نشرة الساعة 25 الرياضية

الرجوب: مباراة الأخضر دعم وسندلقضية الفلسطينيين العادلة

الرجوب: مباراة الأخضر دعم وسندلقضية الفلسطينيين العادلة

الثلاثاء – 16 صفر 1441 هـ – 15 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [
14931]

اللواء جبريل الرجوب (الشرق الأوسط)

البيرة: «الشرق الأوسط»

أكد اللواء جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، أن مباراة المنتخب الفلسطيني والمنتخب السعودي ستشكل كرنفالا رياضيا، حققت فلسطين خلاله إنجازا بطعم الفوز بمجرد دخول المنتخب السعودي إلى الأراضي الفلسطينية، معربا عن ثقته في تقديم منتخب بلاده مباراة تليق بعظمة الشعب الفلسطيني منوهاً أن الروح الرياضية هي التي ستسود في أرضية الملعب وبين الجماهير.
وأشار الرجوب في مؤتمر صحافي عقده أمس بمقر الأكاديمية الوطنية الفلسطينية الرياضية «بلاتر» بمدينة البيرة، إلى أن هذا الحدث التاريخي جاء تطبيقا لقوانين ولوائح الاتحادين الدولي والقاري للعبة، وتعبيرا صادقا وأمينا وملموسا لمواقف المملكة من قضيتنا، والإيمان بعدالتها.
ووجه رئيس اتحاد الكرة الفلسطيني لكرة القدم الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله -، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ولرئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل ولرئيس اتحاد الكرة السعودي ياسر المسحل، وكافة أعضاء الأسرة الرياضية السعودية على هذا القرار الشجاع والتاريخي والذي قال عنه إنه يعكس فهما ورؤية استراتيجية للحالة الوطنية الفلسطينية والقضية العادلة لنحو 12 مليون فلسطيني موجودين في فلسطين التاريخية.
ولفت إلى أن هذا القرار يعد إقرارا ودعما ومساندة من المملكة، ومن شأنه أن يدعمنا في معركتنا مع الاحتلال أو مع المصطفين بالصمت أو التأييد لسياسة الاحتلال الذي يرى في الرياضة عدوا استراتيجيا له، مشيرا إلى أن الانتهاكات والضغوطات التي تتعرض لها الرياضة والرياضيين واضحة للعيان، وليست بحاجة لأدلة أو براهين لإثباتها.
وتابع: من الجهة الوحيدة التي لا تريد للأندية والمنتخبات الرياضية العربية والإسلامية الحضور إلى فلسطين هي الاحتلال ومن يتفق معه في مخططاته.
وأكد الرجوب على أن النجاح باستضافة هذا الحدث التاريخي كان نتيجة لجهود أبناء شعبنا وروحه العالية التي ساهمت في بناء منظومة رياضية منافسة تصرفت بروح المصلحة الوطنية سواء من خلال الحفاظ على وحدة الأسرة الرياضية الوطنية، أو من خلال فصل الرياضة عن السياسية، وجعل الرياضة والرياضيين أحد رموز الهوية الوطنية الفلسطينية.
وشدد على وجود حالة من الالتفاف الشعبي، والبهجة الكبيرة لأبناء شعبنا بقدوم الأشقاء السعوديين، الأمر الذي ظهر جليا خلال استقبالهم من قبل الرئيس لحظة وصولهم أرض الوطن، والاستقبال الحاشد الذين حظي به المنتخب في مقر إقامتهم، وخلال تجوال رئيس الاتحاد والوفد الرسمي المرافق له في المدينة، ومن خلال الحشد الجماهيري الكبير الذي يحاول الحصول على بطاقات لمشاهدة اللقاء من أرض الملعب.
وفي هذا السياق، لفت الرجوب إلى أن عدد الجماهير الراغبة في حضور اللقاء أضعاف سعة الملعب، لافتا إلى أن الاتحاد سيعمل على توفير شاشات عرض خارج الملعب بالإضافة إلى بثها عبر التلفزيون الرسمي والقناة الرياضية، إضافة لكافة محطات التلفزة المحلية ليتمكن جميع أبناء شعبنا في الوطن والشتات من متابعة هذا اللقاء المهم.
وتطرق الرجوب إلى اعتقال الاحتلال محافظ القدس، عدنان غيث، وأمين سر إقليم حركة فتح في القدس شادي مطور، إضافة لعدد من كوادر مدينة القدس، في محاولة واضحة لإفشال زيارة الوفد السعودي إلى القدس والمسجد الأقصى.
وأكد أن الرياضة هي من أهم رموز الدولة والهوية الفلسطينية، وأنه دون مساندة الشعب والقيادة السياسية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، ما كان لهذه المنظومة أن تحقق هذه الإنجازات، مؤكدا أن الجهة الوحيدة التي لا ترغب في قدوم الوفود العربية إلى فلسطين هي الاحتلال أو من يتساوق مع مخططاته.
واختتم حديثه بالإشارة إلى أنه سيتم تكريم الوفد الرسمي ولاعبي المنتخب السعودي من قبل الرئيس وبحضور القيادة السياسية، تقديراً لهم على هذه الخطوة التاريخية المهمة.


السعودية


السعودية




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق