نشرة الساعة 25 الرياضية

«الصالة الزرقاء» تجمع كابيلو بالمدربين السعوديين غداً في لقاء استثنائي

«الصالة الزرقاء» تجمع كابيلو بالمدربين السعوديين غداً في لقاء استثنائي

القروني يطالب جميع زملائه بالحضور وانتهاز الفرصة لتطوير مهاراتهم

الجمعة – 30 ذو القعدة 1440 هـ – 02 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [
14857]

كابيلو (الشرق الأوسط)

الرياض: عماد المفوز

يصل المدرب العالمي الإيطالي فابيو كابيلو، غداً (السبت)، إلى الرياض، وذلك بدعوة من معهد إعداد القادة بالهيئة العامة للرياضة من أجل تنظيم لقاء مفتوح مع المدربين السعوديين والمهتمين بالجانب الفني في رياضة كرة القدم.
وستقام المحاضرة في الصالة الزرقاء بجامعة الأميرة نورة، وسيتطرق المدرب الإيطالي إلى كل ما يتعلق بالجانب الفني والتدريبي وسيتواجد نخبة من المدربين الخليجيين الذين حرصوا على الحضور.
ويهدف معهد إعداد القادة لنقل الخبرات والتجارب الفنية التي يتمتع بها كابيلو إلى المدربين السعوديين في المحاضرة التي تمتد قرابة ساعتين، ويتخللها حوار بين الجانبين، وذلك في سبيل الاستفادة من الخبرات الأجنبية؛ تنفيذاً لبرامج المعهد المنبثقة من برامج الهيئة العامة للرياضة المواكبة لـ«رؤية المملكة 2030»، حيث يأتي اللقاء ضمن سلسلة من اللقاءات والدورات التي ينفذها المعهد في سبيل تطوير الرياضة والرياضيين في مختلف التخصصات.
من جانبه، أكد مدير معهد إعداد القادة، عبد الله بن فيصل حماد، أن «استقطاب المدرب الإيطالي ولقائه بالمدربين السعوديين جاء لما يمتلكه من تاريخ وخبرة فنية عريضة في هذا المجال الذي يعد من المهام الأساسية في تطوير وبناء لاعبي كرة القدم؛ للقدرة على صنع أجيال تستطيع المنافسة في مختلف البطولات»، مضيفاً: «حرصنا على توجيه الدعوات لجميع الجهات الرسمية بدءاً من اللجنة الفنية في الاتحاد السعودي لكرة القدم المختصة في شؤون المدربين الوطنيين، وكذلك الأندية ومدربوها لحضور اللقاء، الذي نأمل أن يعود بالنفع على المدرب الوطني في قادم الأيام»
وطلب المدرب الوطني خالد القروني من جميع زملائه المدربين السعوديين حضور لقاء المدرب العالمي الإيطالي ‏فابيو كابيلو، الذي سيلقي محاضرة عن الجانب الفني في تدريب كرة القدم، الذي يعتبر إضافة ومتابعة لكل ما هو جديد في عالم التدريب، وقال: أعتقد كل ما يتعلق بالدورات والبرامج الخاصة بالجانب الفني يسهم في تطوير المدرب، ويعتبر شيئاً مفيداً لشخصه، وحقيقة أعتبرها خطوة مميزة من قبل الهيئة العامة للرياضة متمثلاً بمعهد إعداد القادة، وكذلك حرص من قبل الهيئة لتطوير الجانب الفني للمدرب الوطني، وأتمنى أن هذه المحاضرة تجني ثمارها.
وقال القروني: مهما وصل المدرب إلى أعلى المستويات في حياته العملية دائماً التعلم يضيف لك، سواء كان مدرباً أو غيره. وفي الوقت نفسه نقدر ونثمن الحرص والاهتمام الذي لمسناه من هيئة الرياضة في تقديم كل ما يفيد ويطور المدرب الوطني.
وزاد في حديثه «المدرب السعودي لا ينقصه شيء، واستطاع ولله الحمد تشريف وطنه من خلال قيادته المنتخبات الوطنية والوصول إلى العالمية، ولدينا المدربون سعد الشهري وخالد العطوي وخالد القروني سبق أن قادوا المنتخبات الوطنية في كأس العالم للشباب، وهذه دلالة على تميز المدرب السعودي، وأتمنى أن تعطى الفرصة لبقية المدربين وخوض مثل هذه التجربة، وأنا على ثقة كبيرة أن المدرب السعودي سيكون قادراً على تحقيق النجاح، وأنا هنا أتحدث عن منح الثقة للمواطن السعودي بشكل عام وليس بالتحديد المدربون.
يذكر أن فابيو كابيلو هو لاعب كرة قدم إيطالي سابق ومدرب حالي. وبدأ حياته لاعباً عام 1964 في فريق سبال، أحد فرقة الدرجة الثانية، ثم بعد ذلك انتقل إلى اللعب لصالح فريق العاصمة الإيطالية روما، وهناك رسم لنفسه الشهرة وأصبح اللاعب الأول في الفريق بعد أن استطاع أن ينقذ الفريق من النتائج السيئة التي كان يعانيها الفريق حينها ليصبح قائداً للفريق، وبعد موسمين قضاهما في روما انتقل إلى يوفنتوس في السبعينات، ثم إلى إيه سي ميلان الذي بقي يلعب في صفوفه إلى أن أعتزل في عام 1980.
وفي عام 1991 تسلم مهمة تدريب نادي إيه سي ميلان وحقق معه الفوز بالدوري الإيطالي أربع مرات، وأحرز بطولة دوري أبطال أوروبا عام 1994 أمام برشلونة. ومن الجدير ذكره أن كابيلو خاض 300 مباراة في مختلف المسابقات وهو مدرب للميلان.
من الفرق الأخرى الذي قام بتدريبها نادي روما وحقق معه الدوري الإيطالي موسم 2000–01، ودرّب بعد ذلك نادي يوفنتوس، لكنه استقال من منصبه بعد تورط النادي في فضيحة الكالتشيوبولي. وفي 5 يوليو (تموز) 2006 تسلم منصب المدير الفني لنادي ريال مدريد، وتمت إقالته في 28 يونيو (حزيران) 2007 بعد تحقيقه بطولة الدوري الإسباني 2006 بسبب أسلوب لعب الفريق تحت قيادته رغم أنه حقق لقب الدوري.
وتعاقد معه الاتحاد الإنجليزي لكي يدرب المنتخب منذ شهر فبراير (شباط) 2008، وعرف عنه قوة الإصرار وحب المغامرة، والحنكة العالية.
وكان كابيلو استقال من تدريب منتخب إنجلترا في 8 فبراير 2012 بعد إزالة شارة القيادة من جون تيري. ثم انتقل لتدريب المنتخب الروسي، وأقيل من تدريبه في 14 يوليو 2015.
وفي 11 يونيو 2017، وقّع كابيلو عقداً مع النادي الصيني جيانغسو سونينغ. النادي أنهى الموسم في المركز الـ12 (من أصل 16 فريقاً) في عام 2017 في الدوري الصيني الممتاز. في 28 مارس (آذار) 2018، تمت إقالة كابيلو.


السعودية


كرة القدم




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق