نشرة الساعة 25 الرياضية

فرحة جزائرية بالتأهل لنهائي أمم أفريقيا… وإشادات بمحرز وبلماضي

فرحة جزائرية بالتأهل لنهائي أمم أفريقيا… وإشادات بمحرز وبلماضي

بن صالح شكر اللاعبين… وصحف احتفت بـ«الإنجاز البطولي»

الاثنين – 12 ذو القعدة 1440 هـ – 15 يوليو 2019 مـ

الجزائر: «الشرق الأوسط أونلاين»

أطلقت الركلة الحرة التي سجلها رياض محرز في الثواني الأخيرة من مباراة الدور نصف النهائي لكأس الأمم الأفريقية في كرة القدم ضد نيجيريا، احتفالات صاخبة في بلاده الجزائر، في الوقت الذي تغنت فيه صحف الجزائر بـ«الإنجاز البطولي» للمنتخب و«سحر محرز»، وذلك مع بلوغ المنتخب نهائي البطولة للمرة الأولى منذ 29 عاما.
ومنح قائد الجزائر محرز منتخب المدرب جمال بلماضي، بطاقة العبور للمباراة النهائية لمواجهة السنغال يوم الجمعة القادم على استاد القاهرة الدولي، بتسجيله هدف الفوز 2 – 1 في الدقيقة 90+5 ضد نيجيريا مساء أمس (الأحد).
وتابع الجزائريون المباراة في أحياء العاصمة، وتجمعوا من مختلف الأعمار، حاملين الأعلام والرايات، آملين أن يواصل منتخب بلادهم المرشح بقوة للقب منذ بداية البطولة الحالية، مسيرته نحو الظفر بالكأس القارية للمرة الثانية في تاريخه، بعد عام 1990 على أرضه.
وانصبت الإشادات على وجه الخصوص على بلماضي، النجم الدولي السابق الذي يتولى تدريب المنتخب منذ أغسطس (آب) 2018، والذي أعاد الفرحة لمشجعي كرة القدم الجزائريين بعد أعوام من الخيبات والأزمات.
وقالت المشجعة سعدية لوكالة الصحافة الفرنسية: «شكرا جمال بلماضي على لحظات الفرح، كنا نحتاج إليها فعلا»، على وقع صيحات العشرات حولها بالهتاف المعتاد: «وان تو ثري، فيفا لالجيري (1 2 3، عاشت الجزائر)».
وقال المشجع أحمد: «هذا ما يحصل عندما نضع الرجل المناسب في المكان المناسب. شكرا بلماضي».
وعاش الجزائريون لحظات قلق خلال المباراة، لا سيما بعد تسجيل نيجيريا هدف التعادل في الشوط الثاني، قبل أن يطلق محرز، قائد المنتخب ولاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، الفرحة في استاد القاهرة أمام مئات المشجعين الجزائريين الذين قدموا خصيصا لمتابعة المباراة، وملايين غيرهم في بلادهم ودول الانتشار، بركلته الحرة الرائعة في الثواني القاتلة.
وتغنت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم بما وصفته بـ«الإنجاز البطولي» للمنتخب الجزائري، وأشادت الصحف بشكل كبير برياض محرز نجم مانشستر سيتي الإنجليزي، صاحب الهدف الحاسم في الثواني الأخيرة للمباراة، وقد تصدرت صورته واجهة أغلب الصحف.
ونشرت صحيفة «كومبيتيسيون» عنوانا بالإنجليزية «سحر محرز»، كما نقلت تصريحا للاعب قال فيه إنه كان يعلم أين سيضع الكرة، في إشارة إلى طريقة تسجيله للهدف الثاني الذي جاء من ضربة حرة.
ووصفت صحيفة «لوسوار دالغيري» لاعب مانشستر سيتي بـ«الفرعوني»، بينما اعتبرت صحيفة «الوطن» ما تحقق «بطوليا»، وكتبت صحيفة «البلاد»: «يفعلها الأبطال»، متحدثة عن ليلة بيضاء عاشتها الجزائر بعد الفوز على نيجيريا.
وكتبت «الشروق» عنوانا عريضا «مبروك»، كما أكدت صحيفة «الخبر» أن «الشعب يريد كأس أفريقيا»، وكتبت صحيفة «ليبرتي»: «الخضر في النهائي بعد 29 عاما». وتوقعت صحيفة «المجاهد» الحكومية تتويج منتخب بلادها باللقب القاري.
من جهته، بعث رئيس الدولة الجزائري عبد القادر بن صالح، رسالة تهنئة إلى منتخب بلاده لكرة القدم ومشجعيه.
وقال بن صالح في الرسالة: «ونحن في غمرة من البهجة الشعبية التي صاحبت تأهل الفريق الوطني إلى نهائي كأس أفريقيا لكرة القدم، لا يسعني إلا أن أتوجه باسم الشعب الجزائري قاطبة وأصالة عن نفسي، بالشكر الكبير والامتنان الكثير إليكم جميعا، لاعبين ومدرب، تقنيين ومناصرين على هذا الإنجاز الرائع».
وأضاف: «لقد كنتم محاربين بكل ما تحمله الكلمة من معاني نبيلة، نراكم لا تدخرون مثقال ذرة جهد إلا وبذلتموه، لا يهدأ لكم بال ولا يجف لكم جفن إلا والنصر حليفكم، مدججين بروح وطنية ورياضية رفيعة، ونصب عينيكم الوصول إلى هذه المراحل المتقدمة والمشرفة من غمار المنافسة القارية، وتلك هي الاحترافية».
وتابع: «ولكم أعجبت ولازلت، على غرار كل الجزائريين والجزائريات، بمختلف شرائح العمر، بالمسار المميز الذي مضى على دربه منتخبنا الوطني في هذه البطولة القارية، ولكم تأثرت بتلك الصور التي تناقلتها وسائل الإعلام عبر العالم، والتي أبرزت المستوى الراق والفريد من الوطنية والتحضر والانضباط الذي أبان عليه المناصرون من الجزائريين والجزائريات، وذلك هو شأنهم كلما تعلق الأمر بإعلاء رايتنا الوطنية».
وأعرب بن صالح عن أمله الكبير في رؤية المنتخب الجزائري دائما في الريادة، يحقق المزيد من الانتصارات على كل الأصعدة، كما جدد التزام الدولة بمواصلة مساعيها وتوفير كل الظروف المواتية كي يكلل بنجاحات أخرى قاريا ودوليا.
يشار إلى أن هذه هي المرة الثالثة التي يتأهل فيها المنتخب الجزائري إلى المباراة النهائية لبطولة أمم أفريقيا لكرة القدم، حيث وصل للنهائي مرتين؛ في عام 1980 والتي خسر فيها من نيجيريا، وعام 1990 والتي فاز فيها على نيجيريا أيضا محققا البطولة للمرة الأولى.


الجزائر


رياضة الجزائر




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق