نشرة الساعة 25 الرياضية

موراي يستهدف العودة إلى منافسات الفردي عبر سنسيناتي

تسونغا يفوز في بطولة واشنطن للتنس بعد غياب دام عقداً

يدرس آندي موراي المصنف الأول على العالم سابقا العودة لمنافسات الفردي في بطولة سنسيناتي للتنس الشهر المقبل قائلا إنه «أقرب مما كان يعتقد» من الوصول للجاهزية الكاملة. ولم يخض موراي (32 عاما) أي مباراة فردي منذ هزيمته في الدور الأول لبطولة أستراليا المفتوحة في يناير (كانون الثاني) أمام الإسباني روبرتو باوتيستا أغوت، وخضع بعد ذلك لجراحة في الفخذ من أجل إنقاذ مسيرته.

وعاد لمنافسات الزوجي في بطولة كوينز هذا العام، وفاز باللقب مع الإسباني فليسيانو لوبيز، كما شارك في زوجي الرجال برفقة الفرنسي بيير – أوغ إيربير وفي الزوجي المختلط مع سيرينا ويليامز في ويمبلدون. وقال موراي الحاصل على ثلاثة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى في وقت سابق إن من المستبعد جدا أن يكون جاهزا لمنافسات الفردي في أميركا المفتوحة لكنه يعتقد الآن أن مشاركته في سنسيناتي بعد أسبوعين محتملة.

وأبلغ موراي الصحافيين في بطولة واشنطن المفتوحة حيث يخوض منافسات الزوجي برفقة شقيقه جيمي «أنا أقرب مما كنت أعتقد. أفضل سيناريو سيكون المشاركة في سنسيناتي. إذا لم أستطع اللعب في سنسيناتي فسيكون الاحتمال الأكبر هو الانتظار لما بعد نيويورك (أميركا المفتوحة) لأنني لا أريد أن تكون مشاركتي الأولى في مباريات من خمس مجموعات».

وقال موراي إنه يتدرب على اللعب الفردي في واشنطن كما يشارك في منافسات الزوجي في كأس روجرز في تورونتو الأسبوع المقبل بجانب لوبيز. وأضاف اللاعب البريطاني «على صعيد التحركات… أشعر بأنني على ما يرام. أنا قريب من العودة لكن هناك أشياء يجب أن تصبح أفضل. قد أستطيع خوض مباريات فردي، لكن من أجل الوصول للمرحلة التي أريدها سيكون علي العودة لصالة الألعاب».

من جهة ثانية تلقت متصدرتا التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات سابقا، الروسية ماريا شارابوفا والأميركية المخضرمة فينوس ويليامز، دعوة للمشاركة في دورة سنسيناتي الشهر المقبل في الولايات المتحدة، بحسب ما أعلن المنظمون. وتعد الدورة على الملاعب الصلبة من المواعيد التحضيرية لبطولة أميركا المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى للموسم، والمقررة بين 26 أغسطس (آب) و8 سبتمبر (أيلول).

وقال مدير دورة سنسيناتي أندري سيلفا: «ماريا وفينوس هما من أعظم بطلات التنس على مر التاريخ. نتطلع قدما لانضمامها إلى لاعبات من الطراز العالمي في دورتنا».

وجمعت الروسية (32 عاما)، 36 لقبا في دورات المحترفات بينها ستة ألقاب في البطولات الكبرى (رولان غاروس الفرنسية في 2012 و2014. ولقب في كل من أستراليا المفتوحة وويمبلدون الإنجليزية وفلاشينغ ميدوز الأميركية)، ولقب دورة سنسيناتي الأميركية في 2011 علما بأنها بلغت الدور نصف النهائي في مشاركتها الأخيرة عام 2014، أما ويليامز (39 عاما) فتوجت بسبعة ألقاب في بطولات الغراند سلام (خمسة منها في ويمبلدون إضافة إلى لقبين في فلاشينغ ميدوز)، من ضمن 49 لقبا في دورات المحترفات.

من جهة أخرى تفوق جو – ويلفريد تسونغا على الكندي برايدن شنور 6 – 4 و7 – 6 في بطولة واشنطن المفتوحة للتنس في مباراته الأولى بهذه المسابقة في عقد من الزمان. واحتفل الفرنسي البالغ عمره 34 عاما بشكل صاخب بعدما سدد شنور ضربة خلفية خارج الملعب ليحسم مباراة الدور الأول. وظهر تسونغا، الذي وصل سابقا إلى المركز الخامس في التصنيف العالمي لكنه يأتي حاليا بالمركز 70 بشكل رائع لكنه سيكون في حاجة إلى المزيد من الجهد عندما يواجه كارين ختشانوف المصنف الثاني.

وقال تسونغا عن منافسه الروسي المصنف الثامن عالميا: «في الوقت الحالي هو منافس قوي. فزت عليه مرتين قبل ذلك لكن حدث ذلك سابقا». وأضاف: «لن أكون المرشح للفوز في هذه المباراة من الناحية النظرية لكن سينصب تفكيري على الظهور بمستواي والتأهل». كما صعد البولندي هوبير هوركاتش والفرنسي أدريان مانارينو والثنائي الأميركي بيورن فراتانجيلو وتيم سميتشك إلى الدور الثاني. وفي منافسات السيدات أنهت لورين ديفيز سريعا مشوار الكندية أوجيني بوشار في البطولة بالفوز عليها 6 – 1 و6 – 2 وحسمت ديفيز، التي بلغت نهائي المسابقة في 2016 المباراة بضربة قوية لتتأهل لمواجهة الأميركية صوفيا كينين في الدور الثاني. كما صعدت الروسية آنا كالينسكايا والأميركية جيسيكا بيجولا والبولندية إيغا سفياتيك إلى الدور الثاني.




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق