نشرة الساعة 25 الرياضية

بيا يفجر مفاجأة ويقصي أندرسون من بطولة ويمبلدون للتنس

بيا يفجر مفاجأة ويقصي أندرسون من بطولة ويمبلدون للتنس

خسارة الجنوب أفريقي ستؤدي إلى خروجه من نادي «العشرة الأوائل»

السبت – 3 ذو القعدة 1440 هـ – 06 يوليو 2019 مـ رقم العدد [
14830]

كيفن أندرسون تعرض لخسارة مفاجئة أمام الأرجنتيني غيدو بيا (رويترز)

لندن: «الشرق الأوسط»

لحق الجنوب أفريقي كيفن أندرسون وصيف بطل النسخة الأخيرة والمصنف ثامنا عالميا بركب المودعين بخروجه من الدور الثالث من بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى، في كرة المضرب بخسارته أمام الأرجنتيني غيدو بيا 4 – 6 و4 – 6 و6 – 7 (4 – 7) أمس الجمعة.
ودفع أندرسون، الرابع في ويمبلدون، ثمن عدم خوضه مباريات كثيرة في الآونة الأخيرة بسبب الإصابة في الكوع وكذلك عدم المشاركة في موسم الملاعب الترابية وبطولة فرنسا المفتوحة على ملاعب رولان غاروس.
وستؤدي خسارة أندرسون إلى خروجه من نادي اللاعبين العشرة الأوائل في التصنيف العالمي وذلك للمرة الأولى منذ 12 فبراير (شباط) 2018.
وبات أندرسون سادس مصنف بين العشرة الأوائل يودع البطولة الإنجليزية حيث لحق بالنمساوي دومينيك تييم الخامس والألماني ألكسندر زفيريف السادس واليوناني ستيفانوس تسيتسيباس السابع والأميركي جون إيسنر التاسع والروسي كارين خاتشانوف.
ووحدهم الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول والسويسري روجيه فيدرر الثاني والإسباني رافايل نادال الثالث والياباني كي نيشيكوري الثامن بين العشرة الأوائل لا يزالون في المنافسة.
في المقابل، نجح بيا، المصنف 26 عالميا، في بلوغ الدور ثمن النهائي لإحدى بطولات الغراند سلام للمرة الأولى في مسيرته الاحترافية.
وعبر بيا عن فرحته بالتأهل إلى الدور الرابع للمرة الأولى بالقول «لا أعلم كيف أصف الأمر. لقد لعبت ثلاث مجموعات لا تصدق. لعبت بشكل أفضل في المجموعة الثالثة لكن في النهاية حافظت على تركيزي».
وحسم بيا، الفائز بلقب وحيد خلال مسيرته الاحترافية وكان هذا الموسم في دورة ساو باولو البرازيلية، لقاءه الأول على الإطلاق مع أندرسون في ساعتين و36 دقيقة ليواجه في الدور الرابع الكندي ميلوش راونيش الخامس عشر الذي تغلب بدوره على الأميركي العملاق رايلي أوبيلكا (2. 11 م) 7 – 6 (7 – 1) و6 – 1 و6 – 1. متجنبا مصير ستانيسلاس فافرينكا الذي خرج من الدور الثالث على يد اللاعب الأميركي.
ورأى بيا أن المستوى الذي يقدمه هذا الموسم ما خوله دخول نادي الثلاثين الأوائل في التصنيف للمرة الأولى في مسيرته، كان نتيجة «اللعب بعدائية أكثر من الأعوام السابقة. أنت تكسب الثقة عندما تفوز بالمباريات، أنت تلعب كل نقطة كأنها الأخيرة وتقاتل من أجل كل نقطة. أن أكون موجودا في الأسبوع الثاني (من البطولة)، فهذا أمر لا يصدق».
وبلغ الدور الرابع أيضا الإسباني روبرتو باوتيستا الثالث والعشرون والفرنسي بينوا بير الثامن والعشرون، وذلك بفوزهما على الروسي كارين خاتشانوف العاشر 6 – 3 و7 – 6 (7 – 3) و6 – 2 والتشيلي ييري فيسيلي 5 – 7 و7 – 6 (7 – 5) و6 – 3 و7 – 6 (7 – 2) تواليا.
وعند السيدات، لم تكن حال الدنماركية كارولاين فوزنياكي الرابعة عشرة وبطلة أستراليا المفتوحة لعام 2018، أفضل من أندرسون إذ انتهى مشوارها عند الدور ذاته على يد الصينية جانغ شواي التي أصبحت أول لاعبة من بلادها تصل إلى هذا الدور من البطولة منذ بينغ شواي عام 2015. وذلك بعد حسمها المواجهة 6 – 4 و6 – 2.
وبعد أن انتهى مشوارها في البطولة الإنجليزية عند الدور الأول في جميع مشاركاتها الخمس السابقة، نجحت الصينية البالغة من العمر 30 في تحقيق ثاني أفضل إنجاز حتى الآن في مسيرتها الاحترافية التي شهدت خسارتها جميع مبارياتها الـ14 الأولى في الغراند سلام قبل بطولة أستراليا المفتوحة عام 2016 حين حققت المفاجأة بوصولها إلى ربع النهائية.
وفي المقابل، تواصلت عقدة فوزنياكي مع البطولة الإنجليزية حيث لم تصل إلى أبعد من الدور الرابع في جميع مشاركاتها، لكنها لم تتقبل هذه المرة الخروج المبكر وتذمرت من تقنية «عين الصقر» التي تراجع مكان سقوط الكرة عند الطلب.
واعتبرت فوزنياكي التي وصلت إلى نهائي فلاشينغ ميدوز مرتين إلى جانب لقبها العام الماضي في أستراليا، أنه «تثق بقدرتها (عين الصقر) على كشف الأمر الصحيح. لكن في بعض الأحيان ترى الكرة بشكل مختلف عما تراه «هوك آي» أعتقد حقا بأنها لم تكن اليوم في المكان الصحيح».
وتلتقي جانغ شواي في الدور الرابع مع الأوكرانية دايانا ياستريمسكا الفائزة على السويسرية فيكتوريا غولولبيتش 7 – 5 و6 – 3.
وعانت التشيكية كارولينا بليشكوفا المصنفة ثالثة ووصيفة فلاشينغ ميدوز لعام 2016 لتخطي التايوانية سو – واي هسيه الثامنة والعشرين بالفوز عليها 6 – 3 و2 – 6 و6 – 4. لتواجه مواطنتها كارولينا موتشوفا الفائزة على الإستونية أنيت كونتافيت العشرين 7 – 6 (9 – 7) و6 – 3.
وخلافا للدور الثاني حيث لعب الحظ دوره في تأهلها بعد أن كانت في طريقها لتوديع البطولة بخسارتها المجموعة الأولى 5 – 7 ثم تخلفها في الثانية 4 – 5 قبل أن تتعرض منافستها الروسية مارغاريتا غاسباريان للإصابة وهي على بعد نقطتين فقط من التأهل، استحقت الأوكرانية إيلينا سفيتولينا الثامنة هذه المرة بطاقتها إلى الدور الرابع بفوزها على اليونانية ماريا ساكاري الـ31 بنتيجة 6 – 3 و6 – 7 (1 – 7) و6 – 2.


المملكة المتحدة


ويمبلدون


تنس




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق