نشرة الساعة 25 الرياضية

المرض يمنع ساري من مرافقة يوفنتوس في مباراة افتتاح الموسم الإيطالي

أعلن يوفنتوس حامل لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم أن مدربه الجديد ماوريتسيو ساري سيغيب على الأرجح عن قيادة الفريق في المباراة الأولى بافتتاح الموسم مطلع الأسبوع المقبل، بسبب معاناته من التهاب رئوي.

وقال يوفنتوس إن ساري (60 عاماً)، المعروف بأنه مدخن شره أصيب بنزلة برد الأسبوع الماضي وغاب عن مباراة ودية أقيمت يوم السبت الماضي.

وأوضح النادي أن ساري، الذي غادر تشيلسي بعد موسم واحد ليعود إلى الدوري الإيطالي، حضر تدريبات الفريق يوم الاثنين، وقام بتنسيق مهام فريقه المعاون، لكنه لم يشرف على المران على أرض الملعب.

وأضاف يوفنتوس: «في وقت متأخر من بعد ظهر أول من أمس، خضع ساري لفحوص أخرى أكدت إصابته بالتهاب رئوي وسيخضع لفترة علاج محددة. وفوض المدرب النادي للكشف عن حالته الصحية (للرأي العام)».

وقد عين ساري مديراً فنياً ليوفنتوس في منتصف يونيو (حزيران) الماضي، عقب الاستغناء عن ماسيميليانو أليغري.

وقاد ساري فريق تشيلسي الإنجليزي في الموسم الماضي للتتويج بلقب الدوري الأوروبي، وذلك بعد أن قضى 3 أعوام في تدريب نابولي الإيطالي نال فيها المركز الثاني مرتين والثالث مرة واحدة.

وقد شارك الجميع في تدريبات أمس بما في ذلك النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي عاد من فترة راحة علاجية وانضم لبقية أفراد التشكيلة. وكان رونالدو قد شعر بألم في العضلات منذ فترة قبل أن يعود اليوم للتدريب.

وتوج يوفنتوس بلقب الدوري في آخر 8 مواسم منها 3 ألقاب تحت قيادة أنطونيو كونتي و5 تحت قيادة أليغري. وعزز يوفنتوس صفوفه هذا الموسم بضم المدافع الهولندي الشاب دي ليخت من أياكس أمستردام، والويلزي ارون رامزي في صفقة انتقال حر من آرسنال الإنجليزي، كما أجرى صفقة تبادلية مع مانشستر سيتي بانتقال المدافع دانيلو إلى النادي الإيطالي والظهير الأيمن جواو كانسيلو إلى بطل الدوري الإنجليزي الممتاز. وظهر معظم هؤلاء في الجولات التحضيرية للموسم باستثناء رامزي ودانيلو اللذين شاركا للمرة الأولى في لقاء ودي أمام ترييستينا من الدرجة الثالثة الإيطالية يوم السبت الماضي وانتهت بفوز فريق «السيدة العجوز» بهدف للأرجنتيني باولو ديبالا في الدقيقة 38. ودخل رامسي إلى أرض الملعب في الدقيقة 70 بدلاً من فيديريكو برناردسكي، علماً أن لاعب الوسط الدولي الويلزي غاب عن الملاعب منذ أبريل (نيسان) الماضي بسبب تعرضه لإصابة في العضلة الخلفية للفخذ الأيسر مع فريقه السابق آرسنال.

وعبر رامزي (28 عاماً)، المنتقل إلى يوفنتوس بموجب عقد لمدة 4 أعوام مقابل راتب سنوي يقدر بنحو 7 ملايين يورو، عن سعادته وفخره لارتداء قميص فريقه الجديد بالقول: «كانت لحظة مهمة جداً بالنسبة لي ارتداء قميص يوفنتوس، سأحتاج إلى بعض المباريات لاستعادة لياقتي، وهدفي تحقيق مزيد من الألقاب على الصعيدين المحلي والأوروبي».




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق