نشرة الساعة 25 الرياضية

الأخضر السعودي يكسب الصين في افتتاحية بطولة نيوم الشاطئية

الأخضر السعودي يكسب الصين في افتتاحية بطولة نيوم الشاطئية

الأربعاء – 14 ذو القعدة 1440 هـ – 17 يوليو 2019 مـ

نيوم: «الشرق الأوسط أونلاين»

انتصر المنتخب السعودي على نظيره الصيني في اليوم الأول لبطولة نيوم لكرة القدم الشاطئية 2019 المقامة حالياً في خليج نيوم.
وكسب الأخضر السعودي نظيره الصيني بستة أهداف مقابل خمسة لصالح الأخير، فيما حقق المنتخب الإماراتي فوزاً ثميناً على نظيره منتخب إنجلترا بأربعة أهداف لهدف، في المباراة الافتتاحية للبطولة.
وتتنافس ستة منتخبات على لقب البطولة وهي عمان وإنجلترا والصين مع ثلاثة منتخبات عربية تمثل كلا من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية على مدى أربعة أيام تبدأ من يوم 17 من يوليو (تموز) الجاري.
وسيلتقي يوم الخميس منتخبا مصر والصين ثم عمان والإمارات، بينما يختتم الأخضر مواجهاته ضد نظيره المصري، كما تلعب عمان ضد إنجلترا، على أن تُجرى مباريات الحسم يوم السبت.
وستتنافس هذه المنتخبات في بطولة «معتمدة من قِبل الاتحاد الدولي لكرة القدم»، وذلك على الشواطئ البكر في (قيال) الواقعة بمنطقة نيوم، في حدث يقام للمرة الأولى بالمدينة المستقبلية الأكثر طموحاً على مستوى العالم.
وستواكب هذه البطولة ثلاث فعاليات شاطئية أخرى خلال نفس الفترة ستُعقد كلها في (قيال)، تتمثل في كأس العالم الخمسين للتزلج المائي، وفعالية لرياضة الرجبي، وأخرى للتنس.
وهذه هي المرة الثانية التي تحتضن فيها نيوم أنشطة وفعاليات رياضية بعد فعاليات الرياضات الجريئة في أواخر أبريل (نيسان) الماضي، والتي شهدت القفز بالسترات المجنحة وتسلق الجبال.
وتعد نيوم وجهة سياحية تم بناؤها بصورة جديدة كلياً لجذب الحالمين ونخبة العقول حول العالم، حيث ستكون موطناً للقطاعات الجديدة وحاضنة لتقنيات المستقبل لتكون قوة اقتصادية عظمى ومركزاً رائداً للاستثمارات العالمية.
ويقول جيسون هاربورو، رئيس قطاع مستقبل الرياضة في (نيوم)، إن «فريق العمل يتطلع إلى اليوم الذي ستستضيف فيه نيوم مجموعة واسعة من الرياضات الجريئة لتصبح مركزاً عالمياً لهواة الرياضة والباحثين عن الإثارة، ومركزاً رياضياً دولياً يحتضن أهم البطولات العالمية في كل المجالات».
وتسعى نيوم لتكون مركزاً عالمياً للرياضة، توحد فيه مجتمعاتها، وترسم فيه أسلوب حياة صحياً، وتسهم في اقتصاده المبتكر. فهناك أربعة طموحات وأهداف تنبثق من رؤية قطاع مستقبل الرياضة في نيوم؛ هي أن تكون الرياضة نقطة انطلاق لأسلوب حياة صحي، وأن تكون منصة انطلاق لأحدث الرياضات الجريئة، وأن تكون عاصمة العالم في الرياضات الإلكترونية، وأن توفر أحدث المرافق وأكثرها تطوراً لاستضافة أهم الرياضيين حول العالم وإقامة أكبر الفعاليات الرياضية عالمياً.


السعودية




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق