نشرة الساعة 25 الرياضية

ثنائية متأخرة لكين تمنح توتنهام الفوز على إستون فيلا

ثنائية متأخرة لكين تمنح توتنهام الفوز على إستون فيلا

الاثنين – 10 ذو الحجة 1440 هـ – 12 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [
14867]

كين وثنائية تنقذ توتنهام (إ.ب.أ)

لندن: «الشرق الأوسط»

أحرز هاري كين ثنائية متأخرة، ليقود توتنهام هوتسبير لتحويل تأخره بهدف أمام ضيفه الوافد الجديد إستون فيلا إلى فوز 3 – 1 في أولى مباريات الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم. وفاجأ فيلا، العائد إلى دوري الأضواء بعد 3 مواسم في الدرجة الثانية، أصحاب الأرض بهدف التقدم في الدقيقة التاسعة عندما هز جون مكغين الشباك في المحاولة الهجومية الأولى للضيوف.
لكن تانغاي ندومبلي أغلى صفقات توتنهام في التاريخ أحرز أول أهدافه مع الفريق بتسديدة متقنة من عند حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 73 ليحطم مقاومة فيلا. وفقد جاك غريليش الكرة عند حافة منطقة الجزاء في الدقيقة 86 لتصل إلى كين ويرسلها بتسديدة أرضية زاحفة إلى الشباك. وزاد كين معاناة فيلا بتسديدة متقنة في الدقيقة الأخيرة ليضمن الفوز لتوتنهام الذي يخوض أول مباراة افتتاحية على أرضه منذ 8 مواسم.
واستحوذ توتنهام على الكرة لكن تحسن الأداء بمجرد مشاركة البديل كريستيان إريكسن، الذي لا يزال مستقبله غامضاً مع الفريق حتى انتهاء فترة الانتقالات في إسبانيا وإيطاليا وألمانيا، بدلاً من هاري وينكس حيث تراجع أداء فيلا بعدها. وقال كين: «بدأنا الشوط الثاني بأداء أفضل وضغط شديد. عندما سجل تانغاي هدفه تحول الأداء لصالحنا حتى النهاية».
وتعاقد فيلا مع 12 لاعباً مقابل نحو 130 مليون جنيه إسترليني (156 مليون دولار) خلال فترة الانتقالات في محاولة من النادي للبقاء بين الكبار. لكن المهاجم الإسكوتلندي مكغين، الذي شارك بشكل دائم الموسم الماضي وقاد الفريق للعودة لدوري الأضواء، هو من سجل هدف فريقه الوحيد. وتلقى مكغين تمريرة طويلة من تيرون مينغز استقبلها بهدوء وسدد نحو مرمى الحارس الفرنسي هوغو لوريس بينما انزلق المدافع داني روز.
وبدا توتنهام بطيئاً للغاية في الشوط الأول، وفي المقابل ظهر فيلا بشكل مثير للإعجاب. وأرسل كين ضربة رأس علت العارضة قبل نهاية الشوط الأول الذي كان محبطاً لأصحاب الأرض. وأدرك توتنهام التعادل في الدقيقة 73 قبل أن يتألق توم هيتون حارس فيلا ليحرم دافينسون سانشيز من هز شباكه، لكن عندما عادت الكرة إلى ندومبلي عبر تمريرة من لوكاس مورا أطلق تسديدة متقنة في الشباك. واختبر إريكسن قدرات هيتون بركلة حرة بينما أخفق فيلا في تجاوز نصف ملعبه. وفقد غريليش الكرة لتصل إلى الأرجنتيني إيريك لاميلا الذي مرر إلى كين ليضع الكرة في الشباك وبعدها مرر سيسوكو إلى كين ليسجل الهدف الثالث.
وقال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام: «كان الشوط الأول صعباً. أول 45 دقيقة لم تكن الأفضل لنا. لكن في الشوط الثاني بدأنا صنع مزيد من الفرص لكن تواصلت الصعوبة نظراً لأن المنافس دافع بكثافة». وقال سميث مدرب فيلا: «بدأنا المباراة بشكل رائع، لكن بلا شك الفريق الأفضل انتصر في النهاية».


المملكة المتحدة


الدوري الإنجليزي الممتاز




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق