نشرة الساعة 25 الرياضية

نادال يتخطى شفارتزمان وعلى بعد خطوتين من لقب «فلاشينغ ميدوز» للتنس

نادال يتخطى شفارتزمان وعلى بعد خطوتين من لقب «فلاشينغ ميدوز» للتنس

الكندية بيانكا تواصل صعودها الصاروخي وتضرب موعداً مع السويسرية بنسيتش في نصف النهائي

الجمعة – 7 محرم 1441 هـ – 06 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [
14892]

نادال (أ.ف.ب) – بيانكا (أ.ف.ب)

نيويورك (الولايات المتحدة): «الشرق الأوسط»

تخطى الإسباني رافائيل نادال المصنف ثانياً الأرجنتيني دييغو شفارتزمان بنتيجة 6 – 4 و7 – 5 و6 – 2، وضرب موعداً مع الإيطالي ماتيو بيريتيني في نصف نهائي «بطولة الولايات المتحدة (فلاشينغ ميدوز)»؛ آخرة البطولات الأربع الكبرى للتنس.
وأثبت نادال المتوج 3 مرات في نيويورك (2010 و2013 و2017)، تفوقه على شفارتزمان؛ حيث يعدّ هذا الفوز هو الـ8 له في 8 مباريات بينهما.
وقال نادال (33 عاماً) حامل لقب 18 بطولة كبرى، بعد المباراة التي انتهت قبل فجر أمس (بتوقيت غرينيتش): «فزت بثلاث مجموعات نظيفة، لكن التحدي كان كبيراً… كنت أعرف أنه منافس صعب ويثق بنفسه».
وتابع الإسباني، الذي خشي من تفاقم إصابة في يده اليسرى تلقى العلاج بسبب أوجاع فيها: «ها أنا في نصف النهائي. أنا سعيد جداً. جسدياً أنا بحال جيدة. كانت الأجواء حارة والرطوبة عالية، كما عانيت من شد عضلي. أنا من اللاعبين الذين يتعرقون قليلاً، لكن أحيانا تكون الظروف قاسية».
ولا يزال نادال الوحيد المتوج سابقاً في البطولة، خصوصاً بعد إقصاء غريميه الصربي نوفاك ديوكوفيتش والسويسري روجر فيدرر، مما يجعله المرشح الأوفر حظاً لإحراز اللقب.
من جهته، قال شفارتزمان، الذي خاض ربع النهائي في «فلاشينغ ميدوز» للمرة الثانية بعد 2017 وبلغ الدور ذاته في «رولان غاروس» عام 2018: «هو كالأسد وسط الغابة. هو مقاتل. يعرف كيف يخوض اللحظات المهمة في كل كرة. واجهته 8 مرات؛ وفي كل اللحظات المهمة لعب أفضل مني».
وفي مباراة ثانية من ربع النهائي، وضع بيريتيني؛ المصنف 25 عالمياً، حداً لانتظار ممتد منذ 1977؛ إذ أصبح أول لاعب إيطالي منذ ذاك العام يبلغ الدور نصف النهائي للبطولة بفوزه على الفرنسي غايل مونفيس الثالث عشر 3 – 6 و6 – 3 و6 – 2 و3 – 6 و7 – 6 في مباراة امتدت 3 ساعات و57 دقيقة.
وبات بيريتيني (23 عاماً و1.96 سنتيمتر)، أول لاعب من بلاده يبلغ الدور نصف النهائي منذ كورادو باراتسوتي في عام 1977.
وكانت أفضل نتيجة له سابقاً في بطولات «غراند سلام» بلوغ الدور الرابع، وحقق ذلك في «ويمبلدون» الإنجليزية عام 2019 قبل أن يخسر أمام السويسري روجر فيدرر.
كما بات بيريتيني رابع إيطالي يبلغ الدور نصف النهائي لبطولة «غراند سلام» بعد باراتسوتي، وآدريانو باناتا المتوج بطلاً لـ«رولان غاروس» الفرنسية عام 1976، وماركو تشيكيناتو (نصف نهائي «رولان غاروس» 2018).
وقال بيريتيني: «أنا سعيد جداً. لا أعرف ماذا أقول»، بعد مباراة مثيرة فرّط خلالها في تقدمه 5 – 2 في المجموعة الخامسة الفاصلة، وأضاع 4 فرص للفوز بالمباراة، قبل أن يتمكن من حسم المواجهة ضد الفرنسي مونفيس على ملعب «آرثر آش» الرئيسي في نيويورك.
وأضاف: «حالياً لا أذكر سوى نقطة واحدة هي نقطة الفوز بالمباراة»، والتي احتفل بعدها بطريقة جنونية شملت التمدد ورمي قبعته على أرض الملعب، قبل أن يعبر عن فرحته بضرب يده على صدره مراراً، وصولاً إلى معانقة مونفيس عند الشبكة وسط صيحات التشجيع من المدرجات.
ونوه الإيطالي بمنافسه الفرنسي وقال: «كانت مباراة رائعة. أعتقد أنني عندما كنت ألعب؛ كنت أرى إحدى أجمل المباريات في حياتي. كنت ألعب لكنني كنت مشاهداً أيضاً على لعبات فنية من مونفيس».
من جهته؛ قال مونفيس: «أشعر بالحسرة، لكن أعرف كيف أعود. مررت بأوقات صعبة من قبل. قدمت كل ما في وسعي، لكن عانيت كثيراً من إرسالي».
وفي نصف النهائي الثاني يلعب الروسي دانييل ميدفيديف الخامس مع البلغاري غريغور ديميتروف.
وفي منافسات السيدات، تابعت الكندية الشابة بيانكا آندرييسكو؛ الخامسة عشرة عالمياً، صعودها الصاروخي بفوزها على البلجيكية إيليز مرتنز السادسة والعشرين 3 – 6 و6 – 2 و6 – 3، لتضرب موعداً مع السويسرية بيليندا بنسيتش الفائزة على الكرواتية دونا فيكيتش 7 – 6 و6 – 3.
وقالت آندرييسكو (19 عاماً) المتوجة في «إنديان ويلز» و«تورونتو» هذه السنة قبل معاناتها من الإصابة في كتفها: «هذا غريب… قبل سنة كنت أخوض التصفيات… ليس لدي كلمات للتعبير». وكانت آندرييسكو مصنفة في المركز 208 عالمياً السنة الماضية ولم تتخط التصفيات.
وفي بطولة أستراليا في يناير (كانون الثاني) الماضي، بلغت الدور الثاني بعد خوض التصفيات، ثم الدور الثاني في «رولان غاروس»، قبل انسحابها بسبب إصابة في كتفها اليسرى أجبرتها على الابتعاد أيضاً عن «ويمبلدون» و«الدورات العشبية».
وقالت آندرييسكو، رومانية الأصل التي واجهت صعوبة خصوصاً في المجموعة الأولى أمام مرتنز التي بلغت نصف نهائي بطولة أستراليا العام الماضي: «كنت متوترة قليلاً لأنني لم أقدم أفضل مستوياتي».
في المقابل، بلغت بنسيتش المصنفة 13 الدور نصف النهائي لإحدى البطولات الأربع الكبرى للمرة الأولى في مسيرتها الاحترافية، علماً بأنها أقصت المصنفة أولى وحاملة اللقب اليابانية ناومي أوساكا في ثمن النهائي.
وقالت ابنة الـ22 عاماً بعد اللقاء: «لقد حلمت بهذه (اللحظة) منذ طفولتي، وها أنا هنا الآن. أستمتع بالفوز، لا سيما في ملعب كبير كهذا».
وكانت السويسرية قد تراجعت إلى المركز 328 في تصنيف اللاعبات المحترفات بعد تعرضها لإصابات عدة وخضوعها عام 2017 لعملية جراحية في المعصم الأيسر.
واستهلت بنسيتش عام 2019 في المركز الـ55، وبدأت صعود سلم الترتيب وصولاً إلى المركز 12 حالياً، لا سيما بعد تحقيقها لقبها الثالث في مسيرتها الاحترافية في دورة دبي خلال فبراير (شباط) الماضي. وبهذا الفوز، ضمنت بنسيتش العودة ضمن العشر الأوليات في تصنيف اللاعبات المحترفات للمرة الأولى منذ يونيو (حزيران) 2016. وقالت: «الأوقات الصعبة ساعدتني على متابعة التنس بطريقة مختلفة. لقد تغيرت نظرتي، وأنا أستمتع باللعب كثيراً حالياً».


أميركا


تنس




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق