الأمم الأفريقية




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق