نشرة الساعة 25 الرياضية

دوري المحترفين: الهلال يحلق… والأهلي يتألق… والفتح ينهض

الجولة السابعة تتواصل اليوم بثلاث مواجهات «ثقيلة»

عزّز الهلال صدارته لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي على ضيفه ضمك (3 – صفر)، أمس (الجمعة)، ضمن مباريات المرحلة السابعة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي.

وتقدم الهلال في الدقيقة 21 عن طريق الإيطالي سبيستيان جوفينكو، قبل أن يضيف الفرنسي بافتيمبي جوميز الهدف الثاني في الدقيقة 54. ثم سجل البرازيلي كارلوس إدواردو الهدف الثالث في الدقيقة 68.

وشهدت المباراة تعرض جمعان الجمعان لاعب ضمك للبطاقة الصفراء الثانية، ليغادر المباراة بالبطاقة الحمراء في الدقيقة 63.

ورفع الهلال رصيده إلى 19 نقطة في صدارة ترتيب المسابقة، فيما تجمّد رصيد ضمك عند أربع نقاط في المركز السادس عشر والأخير.

ومن جانبه قلب الأهلي تأخره أمام التعاون، إلى فوز 3 – 1 في جدة، وتقدم التعاون في الدقيقة العاشرة عن طريق هيلدون راموس، لكن عبد الفتاح عسيري نجح في تسجيل هدف التعادل لأهلي جدة في الدقيقة 22.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين، سجل دجانيني تفاريس الهدف الثاني للأهلي، قبل أن يضيف السوري عمر السومة الهدف الثالث في الدقيقة 69.

ورفع الأهلي رصيده إلى 14 نقطة في المركز الثاني، فيما تجمد رصيد التعاون عند سبع نقاط في المركز الحادي عشر.

من جانبه، اقتنص الفتح فوزاً مثيراً على مضيفه العدالة 5 – 3، وتقدم الفتح بثلاث أهداف في الشوط الأول عن طريق ميشال جانوتا في الدقيقة الرابعة، وجوستاف وايخايم في الدقيقة 41. وميتشيل تي فريدي في الدقيقة 43.

وفي الشوط الثاني، سجل مروان بن سعد الهدف الرابع للفتح في الدقيقة 50 من ركلة جزاء، قبل أن يسجل حسين العيسى الهدف الأول للعدالة في الدقيقة 83. لكن تي فريدي عاد ليسجل الهدف الخامس للفتح في الدقيقة 86.

وسجل كارلوس أندريا ماسينتور الهدفين الثاني والثالث للعدالة في الدقيقتين 88 و95.

وكان العدالة عانى من النقص العددي في صفوفه، بتعرض لاعبه عبد الله الهميان للبطاقة الحمراء في الدقيقة 28.

ورفع الفتح رصيده إلى أربع نقاط في المركز الخامس عشر (قبل الأخير)، فيما تجمد رصيد العدالة عند سبع نقاط في المركز التاسع.

من جانب آخر، يدخل النصر مساء اليوم مواجهته أمام الرائد بعد الصدمة التي تلقاها في الجولة ما قبل الأخيرة بعد خسارته من الحزم والتعادل مع الأهلي في الجولة الماضية، التي أبعدته عن الوصافة وتراجع على أثرها للمركز الثامن بـ8 نقاط، ويرغب في استعادة توازنه والعودة من جديد لمنافسة الهلال على كرسي الصدارة، ويملك الضيوف أسماء مميزة في جميع المراكز بفضل الاستقرار الفني والعناصري الذي كان عليه الفريق من الموسم الماضي بوجود جميع اللاعبين الأجانب، يتقدمهم الثلاثي البرازيلي مايكون وبيتروس وجوليانو والمغربيان نور الدين أمرابط وعبد الرزاق حمد الله، والأسترالي برادلي جونز حارس المرمي.

بالإضافة إلى الأسماء المحلية المميزة التي يمتلكها الأوروغواياني روي فيتوريا مدرب النصر في جميع المراكز، ويعتمد فيتوريا على اللاعبين الشبان بشكل لافت بوجود سلطان الغنام وعبد الرحمن العبيد على ظهيري الجنب وعبد الرحمن الدوسري في محور الارتكاز إلى جانب بيتورس، وعلى الأطراف دائماً ما يمنح فهد الجميعة الفرصة لتثبيت أقدامه على الخارطة الأساسية، وفي خط المقدمة يعتمد على فراس البريكان.

وعلى الجهة الأخرى، يبحث أصحاب الأرض عن إيقاف مسلسل إهدار النقاط، بعد تعادله في الجولة الأخيرة مع الفتح قبل فترة التوقف، وتراجع للمركز الـ13 بـ5 نقاط، ويعتمد البلجيكي بيسنك هاسي مدرب الرائد على النواحي الدفاعية والاكتفاء بالهجمات المرتدة التي يقودها أحمد الزين وجهاد الحسين، ويدرك الرائديون قوة الضيوف، وهذا ما سيدفعهم للدخول لهذه بطريقة مختلفة تماماً عن التي كان يعتمد عليها البلجيكي في الجولات الأخيرة الماضية.

وفي الرياض، يبحث الشباب عن استعادة طريق الانتصارات على حساب الاتفاق بعد تعثره في آخر ثلاث جولات بالتعادل، قبل أن يخسر في الجولة الأخيرة، وتراجع للمركز السابع بـ9 نقاط، وسيدفع الأرجنتيني غرغوري أميرون مدرب الشباب بكامل قوته الهجومية لاستغلال وجود الثلاثي الأرجنتيني خوانكا والكولومبي أسبريلا وعبد المجيد الصليهم في خط المقدمة، كما يدرك الأرجنتيني أن الفوارق الفنية تصب لصالح لفريقه، وسيعتمد على النواحي الهجومية بالتنازل عن أحد لاعبي محور الارتكاز والدفع بمهاجم بجانب الأرجنتيني خوانكا.

وفي الجانب الآخر، تراجع الاتفاق للمركز الـ12 بعد أن توقف رصيده النفطي عند 6 بسبب الخسائر المتلاحقة التي تعرض لها، ولم يجد الوطني خالد العطوي المدير الفني للفريق حلولاً لإيقاف تطاير النقاط، وجاءت فترة التوقف الأخيرة فرصة مواتيه للعطوي للوقف على الأخطاء التي أسهمت بتلقي فريقه 4 خسائر.

وفي مكة المكرمة، يطمح الاتحاد لتعويض خسارته الأخيرة من الحزم، التي أعادته للمركز السادس بـ9 نقاط، ولن يرضى التشيلي سييرا مدرب الضيوف بأقل من العلامة الكاملة أمام الوحدة، وسيرمي بكامل أوراقه الهجومية لحسم المباراة في وقت باكر، ويمتلك الاتحاديون أسماء مميزة في جميع المراكز خصوصاً خط المقدمة الذي يضم البرازيلي رومارينهو هداف الفريق والصربي ألكسندر، ولا تقل الأوراق الرابحة الاتحادية عن اللاعب الأساسي، بوجود هارون كمارا وعبد العزيز البيشي وعبد الإله المالكي على مقاعد البدلاء، ويشكل هارون كمارا قوة هجومية ضاربة متى ما مُنِح فرصة المشاركة.

وفي الجهة المقابلة، يأمل الوحدة وصيف المتصدر بـ12 نقطة بمواصلة عروضه الرائعة والإطاحة بالاتحاد والاقتراب من الهلال متصدر الترتيب، ويمتلك أصحاب الأرض أسماء مميزة في جميع المراكز بداية من حراسة المرمى وحتى خط المقدمة.




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق