نشرة الساعة 25 الرياضية

إيفرا يعلن اعتزاله بعد مسيرة 20 عاماً في الملاعب

إيفرا يعلن اعتزاله بعد مسيرة 20 عاماً في الملاعب

الثلاثاء – 27 ذو القعدة 1440 هـ – 30 يوليو 2019 مـ رقم العدد [
14854]

لندن: «الشرق الأوسط»

أعلن المدافع الدولي السابق الفرنسي باتريس إيفرا أمس اعتزاله كرة القدم، مؤكداً مضيه في مسار نيل شهادة التدريب بعد مسيرة تنقل فيها بين أندية أوروبية بارزة لا سيما يوفنتوس الإيطالي ومانشستر يونايتد الإنجليزي.
وقال الظهير الأيمن الدولي السابق البالغ من العمر 38 عاماً لصحيفة «غازيتا ديلو سبورت» الإيطالية: «انتهت مسيرتي رسمياً كلاعب كرة قدم».
وأضاف في إشارة إلى إمكانية انتقاله إلى مقاعد المدربين: «بدأت عام 2013 دورة لنيل شهادة في التدريب بدرجة (ب) من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا)، والآن أريد أن أنهيها كي أنال شهادة بدرجة (أ). في غضون عام ونصف عام سأكون جاهزاً للإشراف على فريق».
وأشار إيفرا الذي ارتدى قميص وستهام في تجربته الأخيرة في الملاعب، إلى أنه ما زال يتذكر قول مدربه السابق في فريق مانشستر يونايتد الاسكوتلندي أليكس فيرغسون بأن اثنين من لاعبيه سيصبحان مدربين على أعلى المستويات، وهما إيفرا والمدرب الحالي لمنتخب ويلز رايان غيغز.
وأقر إيفرا بفضل فيرغسون عليه وقال: «السير أليكس هو بمثابة والدي. تقبلني كما أنا، في بعض الأحيان قائداً وفي بعض الأحيان متعجرفاً».
ويزخر سجل إيفرا بالألقاب، من بينها لقب الدوري الإنجليزي الممتاز خمس مرات، ولقب الدوري الإيطالي مرتين، وبلغ نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا خمس مرات، وأحرز اللقب مع يونايتد عام 2008.
ولعب إيفرا في مانشستر يونايتد بين عامي 2006 و2014 وفاز بتسعة ألقاب كبيرة بينها خمسة للدوري الإنجليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا مرة واحدة. وخاض أكثر من 700 مباراة إجمالاً مع النادي و81 مع منتخب فرنسا.
وبعد فترته في يوفنتوس انتقل إيفرا إلى أولمبيك مرسيليا لكنه فسخ عقده مع النادي الفرنسي بالتراضي في 2017 عقب ركله أحد المشجعين في مباراة بالدوري الأوروبي ليتم حرمانه من المشاركات الأوروبية لنهاية الموسم.
وآخر فريق لعب له إيفرا كان وستهام يونايتد الإنجليزي العام الماضي حيث وقع عقداً قصير الأمد.
وعرف المدافع السابق بتصرفاته غير الرياضية المثيرة للجدل داخل الملعب أو خارجه، على غرار ركله لأحد مشجعي مرسيليا عندما كان يدافع عن ألوانه عام 2017. والتحقيق معه بشأن إهانات ضد باريس سان جيرمان وجماهيره ولاعبه السابق جيروم روثين، بعد خروج نادي العاصمة من الدور ثمن النهائي لدوري الأبطال الموسم المنصرم أمام فريقه السابق يونايتد إثر خسارته على أرضه 1 – 3 إياباً بعد فوزه ذهاباً على ملعب «أولد ترافورد» بهدفين نظيفين.
وقام نشر اللاعب الفرنسي بنشر فيديو قصير أمس لأبرز مراحل مسيرته التي امتدت نحو 20 عاماً بالملاعب عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي وعلق عليه قائلاً: «شكراً… إلى اللقاء».


فرنسا


كرة القدم




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق