نشرة الساعة 25 الرياضية

الهلال يحكم قبضته على الصدارة بثنائية… والأهلي والنصر يشعلان الجولة بكلاسيكو جماهيري اليوم

الهلال يحكم قبضته على الصدارة بثنائية… والأهلي والنصر يشعلان الجولة بكلاسيكو جماهيري اليوم

أبها يقتنص نقاط الاتفاق في الرمق الأخير… والاتحاد ضيفاً على الشباب

الجمعة – 28 محرم 1441 هـ – 27 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [
14913]

لاعبو أبها يحتفلون بهدف الفوز أمام الاتفاق (تصوير: بشير صالح) – خربين يحتفل بهدفه في شباك التعاون (تصوير: علي الظاهري)

الرياض: طارق الرشيد

قادت النيران الصديقة فريق الهلال لتعزيز صدارته لبطولة كأس دوري الأمير محمد بن سلمان لكرة القدم (الدوري السعودي للمحترفين)، بعدما قلب تأخره صفر – 1 أمام ضيفه التعاون، إلى فوز ثمين 2 – 1 أمس (الخميس) في المرحلة الخامسة للمسابقة.
وارتفع رصيد الهلال، الساعي لاستعادة اللقب الغائب عن خزائنه في الموسم الماضي، إلى 13 نقطة من 5 مباريات، ليظل متربعاً على الصدارة، في حين تجمد رصيد التعاون عند 4 نقاط من 3 لقاءات في المركز الحادي عشر مؤقتاً لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.
وبادر البوروندي، سيدريك أميسي، بالتسجيل مبكراً لمصلحة التعاون في الدقيقة الرابعة، لكن النجم السوري عمر خربين أحرز هدف التعادل سريعاً للهلال في الدقيقة التاسعة.
وجاء هدف الفوز الثمين للهلال في الدقيقة 68 عن طريق ريان الموسى لاعب التعاون، الذي سجل بالخطأ في مرمى فريقه، ليحقق الفريق الأزرق انتصاره الرابع في المسابقة خلال الموسم الحالي، مقابل تعادل وحيد.
وقاد المغربي محمد عطوشي فريقه أبها للمركز الثالث على سلم الترتيب، بعد أن سجل هدف المباراة الوحيد في الوقت القاتل من المباراة، أمام ضيفه الاتفاق، وارتفع رصيد أصحاب الأرض لـ7 نقاط، بينما ظل الاتفاق على نقاطه الست في المركز السادس.
وتستكمل مواجهات الجولة، مساء اليوم، بـ3 مواجهات، بلقاء الأهلي بضيفه النصر، ويحل الاتحاد ضيفاً على الاتحاد، ويلاقي الوحدة ضيفه الفتح، ويبحث الوطني صالح المحمدي مدرب الأهلي اليوم، عن انتصاره الثاني على التوالي، بعدما نجح في تحقيق انتصار ثمين على الفتح في الجولة الماضية، وأوقف مسلسل إهدار النقاط، ولن يحدث المحمدي تغييرات واسعة على قائمته الأساسية بفضل التوليفة التي صنعها بوجود عمر السومة وحيداً في خط المقدمة، ومن خلفه الثلاثي ديغانيني وعبد الفتاح عسيري ويوسف بلايلي، وفي منطقة محور الارتكاز الثنائي نوح الموسى وسوزا، وعلى الأطراف الدفاعية لوكاس وعبد الله تارمين، وسيقود محمد خبراني الخطوط الخلفية بمتوسط الدفاع، وبجانبه عبد الباسط هندي، وأعاد المحمدي محمد العويس من جديد للذود عن شباك فريقه.
وعلى الجانب الآخر، يدخل النصر مواجهة هذا المساء بعد الصدمة التي تلقها الفريق العاصمي في الجولة الأخيرة بعد خسارته من الحزم، والتي أبعدته عن الوصافة وتراجع للمركز الرابع بـ7 نقاط، ويرغب النصراويون باستعادة توازنهم والعودة من جديد لمنافسة الهلال على كرسي الصدارة، ويمتلك الضيوف أسماء مميزة في جميع المراكز، بفضل الاستقرار الفني والعناصري الذي كان عليه الفريق من الموسم الماضي بوجود جميع اللاعبين الأجانب، يتقدمهم الثلاثي البرازيلي مايكون وبيتروس وجوليانو، والمغربيان نور الدين أمرابط وعبد الرزاق حمد الله، والأسترالي برادلي جونز حارس المرمى، والنيجيري أحمد موسى. بالإضافة إلى الأسماء المحلية المميزة التي يمتلكها الأورغواياني روي فيتوريا مدرب النصر في جميع المراكز، وباستطاعتهم تعويض غياب أي لاعب من اللاعبين الأجانب، كما كان عليه الفريق بعد إصابة المهاجم حمد الله في الجولة الأخيرة من الدوري وفي البطولة الآسيوية؛ حيث يعتمد فيتوريا على اللاعبين الشبان بشكل لافت، بوجود سلطان الغنام وعبد الرحمن العبيد على ظهيري الجنب، وعبد الرحمن الدوسري في محور الارتكاز، إلى جانب بيتورس، وعلى الأطراف دائماً، ما يمنح فهد الجميعة الفرصة لتثبيت أقدامه على الخريطة الأساسية، وفي خط المقدمة يعتمد على فراس البريكان.
وفي الرياض، يبحث الشباب عن استعادة طريق الانتصارات بعد تعثره في آخر 3 جولات بالتعادل، وتراجع للمركز السادس بـ6 نقاط، وسيدفع الأرجنتيني غرغوري أميرون مدرب الشباب بكامل قوته الهجومية لاستغلال وجود الثلاثي، الأرجنتيني خوانكا، والكولومبي أسبريلا، وعبد المجيد الصليهم في خط المقدمة، كما يدرك الأرجنتيني أن الفوارق الفنية تصبّ لصالح لفريقه، من خلال المواجهة السابقة أمام النصر، وسيعتمد على النواحي الهجومية بالتنازل عن أحد لاعبي محور الارتكاز، والدفع بمهاجم بجانب الأرجنتيني خوانكا.
وعلى الجانب المقابل، يتطلع الاتحاد لوقف الخسائر المتتالية، التي تعرض لها في الجولتين الأخيرتين من ضمك والهلال، والتي هوت به للمركز الـ14 بـ4 نقاط، ولن يرضى التشيلي سييرا مدرب الضيوف بأقل من العلامة الكاملة، وسيرمي بكامل أوراقه الهجومية لحسم المباراة في وقت باكر، ويمتلك الاتحاديون أسماء مميزة في جميع المراكز، خصوصاً خط المقدمة، الذي يضم البرازيلي رومارينهو هداف الفريق، والصربي ألكسندر، ولا تقل الأوراق الرابحة الاتحادية عن اللاعب الأساسي، بوجود هارون كمارا وعبد العزيز البيشي وعبد الإله المالكي على مقاعد البدلاء، ويشكل هارون كمارا قوة هجومية ضاربة متى ما منح فرصة المشاركة.
وفي ختام مواجهات هذا المساء، يطمح الوحدة صاحب الأرض والجمهور بمواصلة انتصاراته، بعد النتائج الرائعة التي حققها في الجولتين الأخيرتين، وتقدم للمركز التاسع بـ6 نقاط، بعد انتصاره على الأهلي والفيحاء، في القابل، لن يرضى الفتح بقبول الخسارة الخامسة على التوالي؛ حيث يقبع الفريق في المركز الأخير دون أي نقطة.


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق