نشرة الساعة 25 الرياضية

فوز سريع لنادال وسقوط مبكر لتييم… وكيريوس يثير الجدل

فوز سريع لنادال وسقوط مبكر لتييم… وكيريوس يثير الجدل

هاليب تتفادى عقدة الدور الأول في بطولة «فلاشينغ ميدوز» للتنس وخروج 4 مصنفين كبار

الخميس – 27 ذو الحجة 1440 هـ – 29 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [
14884]

نيويورك: «الشرق الأوسط»

ضرب الإسباني رافائيل نادال المصنف ثانياً بقوة في مستهل مشواره في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة (فلاشينغ ميدوز)، آخر البطولات الأربع الكبرى للتنس، فيما تخلصت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة رابعة من عقدة الدور الأول الذي شهد سقوط النمساوي دومينيك تييم وإثارة الأسترالي نيك كيريوس للجدل.
واستهل نادال بقوة حملته نحو محاولة الفوز باللقب الأميركي للمرة الرابعة في مسيرته، بعد أعوام 2010 و2013 و2017. والاقتراب خطوة إضافية من غريمه السويسري روجر فيدرر صاحب الرقم القياسي بعدد ألقاب الـ«غراند سلام» (18 مقابل 20 للأخير).
واحتاج الإسباني البالغ 33 عاماً إلى ساعتين و8 دقائق لتخطي عقبة الأسترالي جون ميلمان 6 – 3 و6 – 2 و6 – 2 وبلوغ الدور الثاني من البطولة الأميركية للمرة الخامسة عشرة من أصل 15 مشاركة، وذلك بكسر إرسال ميلمان خمس مرات في المجموعات الثلاث دون أن يتنازل عن أي شوط على إرساله.
وقال نادال بعد فوزه السهل على منافسه الأسترالي الذي حقق المفاجأة العام الماضي بإقصائه فيدرر من الدور الرابع لهذه البطولة: «البدايات في أي دورة دائماً ما تكون صعبة، بالتالي فما تحقق يعد جيداً وأنا سعيد بالطريقة التي بدأت بها».
وتطرق نادال إلى ما حققه ميلمان الموسم الماضي حين أقصى فيدرر من البطولة، بالقول: «أظهر العام الماضي ما بإمكانه أن يفعل حين يكون في مستواه، لذلك كنت أحترم خصمي وأخذت المباراة بجد من البداية».
ويلتقي نادال في الدور المقبل الأسترالي الآخر ثانازي كوكيناكيس المصنف 203 عالمياً والمشارك ببطاقة دعوة.
وخلافاً لنادال الذي تعود آخر خسارة له في الدور الأول لإحدى البطولات الكبرى لعام 2016 في أستراليا المفتوحة، انتهى مشوار النمساوي تييم المصنف الرابع عند الحاجز الأول بخسارته أمام الإيطالي توماس فايبانو 4 – 6 و6 – 3 و3 – 6 و2 – 6.
وكان تييم، (25 عاماً)، وصيف رولان غاروس في العامين الأخيرين يمني نفسه أن يكرر على الأقل نتيجة العام الماضي حين وصل إلى ربع النهائي في «فلاشينغ ميدوز»، إلا أن مشواره في البطولة الأميركية انتهى عند الدور الأول للمرة الأولى من أصل ست مشاركات حتى الآن، والذي كان خرج أيضاً من الدور الأول لبطولة ويمبلدون قبل أسابيع معدودة على يد الأميركي سام كويري.
وأقر تييم: «شعرت بإرهاق كبير بعد مجموعتين. أنا بعيد كل البعد عن العطاء 100 في المائة. لم أكن مرتاحاً في الملعب».
وخرج أيضاً اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف الثامن بعد الخسارة أمام الروسي أندري روبليف بأربع مجموعات 6 – 4 و6 – 7 و7 – 6 و7 – 5 في لقاء شهد مشادة كلامية مع الحكم.
وكان الروسي ختشانوف المصنف التاسع، الذي كان مرشحاً لمواجهة نادال في دور الثمانية، ضحية الدور الأول أيضاً بخسارته 4 – 6 و7 – 5 و7 – 5 و4 – 6 و6 – 3 أمام الكندي فاسيك بوسبيسيل الذي حقق فوزه الأول في عام 2019 بعد الغياب عدة أشهر بسبب الخضوع لجراحة. وخسر الإسباني روبرتو باوتيستا أغوت العاشر أمام الكازخستاني ميخائيل كوكوشكين 6 – 3 و1 – 6 و4 – 6 و6 – 3 و3 – 6.
من جهته، عانى الألماني ألكسندر زفيريف السادس الأمرين للفوز على المولدافي المغمور رادو ألبوت 6 – 1 و6 – 3 و3 – 6 و4 – 6 و6 – 2. فيما تخلص الكرواتي مارين سيليتش، بطل 2014. من السلوفاكي مارتن كليزان بثلاث مجموعات.
وكان الأسترالي المثير للجدل نيك كيريوس آخر المتأهلين إلى الدور الثاني بفوزه على الأميركي ستيف جونسون 6 – 3 و7 – 6 و6 – 4 في مباراة امتدت إلى منتصف الليل بتوقيت نيويورك (الخامسة صباح أمس بتوقيت غرينتش). وقدم كيريوس المصنف 28 عرضاً رائعاً ولمحات فنية وسدد ضربات متنوعة بين القوة والذكاء، لكنه دخل في مشادة كلامية متكررة بعدما تشتت تركيزه بسبب مشجعة.
وكان اللاعب الأسترالي يملك ضربات الإرسال أثناء التعادل 4 – 4 في المجموعة الثانية قبل أن تحاول امرأة الوصول إلى مقعدها في نفس زاوية رؤية كيريوس الذي سأل بصوت مرتفع إذا كانت على ما يرام. ونظر كيريوس بعد ذلك إلى الحكم الذي قال إنه لم يكن بوسعه منع تشتيته لأنه لم يلحظ ذلك، لكن اللاعب بدا غير سعيد بهذا التفسير ودخل في مشادة كلامية ليتعرض لمخالفة بسبب طريقة الحديث مع الحكم.
وبعد أن حافظ كيريوس على شوط إرساله ليتقدم 5 – 4 ويجدد نقاشه المحتدم مع الحكم خلال تغيير مكانه في الملعب تدخل جونسون بغضب وسأل منافسه بطريقة عنيفة عن متى سيلعب التنس. ولم يتأثر كيريوس، وواصل مسيرته بنجاح في المباراة، لكن عاد وآثار جدلاً خلال المؤتمر الصحافي بعد اللقاء، إذ اتهم اتحاد لاعبي التنس للمحترفين بالفساد.
وعند السيدات، تخلصت هاليب من عقدة السقوط عن الدور الأول بفوزها الصعب نسبياً على الأميركية المغمورة نيكول غيبز 6 – 3 و3 – 6 و6 – 2، لتواجه في اختبارها المقبل مواطنة الأخيرة تايلور تاوسند الصاعدة من التصفيات.
وكانت هاليب التي تحتاج إلى الفوز بلقب هذه البطولة من أجل التربع على صدارة التصنيف على حساب حاملة اللقب اليابانية ناومي أوساكا التي سبقتها إلى الدور الثاني بفوزها الصعب على الروسية آنا بلينكوفا 6 – 4 و6 – 7 و6 – 2.
وقالت هاليب بطلة «رولان غاروس 2018» و«ويمبلدون 2019»: «أشعر بالارتياح طبعاً لأني استطعت أخيرا أن أفوز بمباراة في هذه البطولة».
ونجحت الأميركية آليافعة كوكو غوف، البالغة من العمر 15 عاماً، في البناء على نتيجتها اللافتة في بطولة «ويمبلدون» حين وصلت إلى الدور الرابع، بتأهلها إلى الدور الثاني في أول مشاركة لها في «فلاشينغ ميدوز»، وحققت الفوز على الروسية الشابة أناستازيا بوتابوفا، «18 عاماً»، بنتيجة 3 – 6 و6 – 2 و6 – 4.
ولم تجد التشيكية بترا كفيتوفا السادسة بطلة «ويمبلدون» لعامي 2011 و2014 المصنفة السادسة صعوبة تذكر في تخطي حاجز الدور الأول بفوزها على مواطنتها دينيزا أليرتوفا 6 – 2 و6 – 4.
كما تأهلت الهولندية كيكي برتنز السابعة بفوزها على الإسبانية باولا بادوسا 6 – 4 و6 – 2، والسويسرية بيليندا بنسيتش الثالثة عشرة بفوزها على اللوكسمبورغية ماندي مينيلا 6 – 3 و6 – 2، والألمانية يوليا غورغيس السادسة والعشرون بفوزها على الروسية ناتاليا فيخليانتسيفا 1 – 6 و6 – 1 و7 – 6 و7 – 1.
وكانت الأميركية سلون ستيفنز الحادية عشرة وبطلة 2017 أبرز ضحايا الدور الأول عند السيدات بخسارتها أمام الروسية الصاعدة من التصفيات آنا كالينسكايا 3 – 6 و4 – 6.


أميركا


الولايات المتحدة




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق