نشرة الساعة 25 الرياضية

السعودية تقترب من استضافة {فورمولا 1} في 2021

السعودية تقترب من استضافة {فورمولا 1} في 2021

وسائل إعلام عالمية أكدت أنها الأقرب لتنظيم الحدث الكبير

الأربعاء – 5 ذو الحجة 1440 هـ – 07 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [
14862]

من سباق فورمولا إي الذي احتضنته الدرعية العام الماضي (الشرق الأوسط)

لندن: «الشرق الأوسط»

قالت مصادر إعلامية، أمس الثلاثاء، إن السعودية تبحث مع مسؤولي بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات مدى إمكانية استضافة سباق في المملكة، وتم استطلاع رأي رؤساء فرق بهذا الشأن.
وذكرت صحيفة «التايمز» أن مسؤولي فورمولا 1 أجروا مباحثات مع الكثير من الدول حول العالم التي ترغب في الاستضافة دون الوصول إلى نتيجة.
ورجحت «التايمز» أن يصبح سباق السعودية واقعاً ملموساً في فورمولا بحلول 2021، نظراً لأن جدول السباقات من المتوقع أن يتم توسيعه إلى 22 سباقاً وهو رقم قياسي في 2020.
ويناقش مسؤولو فورمولا 1 مع الفرق إحداث تغييرات كبيرة على المستويين الفني والرياضي اعتبارا من 2021.
وقال ماتيا بينوتو رئيس فيراري على هامش سباق جائزة المجر الكبرى الأحد الماضي إن البطولة ربما تشهد زيادة عدد السباقات إلى 24.
وقال مصدر في فورمولا 1 إن هذا يأتي لإتاحة المزيد من المرونة من خلال الحصول على موافقة الفرق كلها، كما تنص القواعد المعمول بها، على زيادة جدول السباقات إلى أكثر من 21 سباقاً في الوقت الحالي بدلاً من تحديد عدد معين من السباقات.
ويقام سباقان بالفعل في منطقة الشرق الأوسط الأول على حلبة الصخير في البحرين والثاني على حلبة مرسى ياس في أبوظبي مع وجود عقود مربحة وطويلة الأجل. وإذا مضت المحادثات بين الطرفين قدما فمن المرجح أن تحاول السعودية أن تستضيف السباق الثالث في المنطقة.
وسباق جائزة البحرين الكبرى كان الثاني في الترتيب هذا الموسم بعد سباق أستراليا الافتتاحي، بينما سيكون سباق جائزة أبوظبي هو الأخير وسيقام أوائل ديسمبر (كانون الأول) 2019.
ومن المرجح أن يتم المباعدة زمنيا بين أي سباق سعودي وبين هذين السباقين اللذين يقامان في المنطقة لحماية الاستثمارات والحفاظ على تفرد الحدث.
وتبث سباقات فورمولا 1 على الهواء مباشرة ومجانا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بموجب عقد مدته 5 سنوات أبرم في مارس (آذار) 2018 مع مجموعة (mbc).
وسجلت السعودية اسمها بالفعل في قائمة الدول المستضيفة لسباقات فورمولا إي للسيارات الكهربائية، واستضافت أول سباق العام الماضي على حلبة الدرعية بالقرب من العاصمة الرياض.
وأسهمت شركات سعودية في فورمولا 1 سابقا في مجال رعاية الفرق. ورعت شركة البلاد والخطوط الجوية السعودية فريق ويليامز حين توج بلقبه الأول في 1980.
وقالت شركة ليبرتي ميديا صاحبة الحقوق التجارية لفورمولا 1 ومقرها الولايات المتحدة إنها ترغب في إضافة سباقين في الولايات المتحدة والصين وهما سوقان رئيسيان ينموان في هذه الرياضة.
ومن المرجح أن تستضيف ميامي سباقاً إلى جانب أوستن في الولايات المتحدة.
ودارت محادثات أيضاً مع الأرجنتين وجنوب أفريقيا والمغرب لاستضافة سباقات. وأفريقيا هي القارة الوحيدة التي لا يوجد فيها سباق.
ويقام في أوروبا، وهي المعقل التاريخي لفورمولا 1، حاليا 11 سباقا بعد أن تم ضم سباقي روسيا وأذربيجان.
يذكر أن الدرعية شهدت في ديسمبر من العام الفائت، ختام مهرجان سباق «السعودية للفورمولا إي – الدرعية 2018»، بحضور الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، والأمير سلمان بن حمد ولي عهد مملكة البحرين. وحظي المهرجان بمتابعة إعلامية دولية ومحلية على مستوى كبير، وتفاعل جماهيري غير مسبوق منذ انطلاقه يوم الخميس الماضي.
وتوج البرتغالي أنتونيو فيلكس دا كوستا بدرع السباق بعد فوزه على بطل العالم في الفورمولا إي الفرنسي جان – إيريك فيرن، فيما جاء المتسابق البلجيكي جيروم دامبروزيو في المركز الثالث.
من جهة ثانية، أكد الأمير خالد بن سلطان رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، أن التحضيرات الخاصة برالي داكار العالمي الذي تستضيفه المملكة في الفترة من 5 – 17 يناير (كانون الثاني) 2020م المقبل، تسير على قدم وساق، مبيناً أن الاتحاد يواصل استقبال طلبات المشاركين في الرالي بفئاته المختلفة التي يتوقع أن يتجاوز عدد المتسابقين فيها الـ300 متسابق.
وقال إن رالي داكار العالمي سيمر بـ6 مناطق في المملكة بدءا من مدينة جدة مرورا بمنطقة المدينة المنورة ثم مدينتي الوجه ونيوم ثم حائل والمنطقة الشرقية، ثم الربع الغالي وانتهاء بمدينة الرياض تحديداً «مشروع القدية»، وذلك على مدى أسبوعين بطول 9 آلاف كلم.


السعودية


الفورمولا واحد




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق