نشرة الساعة 25 الرياضية

الاتحاد يدشن مشواره في كأس محمد السادس بثلاثية في العهد اللبناني

الوصل الإماراتي يكسب الهلال السوداني في ذهاب دور الـ32

دشّن الاتحاد مشواره في بطولة كأس محمد السادس للأندية العربية لكرة القدم (البطولة العربية) بفوز مستحق على ضيفه العهد اللبناني، بنتيجة 3 – صفر، في المواجهة التي جمعتهما أمس على ملعب الجوهرة المشعة بجدة، ضمن مرحلة الذهاب لدور الـ32.

وسجل أهداف الاتحاد، رومارينيو في الدقيقة 15، وداكوستا في الدقيقة 28، وبريجوفيتش في الدقيقة 38.

وسيلتقي الفريقان إياباً في لبنان في مباراة، سيتم تحديد وقت إقامتها لاحقاً بسبب تعارضها مع توقيت مباراة الاتحاد في دوري أبطال آسيا أمام الهلال.

وفي مباراة ثانية، فاز فريق الوصل الإماراتي على الهلال السوداني، أمس (الثلاثاء)، 2 – صفر، ضمن الدور نفسه.

وتقدم الوصل في الدقيقة 29، عن طريق لاعبه البرازيلي فابيو دا ليما، قبل أن يعزز علي صالح تقدم فريقه بالهدف الثاني في الدقيقة 80.

ويلتقي الفريقان في مباراة الإياب في ملعب الخرطوم في السودان، في 30 أغسطس (آب) الحالي.

وبدأت المباراة بضغط هجومي مبكر من جانب الوصل على ضيفه السوداني؛ حيث شهدت الدقيقة التاسعة تسديدة من المهاجم الإكوادوري فيرناندو جيبور، لكن حارس مرمى الهلال يونس الطيب تصدى لها بسهولة.

ونجح الوصل في تسجيل أول أهدافه في المباراة، وذلك عن طريق دا ليما، الذي تلقى تمريرة عرضية داخل منطقة جزاء الهلال، ليضع الكرة في الشباك في الدقيقة 29.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، أضاع جيبور فرصة إضافة الهدف الثاني للوصل، بعدما انفرد بمرمى الهلال، لكنه فضّل التمرير لدا ليما، الذي كان متأخراً عن دخول منطقة الجزاء.

وبدأ الشوط الثاني من المباراة، بضغط متواصل من جانب الوصل لإضافة الهدف الثاني، فيما لم يتمكن هجوم الهلال من رد اعتبار الفريق الذي تلقى هدفاً في الشوط الأول.

ولم ينجح الفريق السوداني في تسجيل هدف التعادل، واكتفى بمحاولاته الخجولة أمام مرمى البريك. وفي الدقيقة 80 سجّل صالح الهدف الثاني للوصل، بعد أن انطلق من الجهة اليمنى ليراوغ مدافع الهلال، قبل أن يسدد الكرة في شباك الفريق السوداني، معلناً إضافة الهدف الثاني لفريقه.

واستكمل الوصل ضغطه على منافسه في الدقائق الأخيرة من المباراة، رغبة منه في إضافة هدف ثالث يساهم في جعل المهمة أكثر صعوبة على الهلال في مباراة العودة بالخرطوم، لكنه لم ينجح في ذلك لتمر الدقائق دون جديد.




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق