نشرة الساعة 25 الرياضية

عاصم خليفة: الموهبة الفطرية للمصريين وراء الهيمنة على بطولات الإسكواش

عاصم خليفة: الموهبة الفطرية للمصريين وراء الهيمنة على بطولات الإسكواش

رئيس الاتحاد المصري يطالب بضم اللعبة للبرنامج الأولمبي

الاثنين – 10 ذو الحجة 1440 هـ – 12 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [
14867]

علي فرج ورنيم الوليلي متوجان على عرش الاسكواش

القاهرة: «الشرق الأوسط»

قال عاصم خليفة، رئيس الاتحاد المصري للإسكواش، إن «الموهبة الفطرية للاعبين المصريين» وراء تفوقهم وهيمنتهم على البطولات العالمية في الرياضة، وهو ما اتضح من خلال ما حقّقه الفريق في بطولة العالم للناشئين والناشئات التي أقيمت في ماليزيا هذا الشهر.
وتُوج منتخب مصر للناشئات بلقب بطولة العالم للفرق تحت 19 عاماً في ماليزيا، واختتمت يوم الجمعة، بعد التغلب على أصحاب الأرض 2 – صفر. وجاء تتويج المنتخب المصري باللقب للمرة السابعة على التوالي، والتاسعة في تاريخ البطولة.
وأضاف خليفة، في مقابلة مع «رويترز»: «مصر تمتلك قاعدة رائعة من أبرز اللاعبين واللاعبات في جميع المراحل السنية، وهم متفوقون في الإسكواش، بسبب ما يتميزون به من موهبة فطرية وذكاء. أعتقد أن اللاعب المصري يعدّ من أذكى اللاعبين في العالم، ويستطيع التعامل مع المواقف الصعبة بطريقة رائعة».
وأكد خليفة أن اللاعب أو اللاعبة المصرية «تبرز مواهبهم في البطولات العالمية، رغم المنافسة القوية مع مجموعة من اللاعبين المتميزين والأقوياء من جنسيات مختلفة أمثال لاعبي إنجلترا وفرنسا وأميركا». وكانت لاعبات مصر في بطولة العالم للناشئات قد تفوقن في منافسات الفردي للبطولة التي أقيمت في كوالالمبور، حيث حصدت هانيا الحمامي لقب بطلة العالم لفردي للناشئات، وحلّت جنا شيحة في المركز الثاني، ونالت فريدة محمد وسنا إبراهيم المركزين الثالث والرابع.
كما تُوج المصري مصطفى عسل بلقب بطولة العالم للفردي للناشئين تحت 19 عاماً، وجاء مواطنه مصطفى السرتي ثانياً، وذلك الأسبوع الماضي. وأشار رئيس الاتحاد المصري إلى أن التفوق في البطولات الأخيرة للناشئين «لم يأتِ من فراغ، وإنما جاء نتيجة تخطيط كبير وعمل متواصل».
ويرى خليفة أن الأسباب التي أدت ولا تزال تؤدي إلى تفوق المصريين في رياضة الإسكواش هي «إلى جانب الذكاء والموهبة الفطرية، أن المصريين الممارسين للعبة يتميزون بالمهارة وروعة الأداء، لدرجة أن المدرجات في البطولات الدولية تمتلئ بالجماهير في مباريات اللاعبين المصريين للاستمتاع بأدائهم الراقي».
وأضاف: «عائلات اللاعبين من أسباب التفوق، لأنها توفر لأبنائها كل السبل للنجاح، من تعليم راقٍ ومستلزمات الرياضة واحتكاك محلي وخارجي. أولياء أمور اللاعبين يرغبون دوماً في أن يروا أبناءهم على منصات التتويج، وهم بذلك يمنحونهم حافزاً معنوياً هائلاً». ويؤكد رئيس الاتحاد المصري للإسكواش أن هيمنة المصريين على الرياضة ترجع إلى «أننا نمتلك الاستقرار في الاتحاد، واستراتيجية ثابتة وواضحة، تقوم على الاهتمام بالناشئين بأكبر قدر ممكن وتوفير عدد كبير من المعسكرات الخارجية».
وقال خليفة: «نحن نرفع شعار (‬‬‬‬توارث وتواصل الأجيال)، ونقصد من (توارث).. توارث المهارة والأداء الراقي… بينما نقصد من (تواصل الأجيال) أن يكون لدينا لاعبون في شتى المراحل السنية، ابتداء من 10 سنوات حتى 30 عاماً. لدينا أبطال عالم في المراحل السنية الكبيرة، ونحن نحتل صدارة التصنيف العالمي للاعبين واللاعبات».
ومن أبرز لاعبي مصر الكبار؛ علي فرج ومحمد الشوربجي وكريم عبد الجواد. إضافة إلى بطلات العالم؛ رنيم الوليلي ونوران جوهر ونور الطيب ونور الشربيني. وأكد خليفة أنه كمصري يتمنى «أن تدخل الإسكواش البرنامج الأولمبي، وتصبح رياضة أولمبية». مشيراً إلى أن الاتحاد المصري يعمل كما لو أن الرياضة ستنضم للبرنامج الأولمبي غداً. وأضاف: «ليست هناك أسباب مقنعة وراء عدم اعتماد الإسكواش ضمن الألعاب الأولمبية. البعض يردد أسباباً واهية».


مصر


مصر رياضة




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق