نشرة الساعة 25 الرياضية

الأميركي دريسيل يتوج بطلاً لسباق 100 متر منتزعاً سابع ذهبية في بطولة العالم للسباحة

الأميركي دريسيل يتوج بطلاً لسباق 100 متر منتزعاً سابع ذهبية في بطولة العالم للسباحة

الجمعة – 23 ذو القعدة 1440 هـ – 26 يوليو 2019 مـ رقم العدد [
14850]

الأميركي دريسيل يحتفل بتصدره سباق 100 متر حرة (أ.ف.ب)

غوانجو (كوريا الجنوبية): «الشرق الأوسط»

حافظ السباح الأميركي كايلب دريسيل على لقبه في سباق 100 متر حرة ببطولة العالم للسباحة المقامة حاليا في كوريا الجنوبية بعد منافسة شرسة من البطل الأولمبي الأسترالي كايل تشالمرز أمس.
وبعد يوم من انتهاء حلم دريسيل، 22 عاما، غير المسبوق بالحصول على ثماني ميداليات ذهبية في البطولة بحصوله على الميدالية الفضية في سباق الزوجي المتنوع عاد بقوة وانتزع ذهبية 100 متر حرة مسجلا 96.‏46 ثانية ومتفوقا على تشالمرز بفارق 12.‏0 ثانية. وعادل دريسيل رقم مايكل فيلبس بالحصول على سبع ميداليات في البطولة السابقة التي أقيمت قبل عامين في بودابست، ويمكن أن يفعل ذلك مجددا خاصة أنه ما زال أمامه منافستان في سباق 50 متر فراشة و4 x 100 متر حرة.
وحصل الروسي فلاديسلاف جرينيف على الميدالية البرونزية متفوقا على الأميركي بليك بيروني حيث أنهى السباحون الأربعة الأوائل السابق في زمن أقل من 49 ثانية.
وفي منافسات 200 متر فراشة للسيدات، فازت المجرية بوجلاركا كاباش بالسباق في زمن بلغ دقيقتين و78.‏06 ثانية. ودفعت الأميركية هالي فليكينغير للمركز الثاني بفارق 17.‏0 ثانية، فيما فازت مواطنتها كاتي درابوت بالمركز الثالث بفارق 09.‏0 ثانية.
وحصدت كاباس الميدالية الذهبية الثالثة للمجر بعدما سجل كريستوف ميلاك زمنا عالميا قياسيا جديدا في سباق 200 متر فراشة للرجال، وحصدت كاتينكا هوسوزو الميدالية الذهبية لسباق 200 متر فردي متنوع.
على جانب آخر خسرت السباحة الأميركية ليلي كينغ الطعن الذي تقدمت به ضد قرار استبعادها من سباق 200 متر صدرا للسيدات. واحتلت كينغ، البطلة الأولمبية وبطلة العالم في سباق 100 متر صدرا، المركز الأول بالتصفيات لكن بعد النظر إلى لوحة النتائج أصيبت بصدمة عقب معرفة أنها استبعدت.
وقال الاتحاد الأميركي للسباحة إن الاتحاد الدولي أبلغه بأن سبب الاستبعاد هو لمسة غير صحيحة للحائط بعد أول دوران وأنه تقدم بطعن على قرار الاتحاد الدولي.
لكن بيانا صدر عن المنظمين أمس قال: «تم استبعاد السباحة الأميركية ليلي كينغ في الجولة الثالثة من تصفيات سباق 200 متر صدرا صباح (أمس)، و«قررت لجنة الطعون الإبقاء على استبعاد الرياضية».
إلى ذلك دافع دينيس كوتيريل مدرب السباح الصيني سون يانغ عن بطله الأولمبي ضد اتهامات المنشطات ووصف منتقديه من الفريق الأسترالي للسباحة في بطولة العالم بأنهم «منافقون».
ونأى منافسون بأنفسهم عن سون في بطولة العالم الحالية، ورفض البريطاني دنكان سكوت مصافحته في مراسم توزيع ميداليات سباق 200 متر حرة بعد أيام من رفض الأسترالي مارك هورتون مشاركته منصة التتويج عقب سباق 400 متر.
وتم تبرئة سون الحاصل على ثلاث ذهبيات أولمبية من اتهام متعلق بالمنشطات في يناير (كانون الثاني)، لكن الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (الوادا) طعنت ضد القرار أمام محكمة التحكيم الرياضية التي ستنظر في المسألة في سبتمبر (أيلول) المقبل.
وقال الأسترالي كوتيريل، الذي عمل من آن لآخر مع سون لمدة 11 عاما، إن المعنى الضمني بأنه يدرب محتالا يستخدم المنشطات أمر «مهين». وأضاف: «إذا اعتقدتم لثانية واحدة أنني سأفعل ذلك مع شخص محتال، فإن الناس لا تعرفني.
ما هو تعريف المحتال الذي يستخدم المنشطات؟ هل هو شخص سقط في اختبار المنشطات؟ طبقا لهذا التعريف هناك محتالون في الفريق الأسترالي».
وأضاف: «كنت في فرق سقط متسابقوها في اختبار المنشطات بطريق الصدفة وبدون أي خطأ من جانبهم. لا أطلق عليهم مطلقا «محتالون»‬ إنه أمر يتسم بالنفاق».
وعوقب سون بالإيقاف لثلاثة أشهر في 2014 بعد سقوطه في اختبار للمنشطات، وبقي الأمر في طي الكتمان بواسطة الاتحاد الدولي للسباحة والاتحاد الصيني حتى بعد وقت طويل من انتهاء الإيقاف.
وقال سون إنه كان يتناول عقارا لعلاج مشكلة في القلب ولم يقصد استخدامه كمنشط. وراجعت الوادا القضية وقررت عدم استئناف القرار.
وتنطوي أحدث قضية على اختبار لم يكتمل خارج إطار المنافسات العام الماضي حيث رفض سون التعاون مع الأشخاص المكلفين بإجراء الاختبار وانتهى به الحال بتدمير عينة دم بواسطة مطرقة.
وأيد تقرير من لجنة المنشطات في الاتحاد الدولي للسباحة تم تسريبه إلى صحيفة أسترالية مزاعم سون بأن الأشخاص المكلفين بإجراء الاختبار لم يمتلكوا بطاقات اعتماد وأن رفض الخضوع للاختبار كان ضمن حقوق السباح الصيني.
وأبدى كوتيريل دعمه لتصرفات سون وقال: «بعد مئات ومئات من الاختبارات يعرف المرء البروتوكول. لم يتبعوه وكل هذه الحقائق موجودة. إذا لم تكن الأشياء صحيحة هل ستعطي عينة من دمك إلى غرباء لا يمتلكون أوراق اعتماد؟». وفاز سون بذهبيتي 200 و400 متر للمرة الرابعة على التوالي.


كوريا الجنوبية


أخبار كوريا الجنوبية




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق