نشرة الساعة 25 الرياضية

كمارا يرفض عرضاً بـ30 مليوناً

كمارا يرفض عرضاً بـ30 مليوناً

القادسية يوقع رسمياً مع المدرب التونسي «المناعي»

السبت – 25 شوال 1440 هـ – 29 يونيو 2019 مـ رقم العدد [
14823]

كمارا (الشرق الأوسط)

الدمام: علي القطان

كشف مصدر قدساوي لـ«الشرق الأوسط»، عن مفاجأة من العيار الثقيل، بتأكيده أن اللاعب هارون كمارا رفض «شخصياً» ودون تدخلات، القبول بالعرض الكبير الذي قدم له الموسم الماضي من أحد الأندية الكبيرة، الذي يصل إلى 30 مليون ريال.
وبين المصدر أن كمارا لم يوضح سبب الرفض، إلا أن المرجح رغبته في تقديم أفضل ما لديه مع القادسية على أن ينتقل بنهاية الموسم.
واعتبر المصدر أن العرض الذي قدم كان فرصة «ذهبية» لا تعوض، مشدداً في الوقت ذاته على أن كمارا موهوب ولديه كثير من الإمكانات ويمكن أن ينتقل إلى فريق كبير إذا قدم له عرضاً يخدمه ويخدم ناديه في الوقت نفسه.
من جانب آخر، تعاقد نادي القادسية رسمياً مع المدرب التونسي محمد المناعي ليقود الدفة الفنية للفريق الكروي في الموسم الجديد.
وسبق للمناعي العمل في أندية أهلي دبي الإماراتي والأهلي البحريني والعربي الإماراتي والشعب الإماراتي والهلال السعودي وكذلك الاتفاق السعودي «مدرب مساعد أول» والأفريقي التونسي.
وعلى صعيد متصل، دشن فريق القادسية الأول لكرة القدم الاستعدادات لخوض دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى دون حسم اسم المدرب الذي سيقود الفريق في الموسم المقبل.
وبدأ الفريق أمس (الجمعة)، مرحلة التجمع بعد أن تم تكليف الإداري محمد الشمراني لمهمة إدارة الكرة، حيث يملك خبرة جيدة لوجوده في وقت سابق مع نادي الشباب.
وقال عضو مجلس الإدارة والمشرف على كرة القدم محمد الصالح إن الاستعدادات القدساوية لدوري الدرجة الأولى لن تكون أقل من الاستعداد لدوري المحترفين، حيث إن هناك خطة عمل لن تتغير تضمن أن يكون فريق القادسية على قدر تطلعات محبيه وأن يعود أكثر قوة لدوري الكبار.
وأضاف في حديث لـ«الشرق الأوسط»: «نعم هناك أخطاء ارتكبت في الموسم الأول الذي تم تكليف الإدارة فيه من قبل الهيئة العامة للرياضة، ولكن من المهم أن تتم الاستفادة من هذه الأخطاء ويتم تلافيها لعدم تكرارها الموسم المقبل».
وبيّن أن الوقت كان ضيقاً في سبيل تصحيح كثير من الأمور في الموسم الماضي، ومع وجود خبرة أقل تأثرت النتائج وكانت النتيجة الهبوط لدوري الأولى، رغم أن هناك ظروفاً صعبة وقاهرة مرت على القادسية لم تمر على غالبية الفرق، ولكن في نهاية الأمر يجب طي صفحة الماضي وأخذ الخبرات المفيدة منه، والاهتمام بشكل أكبر في المستقبل.
وحول الاستعدادات، قال الصالح: «يجب أن نستفيد من العنصر الأجنبي أفضل استفادة، فالأندية حالياً تستفيد من هذا العنصر بشكل كبير، ومتى ما كان الأجانب مؤثرين كان الفريق على قدر التطلعات وحقق المنجزات، ولذا من المهم جداً أن يتم جلب لاعبين أجانب من الكفاءات المميزة جداً ويكون تأثيرهم فعالاً بالعدد المتاح نفسه.
وأضاف: «لا يعني هذا أن يكون اللاعبون المحليون كمالة عدد، خصوصاً أنهم سيكونون أغلبية في تشكيلة فرق الأولى وليس كما كان في الموسم الماضي، حيث كان الأجانب يطغون على نسبة اللاعبين المحليين سواء في دوري المحترفين أو الأولى».


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق