نشرة الساعة 25 الرياضية

المسحل ينتظر تزكيته رسمياً اليوم… ويعلن عدم إقامة مباراة السوبر صيفاً

قال إنه سيكشف عن اسم المدرب الجديد للأخضر فور ترؤسه اتحاد الكرة

أعلن ياسر المسحل الرئيس المرتقب لاتحاد الكرة السعودي، عدم إمكانية إقامة مباراة كأس السوبر السعودي «صيفاً»، وهي المباراة التي ستجمع بين التعاون بطل كأس الملك وفريق النصر حامل لقب كأس دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، موضحاً: «الوقت ضيق ونحتاج للتنسيق وحجز الملعب إذا كانت المباراة ستقام في أوروبا على سبيل المثال، وستتم مناقشة هذا الموضوع غداً (الأحد)».

وكشف المسحل عن جملة من التغييرات المرتقبة على عمل مجلس الاتحاد الجديد، والمتوقع أن يبدأ أعماله هذا الأسبوع، عقب تزكيته رسمياً صباح اليوم من قبل أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد في ظل وجوده مرشحاً وحيداً.

وقال المسحل في المؤتمر الصحافي الذي عقده يوم أمس بالعاصمة الرياض، بحضور عدد من الرياضيين ورؤساء الأندية واللاعبين السابقين: «لا أحب إطلاق الوعود، ولكن نتطلع إلى تقديم عمل بأكبر طاقة مع زملائي أعضاء المجلس»، كاشفاً عن توجيه الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس الهيئة العامة للرياضة لبناء مقر دائم لاتحاد كرة القدم السعودي.

وأعلن المسحل عن فتح باب التعاون مع الأندية من أجل إكساب اللاعب السعودي مستوى كبيراً وعالياً من الثقافة الرياضية، مضيفاً: «كذلك نتطلع إلى زيادة عدد المدربين الوطنيين الحاصلين على رخصة التدريب الآسيوي PRO، حيث يملكها حالياً 4 مدربين».

وأشار المسحل إلى نيتهم زيادة عدد كاميرات تقنية الفيديو المساعد (الفار)، وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة، مضيفاً: «حالياً لدينا 9 كاميرات وفي كأس العالم يتم استخدام عدد 32 كاميرا».

وعن المدرب القادم للمنتخب السعودي الذي ظل محل تساؤل من قبل الشارع الرياضي السعودي، كشف المسحل: «سأخبركم في حال أصبحت رئيساً، ولكن نعدكم قبل نهاية الشهر المقبل سيتم إغلاق ملف المدرب».

وكشف المسحل عن توجه نحو تمكين أعضاء الجمعية العمومية من اختيار رؤساء اللجان، مضيفاً: «مثلاً لجنة الانضباط كونها لجنة قانونية حتى نبتعد عن المشاكل كما حصل مع اللجنة السابقة التي وجدت رفضاً من قبل أعضاء الجمعية العمومية».

وأشار المسحل إلى رغبتهم في توسيع العلاقات الدولية، موضحاً: «لدينا أحمد عيد وسامي الجابر عضوان في لجان الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، ولديهما علاقات مميزة نتطلع لاستغلالها»، كاشفاً عن التوجه الكبير لاستضافة السعودية كثيراً من البطولات الآسيوية والعالمية.

من جهة ثانية، قال عدنان المعيبد الذي سبق له العمل في الاتحاد السعودي لكرة القدم عضو مجلس إدارة في عهد رئاسة أحمد عيد، إنه لا بد على أي اتحاد كرة إذا أراد تقديم عمل جيد أن تكون له استقلالية كامله بقرارته ويتفرغ لعمله الأساسي المتمثل في التشغيل والتنظيم.

وواصل: «خلال عملي في الاتحاد، كانت لدينا خطة حتى 2022 وشارك فيها مجموعة من المدربين والرياضين وأعضاء اتحاد الكرة واللجان، وكان يرأس فريق العمل مستشار بلجيكي في تلك الفترة وقدموا دراسة كاملة وخطة استراتيجية واضحة تضمنت كل احتياجاتنا للوصول إلى إعداد منتخب قوي لعام 2022، وذلك بالاعتماد على منتخب الشباب في فترة 2013 – 2014 وصولاً إلى 2022، بحيث يكون هو المنتخب الرئيسي والأساسي الذي يمثل المملكة في أولمبياد 2020 ومن ثم يمثلنا في كأس العالم إذا قدر لنا أن نكون في النهائيات، وكانت هذه الخطة موجودة من عام 2017 ولا نعرف هل هذه الخطة موجودة حتى الآن أم لا».

وأضاف المعيبد: «اليوم الرياضة ليست دوري المحترفين فقط، كذلك لا توجد لدينا خطط في الفئات السنية رغم أنها موجودة ومعتمدة واشتركت فيها هيئة الرياضة كممول أو على الأقل من جانب المنتخب الأولمبي، لأن هيئة الرياضة معنية واللجنة الأولمبية معنية بإعداد منتخب أولمبي قوي يشارك في الأولمبياد من خلال عمل مشترك بين اتحاد القدم واللجنة الأولمبية في السنوات الماضية، فالاستقرار الفني معدوم في الفئات السنية، كما أنه منذ نهائيات كأس آسيا وحتى هذه اللحظة لا يوجد مدرب للمنتخب الأول، وأجبرنا على عدم المشاركة في أيام (الفيفا)، وهذا كلفنا خسارة نقاط كثيرة في تصنيف الاتحاد الدولي».




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق