نشرة الساعة 25 الرياضية

تشيلسي بقيادة لامبارد يتفوق على برشلونة بمشاركة غريزمان

تشيلسي بقيادة لامبارد يتفوق على برشلونة بمشاركة غريزمان

غوارديولا يرفض الاتهامات الصينية لفريق سيتي بـ«الغرور» وينتقد الجدول الإنجليزي المزدحم

الأربعاء – 21 ذو القعدة 1440 هـ – 24 يوليو 2019 مـ رقم العدد [
14848]

غريزمان نجم برشلونة الجديد (يسار) في سباق على الكرة مع لويز مدافع تشيلسي (أ.ف.ب)

سايتاما (اليابان): «الشرق الأوسط»

تفوق تشيلسي الإنجليزي، بطل مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، على برشلونة الإسباني بالفوز عليه 2 – 1 أمس في مباراة ودية استعدادية للموسم المقبل أقيمت في مدينة سايتاما اليابانية.
وبغياب نجمه المطلق الأرجنتيني ليونيل ميسي والهداف الأوروغواياني لويس سواريز وبمشاركة الوافدين الجديدين المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان والهولندي فرنكي دي يونغ، أنهى برشلونة الشوط الأول متخلفا بهدف سجله تامي أبراهام في الدقيقة 34 بعد خطأ في إبعاد الكرة من سيرغيو بوسكيتس.
ورغم التعديلات التي أجراها مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي على التشكيلة بأكملها في الشوط الثاني، على غرار نظيره في النادي اللندني فرنك لامبارد الذي غير جميع اللاعبين باستثناء الحارس الإسباني كيبا أريسابالاغا الذي تألق في مواجهة محاولات النادي الكاتالوني، بقيت النتيجة على حالها حتى الدقيقة 81 عندما أضاف تشيلسي هدفه الثاني عبر تسديدة بعيدة من روس باركلي.
وفي الوقت بدل الضائع، قلص الكرواتي إيفان راكيتيش الفارق لبرشلونة من خارج المنطقة أيضا (1+90).
ويبقى برشلونة في اليابان ليواجه السبت فريق فيسيل كوبي الذي يلعب في صفوفه نجماه السابقان أندريس إنييستا وديفيد فيا إضافة إلى لاعب وسطه السابق أيضا سيرغي سامبر.
أما بالنسبة لتشيلسي، فكان يخوض مباراته التحضيرية الرابعة، والثانية تواليا في اليابان بعد خسارته المفاجئة الجمعة أمام كاواساكي فرونتال 1 – 2 على أن يعود إلى إنجلترا للقاء ريدينغ السبت.
وضمن الجولات الفرق الإنجليزية في آسيا دافع الإسباني جوسيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي عن ناديه ولاعبيه عقب الانتقادات التي وجهتها وسائل إعلام صينية لهم ووصفتهم بالفريق «المغرور» أثناء مشاركة بطل إنجلترا في كأس آسيا الودية الأسبوع الماضي في نانجينغ وشنغهاي.
وتعرض بطل الدوري الممتاز، الذي شارك في بطولة ودية ضمت أندية نيوكاسل يونايتد ولفرهامبتون واندرارز ووستهام يونايتد، لانتقادات وكالة الأنباء الصينية الرسمية (شينخوا) التي زعمت أن غوارديولا ولاعبيه «افتقدوا الحماس» خلال فترة إقامتهم في الصين التي امتدت خمسة أيام.
وأشار غوارديولا، الذي سبق ودرب برشلونة وبايرن ميونيخ خلال وجوده في هونغ كونغ وقبل مواجهة فريق كيتشي المحلي اليوم، إلى إن سيتي خاض تجربة إيجابية خلال جولته الآسيوية حتى الآن وقال: «لا أتفق مع ما يتردد ويمكن قول إن ذلك ليس حقيقيا. حتى تقول مثل هذا الكلام ينبغي عليك أن تعلم بالضبط ماذا يجري داخل نادينا. اللاعبون قضوا وقتا ممتعا للغاية في شنغهاي. حضروا كافة الفعاليات التجارية مع الناس هنا في الصين. كل من قابلناه في فندق إقامة الفريق تعاملنا معه باحترام ووقع اللاعبون على كل ما طلبته الجماهير وكذلك التقطوا الصور معهم. كل ما طلبته الجماهير كنا مستعدين لتلبيته». وأضاف: «أدرك أن قدومنا إلى هنا تجربة مميزة لنا. من الصعب الحضور إلى آسيا خلال الموسم والتعامل مع ثقافة مختلفة والذهاب للمطاعم والتعامل مع الناس. من المدهش السفر والتعرف على الشعوب الأخرى. لا أفهم كيف يمكن للناس قول ذلك. ربما كان أحد الصحافيين منزعجا لا أدري لماذا. لكن هذا بعيد تماما عن الواقع».
وحول غوارديولا كلامه إلى الموسم الإنجليزي الجديد منتقدا جدول مباريات فريقه المزدحم قائلا: «إنه جدول جنوني، وسنقتل بذلك لاعبينا عاجلا أم آجلا. لا يمكننا الاستمرار على ذلك لفترة طويلة».
ولم تكتمل بعد صفوف سيتي في معسكره التدريبي، حيث الفريق ما زال في انتظار النجم الجزائري رياض محرز الذي انتهى من المشاركة مع منتخب بلاده، في كأس الأمم الأفريقية 2019 التي أقيمت في مصر يوم الجمعة الماضي، ويخضع لإجازة الآن. وأشار غوارديولا إلى أن مهاجمه الأرجنتيني سيرغيو أغويرو وعدة لاعبين آخرين من أميركا الجنوبية سيعودون إلى الفريق في أواخر يوليو (تموز) أو ربما بعد ذلك، بعد أن شاركوا مع منتخبات بلادهم. وأضاف: «يجب أن يتنفس اللاعبون وأن يستريحوا، لمنح المزيد من الجودة للبطولات. يجب أن يحصل اللاعبون على الراحة، ولكن إذا أراد الناس عودتهم مبكرا، فسيكونوا مرحبين بذلك. لكن لا أريد عودتهم إذا كانوا غير لائقين أو مجهدين أو لم يتعافوا بعد من موسم صعب».
وكشفت تقارير أن سيتي بدأ مفاوضات للتعاقد مع لاعب خط الوسط الأرجنتيني تياغو ألمادا، الملقب باسم «ميسي الجديد»، من نادي فيليز سارسفيلد.
وأوضحت شبكة «سكاي سبورتس» أن غوارديولا يرى في اللاعب البالغ من 18 عاما موهبة بارزة صاعدة.
وشارك ألمادا في سبع مباريات مع المنتخب الأرجنتيني للشباب (تحت 20 عاما). ومن المفترض أن يستمر العقد الحالي للاعب مع فيليز سارسفيلد لمدة عامين، لكنه يتضمن بندا يسمح له بالرحيل مقابل دفع 16 مليون جنيه إسترليني.


اليابان


تشيلسي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق