نشرة الساعة 25 الرياضية

الاتحاد البرازيلي: تيتي مستمر «بغض النظر عن النتيجة»

الاتحاد البرازيلي: تيتي مستمر «بغض النظر عن النتيجة»

كافو حذر من سرعة هجوم بيرو

الأحد – 4 ذو القعدة 1440 هـ – 07 يوليو 2019 مـ رقم العدد [
14831]

تيتي (أ.ف.ب)

ريو دي جانيرو: «الشرق الأوسط»

أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم أن المدرب تيتي سيستمر في منصب المدير الفني للمنتخب الأول، بغض النظر عن نتيجة مباراة الفريق أمام منتخب بيرو المقررة اليوم (الأحد)، في نهائي كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا 2019).
وذكر الاتحاد في بيان: «الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يعبر عن ثقته في عمل الجهاز الفني للمنتخب البرازيلي بقيادة المدير الفني تيتي، ونؤكد أن هذه العلاقة ستستمر».
وكانت شائعات قد أثيرت حول إمكانية أن يرحل تيتي (58 عاماً) طواعية عن منتخب السامبا الذي يتولى تدريبه منذ 3 سنوات.
وكان تيتي قد جدد عقده في العام الماضي، ليستمر مع راقصي السامبا حتى نهاية كأس العالم 2022 في قطر.
أما سيلفينيو، مساعد تيتي، فسيرحل إلى نادي ليون الفرنسي فيما سينضم ايدو جاسبار، منسق المنتخب البرازيلي، إلى نادي آرسنال الإنجليزي.
وأعرب لاعبون في المنتخب البرازيلي عن أملهم في بقاء تيتي مع السامبا، وصرح اللاعب ماركينيوس قائلاً: «هو مدرب حقق نتائج جيدة، كما أنه يحظى بحب وثقة الفريق»، وقال زميله كاسيميرو: «الأرقام تتحدث عن نفسها، ولا بد من احترام تيتي فهو الفائز».
ويسدل المنتخب البرازيلي (راقصو السامبا) الستار على فعاليات النسخة 46 من بطولات كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا)، التي تستضيفها بلاده، بمواجهة منتخب بيرو في المباراة النهائية للبطولة على ملعب استاد «ماراكانا» العريق في ريو دي جانيرو. وسبق للمنتخب البرازيلي التتويج بلقب البطولة 8 مرات، بينما فاز منتخب بيرو بالبطولة مرتين فقط.
ومن جانبه، وجه نجم كرة القدم البرازيلي السابق كافو تحذيراً إلى منتخب بلاده قبل المباراة النهائية. وأوضح قائد المنتخب البرازيلي سابقاً: «هجوم المنتخب البيروفي سريع للغاية، كما أكد الفريق أنه لا يخشى أي منافس، منتخب بيرو فريق متماسك للغاية في خطي الوسط والدفاع. يقدم أداء قوياً ويجعل الأمور صعبة على المنافس».
ويبدو المنتخب البرازيلي (راقصو السامبا) هو المرشح الأقوى بوضوح في مباراة اليوم، حيث أحرز 4 من ألقابه الثمانية السابقة في البطولة على ملعبه.
ولكن منتخب بيرو تأهل للنهائي بمفاجأة كبيرة عندما فاز على منتخب تشيلي 3 – صفر في المربع الذهبي، معتمداً بشكل كبير على حماس اللاعبين وروحهم القتالية.
وقال كافو، المتوج مع المنتخب البرازيلي بلقبي كأس العالم 1994 و2002: «المنتخب البرازيلي يخوض المواجهة على أرضه ووسط تحفيز هائل من مشجعيه، الفريق يمتلك أفضل هجوم وأفضل دفاع، ولكن هذا لا يعني أنه سيفوز بالمباراة. منتخب بيرو بلغ النهائي أيضاً ويستحق التقدير».


برازيل


كوبا أميركا




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق