نشرة الساعة 25 الرياضية

الصفقات الصيفية تتجاوز 5 مليارات إسترليني ونيمار مرشح لدخول التاريخ مرتين

برشلونة يتطلع لحسم صفقة المهاجم البرازيلي قبل إغلاق سوق الانتقالات منتصف ليل الأحد المقبل

تخطت صفقات انتقالات اللاعبين بين الأندية الأوروبية حاجز 5 مليارات جنيه إسترليني، قبل 5 أيام فقط على إغلاق سوق الانتقالات الصيفية، في الوقت الذي يبدو فيه أن البرازيلي نيمار دا سيلفا مرشح لدخول التاريخ مرتين كأغلى اللاعبين سعراً.

ووفقاً لمرصد الاتحاد الأوروبي، فإن حجم التعاملات في سوق الانتقالات الصيفية لعام 2019 وصل إلى 5.2 مليار جنيه إسترليني حتى الآن، وهذا الرقم مرشح للارتفاع قبل موعد إغلاق التعاقدات منتصف ليل الأحد المقبل. يذكر أن سوق الانتقالات للأندية الإنجليزية قد أغلقت أبوابها مبكراً في 8 أغسطس (آب) الحالي، مسجلة حجم إنفاق بإجمالي 41. 1 مليار جنيه إسترليني (71.‏1 مليار دولار).

وتسارع بقية أندية الدوريات الكبرى خصوصاً الغنية منها الخطى سعياً لترميم صفوفها ببعض الصفقات المهمة قبل إغلاق سوق الانتقالات، وباتت الأنظار تترقب قطبي إسبانيا؛ برشلونة وريال مدريد، وما سيسفر سباقهما نحو ضم البرازيلي نيمار من باريس سان جيرمان الفرنسي.

ويبدو أن نيمار، الذي تسبب انتقاله من برشلونة إلى سان جيرمان قبل عامين في ضجة بسوق التعاقدات، حيث دفع النادي الباريسي رقماً قياسياً تاريخيا بلغ 250 مليون يورو، مرشح مرة أخرى لتصدر قائمة أعلى الصفقات مرة أخرى، حيث ذكرت أن محاولات برشلونة إعادته قد تكلف النادي الكاتالوني نحو 300 مليون يورو.

وكشفت مصادر إسبانية أن سان جيرمان فرض شرطاً على برشلونة من أجل فك التعقيدات التي تكتنف مفاوضات انتقال نيمار لصفوف النادي الكاتالوني، تمثل في قبول بيع اللاعب مقابل 100 مليون يورو، بالإضافة إلى الحصول على خدمات اللاعبين الفرنسي عثمان ديمبلي والبرتغالي نيلسون سيميدو. ووفقاً لهذا العرض سترتفع كلفة نيمار من 250 إلى 300 مليون يورو.

وتبلغ قيمة الشرط الجزائي في عقد ديمبلي مع برشلونة 400 مليون يورو، فيما تبلغ قيمة الشرط الجزائي لسيميدو 100 مليون يورو.

وأرسل نادي برشلونة أمس وفداً إلى باريس في محاولة جديدة للوصول إلى اتفاق مرضٍ للطرفين على أن يكون الاجتماع حاسماً بعد فشل التوصل إلى اتفاق في الاجتماع الأول الأسبوع الماضي.

وأقلت طائرة خاصة مدير كرة القدم في برشلونة لاعبه السابق الفرنسي إريك ابيدال، وأوسكار غراو الرئيس التنفيذي والمدير في النادي خافيير بورداس إلى باريس، بهدف الإسراع في التوقيع مع نيمار قبل 2 سبتمبر (أيلول) موعد إقفال باب الانتقالات.

وأشارت صحيفة «آس» الإسبانية أمس، إلى أن العرض المقدم من باريس سان جيرمان مبالغ به، وأن برشلونة سيقدم عرضاً بقيمة 170 مليون يورو إضافة إلى الجناح ديمبلي كجزء من صفقة الانتقال.

وكان ممثلو النادي الكاتالوني التقوا مسؤولي سان جيرمان منتصف الشهر الحالي، من أجل التفاوض لاستعادة نيمار، بيد أن الاجتماع لم يفضِ إلى أي اتفاق أو تقدم ملحوظ.

وذكرت قناة «لاسيكستا» الإسبانية أن نيمار المطارد من برشلونة وريال مدريد الإسبانيين ويوفنتوس الإيطالي، سيتخلى عنه سان جيرمان على سبيل الإعارة مع خيار إجباري بشرائه مقابل 170 مليون يورو، أو بيعه ضمن صفقة تضم لاعبين على غرار ديمبلي الرافض الرحيل من ملعب كامب نو.

وكان المدرب الألماني توماس توخيل قد أشار إلى أن إدارة نادي باريس سان جيرمان هي من تملك قرار إشراك نيمار ضمن التشكيلة، وأنه لم يتلقَ إجابة قبل المباراة التي فاز فيها فريقه على تولوز في الدوري المحلي الأحد. وقال توخيل: «يمكن لنيمار اللعب في حال كان الوضع بينه وبين النادي واضحاً».

وشدد على أن نيمار المرتبط بعقد مع بطل فرنسا حتى 2022 «جاهز للعب»، لكن القرار النهائي بشأن ذلك يعود إلى المدير الرياضي البرازيلي ليوناردو العائد إلى إدارة سان جيرمان بعد غياب 6 أعوام، وأوضح: «ربما يجدر بكم أن تتحدثوا مع ليوناردو بهذا الشأن».

وترك نيمار (27 عاماً)، برشلونة قبل عامين مقابل نحو 250 مليون يورو، في صفقة جعلت منه أغلى لاعب في التاريخ.

في المقابل، ذكر برنامج «خوغونيس» الإسباني أن ريال مدريد لا يزال يحاول جذب نيمار، لكن ليوناردو يصر على أن تشمل الصفقة البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور لاعب ريال مدريد.

وفي غياب المهاجم البرازيلي، حقق سان جيرمان فوزين وخسارة في المراحل الثلاث الأولى من موسم 2019 – 2020. إذ تفوق على ضيفه نيم في الأولى بثلاثية نظيفة، وخسر 1 – 2 أمام مضيفه رين في الثانية ثم فاز على تولوز 4 – صفر في الثالثة.

لكن الفريق تعرض لصفعة قوية في المباراة الأخيرة تمثلت بإصابة مهاجميه؛ النجم الشاب كيليان مبابي والأوروغوياني إدينسون كافاني.

ويأمل قائد دفاع سان جيرمان البرازيلي تياغو سيلفا في مقابلة مع قناة «آر إم سي» في بقاء مواطنه نيمار بالدوري الفرنسي وقال: «آمل في بقائه. نعم أبلغته هذا الأمر. لكن لا يمكنني أن أقول له هذا الأمر كل يوم. لا أعلم تماماً ماذا يحصل بينه وبين النادي. آمل في انتهاء فترة الانتقالات لأنني لم أعد أحتمل هذا الأمر».

وغاب نيمار عن معظم القسم الثاني من الدوري الفرنسي الموسم الماضي بعد إصابة في مشط القدم، مماثلة لتلك التي أبعدته لأشهر في الموسم الأول في باريس، قبل أن يصاب مجدداً، وهذه المرة في الكاحل قبل انطلاق بطولة كوبا أميركا التي استضافتها بلاده في صيف العام الحالي وتوجت باللقب في غيابه.

وأثار نيمار غضب مشجعي الفريق الفرنسي عندما اعتبر في تصريحات صحافية منتصف يوليو (تموز)، أن «ريمونتادا» برشلونة على حساب سان جيرمان في الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا عام 2017 (فوز الفريق الكاتالوني إياباً على أرضه 6 – 1 بعد خسارته ذهاباً في باريس 4 – صفر)، هي من أفضل ذكرياته في كرة القدم.

وفي حال نجح برشلونة في استعادة نجمه البرازيلي سيكون النادي الكاتالوني قد كسر حاجز المليار يورو على تدعيم صفوفه خلال السنوات الخمس الأخيرة، ليكون الأعلى إنفاقاً بين أندية العالم خلال هذه الفترة.

وتفوق برشلونة على الثلاثي الإنجليزي؛ مانشستر سيتي (996 مليون يورو) ومانشستر يونايتد (890 مليون يورو) وتشيلسي (875 مليون يورو) في المراكز الثلاثة التالية بقائمة أكثر الأندية إنفاقاً على تدعيم صفوفها في الفترة نفسها، فيما يأتي يوفنتوس الإيطالي (868 مليون يورو) في المركز الخامس.

ورفعت صفقة المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان إجمالي قيمة ما أنفقه نادي برشلونة الإسباني في الصيف الحالي إلى أكثر من 200 مليون يورو حتى الآن، بعد أن ضم كلاً من الهولندي فرنكي دي يونغ والبرازيلي نيتووالفرنسي كليمنت لينغلي، فيما أعار لاعب وسطه البرازيلي فيليب كوتينيو إلى بايرن ميونيخ الألماني.




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق