نشرة الساعة 25 الرياضية

اتحاد الكرة السعودي يمنع تدوير المدربين خلال الموسم الواحد

اتحاد الكرة السعودي يمنع تدوير المدربين خلال الموسم الواحد

الثلاثاء – 25 ذو الحجة 1440 هـ – 27 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [
14882]

خالد العطوي المدير الفني السعودي الوحيد في دوري أندية بلاده للمحترفين (الشرق الأوسط)

الرياض: «الشرق الأوسط»

أصدر الاتحاد السعودي لكرة القدم بياناً، أمس (الثلاثاء)، يقضي بمنع انتقال المدربين بين الأندية خلال الموسم الرياضي 2019 – 2020.
وذكر الاتحاد: «إذا قام المدرب بفسخ عقده، أو انتهت علاقته التعاقدية مع النادي خلال سريان الموسم الرياضي، يمنع أي ناد في السعودية من التعاقد معه إلى أن ينتهي الموسم الرياضي».
واعتمد الاتحاد «آلية عمل وإصدار بطاقة المدربين العاملين في الأندية السعودية بتخصصاتهم الفنية كافة، وأعلن عن معايير الرخصة التدريبية للمدربين التي بدأ العمل بها اعتباراً من 18 أغسطس (آب) الجاري»، مشيراً إلى أنه «يستثني من ذلك العقود الموقعة قبل ذلك».
واستقر الاتحاد على منح بطاقة للمدرب، تكون مدة صلاحيتها سنة واحدة من تاريخ صدورها، على أن تكون مجانية في السنة الأولى، بينما يتم تجديدها مقابل 100 ريال عن كل سنة ميلادية.
وحتى اللحظة، يدرب نادي الاتفاق المدرب السعودي الوحيد في دوري المحترفين لكرة القدم، وهو خالد العطوي الذي سبق له تدريب منتخب السعودية للشباب في كأس العالم الأخيرة التي جرت في بولندا، فيما يدرب الهلال الروماني رازفان، ويدرب مواطنه إيسايلا الحزم، ويدرب الشباب الأرجنتيني ألميرون، فيما يدير التعاون البرتغالي سيرجيو، أما مواطنه سيماو فيدرب التعاون، في حين يشرف الكرواتي برانكو على تدريب الأهلي، أما مواطنه سفيتانوفيتش فيدرب الوحدة.
واللافت أن المدربين التوانسة يحضرون بقوة هذا الموسم في دوري المحترفين السعودي، إذ يدرب إسكندر القصري العدالة، في حين يدرب ضمك محمد الكوكي، أما أبها فيدربه عبد الرزاق الشابي، علماً بأن فتحي الجبال يشرف فنياً على نادي الفتح منذ عامين، وهو أقدم مدرب في الدوري، إذ سبق له البقاء مدرباً للفتح في الفترة الأولى لنحو 7 أعوام متتالية، قبل أن يقيله لفترة ثم يعود مجدداً للتدريب منذ عامين.
ويدرب الصربي هاسي نادي الرائد، فيما يدرب النصر (بطل الدوري السعودي للموسم الماضي) البرتغالي فيتوريا الذي جاء في نصف الموسم الماضي، بينما يعد شاموسكا الذي يدرب الفيصلي المدرب البرازيلي الوحيد، علماً بأن المدرسة البرازيلية كان لها حضور قوي في الدوري السعودي في عقود السبعينات والثمانينات والتسعينات حتى مطلع الألفية الحالية، قبل أن تتراجع كثيراً في السنوات الأخيرة.
ويدرب نادي الاتحاد التشيلي سييرا، الذي عاد في آخر الموسم الماضي بعد سلسلة من النتائج الهزيلة للنادي كادت أن تسقطه في الدرجة الأولى، قبل أن ينجح سييرا في انتشاله في آخر اللحظات من منافسات الموسم.
ومنذ عام 2008، حيث انطلاقة دوري المحترفين السعودي بشكله الجديد، قامت إدارات جميع الأندية السعودية التي حضرت في الدرجة الممتازة منذ ذلك التاريخ حتى هذا الموسم بالتعاقد مع أكثر من 280 مديراً فنياً، وسط قرارات سريعة وغير متأنية بإقالة 99 في المائة، في رسالة واضحة من هذه الإدارات بأن هؤلاء المدربين فشلوا في تحقيق تطلعاتهم، وتطبيق ما يريدون، فيما يدرك عقلاء كرة القدم السعودية أن المشكلة الرئيسية هي إدارية بالدرجة الأولى، وليست تدريبية.


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق