نشرة الساعة 25 الرياضية

الجزائر لتأكيد الجدارة على حساب بوتسوانا… ومصر للتعويض أمام جزر القمر

6 مباريات اليوم في الجولة الثانية لتصفيات أمم أفريقيا 2021

يحل المنتخب الجزائري حامل اللقب ضيفاً على بوتسوانا اليوم في الجولة الثانية للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2021 لكرة القدم، باحثاً عن البناء على فوزه الساحق في الجولة الأولى، بينما يسعى المنتخب المصري بإشراف المدرب حسام البدري، إلى تعويض البداية المخيبة عندما يحل ضيفاً على منتخب جزر القمر.

وتفوق المنتخب الجزائري على نظيره الزامبي 5 – صفر ضمن الجولة الأولى، مما منحه صدارة مريحة ضمن منافسات المجموعة الثامنة، بينما اكتفى المنتخب المصري بتعادل 1 – 1 مع ضيفه الكيني في المجموعة السابعة.

وعاد منتخب «محاربو الصحراء» الجزائري إلى الساحة الأفريقية من حيث ودعها في يوليو (تموز) الماضي، مقدماً الأداء القوي الذي أتاح له رفع الكأس القارية على استاد القاهرة الدولي، متفوقاً على السنغال بهدف نظيف في المباراة النهائية لنسخة 2019 من البطولة القارية التي استضافتها مصر. ويأمل فريق المدرب المحنك جمال بلماضي، في مواصلة تقديم هذا الأداء وصولاً إلى الدفاع عن اللقب في نسخة 2021 في الكاميرون.

وعوّل الجزائريون في المباراة الأولى على تشكيلة ضمت العديد من الأسماء التي ساهمت بتتويج البلاد باللقب القاري للمرة الثانية، لا سيما الهداف بغداد بونجاح صاحب هدفين ضد زامبيا، والذي انضم إليه على لائحة المسجلين كل من رامي بن سبعيني ويوسف بلايلي، إضافة إلى البديل العائد بعد غياب أشهر بسبب الإصابة، العربي هلال سوداني.

وفرض الجزائريون أنفسهم على أرضهم في بليدة، كالمنتخب الأفضل في مجموعته، مع صدارة النقاط الثلاث بفارق نقطتين عن بوتسوانا الثانية وزيمبابوي الثالثة، بينما تقبع زامبيا في المركز الأخير من دون نقاط.

وحقق بلماضي الذي أعاد منذ تسلم مهامه صيف 2018. بناء المنتخب الجزائري بشكل ناجح بعد أعوام من الاضطراب على صعيد اللاعبين والإدارة الفنية، رقماً قياسياً محلياً مع المنتخب، بخوضه المباراة السابعة عشرة على التوالي من دون خسارة (12 انتصاراً مقابل خمسة تعادلات).

وقال بلماضي بعد مباراة زامبيا،: «أنا مسرور بهذا الانتصار الذي سمح لنا بحصد النقاط الثلاث الأولى في حملة التصفيات، واجهنا فريقاً بعزيمة كبيرة تجسدت في الدفاع بشكل جيد والركض فوق أرضية الميدان، ولهذا يجب التحضير لكل هذه الظروف، فلا يمكننا دوماً الفوز بنتيجة عريضة والاحتفال».

وأضاف: «فيما يخص لقاء الجولة الثانية، سنذهب إلى بوتسوانا من أجل الفوز مع احترام المنافس»، مبدياً في الوقت ذاته خشيته من أرضية ملعب المباراة التي أشار إلى أنها «سيئة للغاية لكن علينا التأقلم مع الظروف المتاحة وانتزاع النقاط الثلاث». لكن بلماضي سيخوض لقاء اليوم دون قائد المنتخب رياض محرز لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي الذي غادر المعسكر لأسباب شخصية.

وكانت بوتسوانا قد انتزعت في الجولة الأولى، التعادل السلبي من مضيفتها زيمبابوي التي تحل ضيفة على زامبيا غداً في الجولة الثانية.

وفي المجموعة السابعة، يسعى منتخب الفراعنة الذي خرج بشكل مفاجئ من الدور ثمن النهائي أمام جنوب أفريقيا في النسخة الأخيرة على أرضه، إلى تعويض البداية المخيبة بنقطة واحدة أمام كينيا، في مباراة شكلت أول اختبار رسمي لمدربه الجديد حسام البدري.

وأوكل الأخير بمهمة تدريب المنتخب بعد فضيحة الإقصاء الأفريقي التي أطاحت بالجهاز الفني السابق بإدارة المكسيكي خافيير أغيري. لكن المنتخب المصري الذي يخوض انطلاق التصفيات بغياب نجم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح لمعاناته من إصابة على مستوى الكاحل، تسبب بخيبة أمل إضافية لمشجعيه وانتقادات سريعة لمدربه.

وفي تصريحات نقلها الاتحاد المصري، عزا البدري التعادل مع كينيا إلى أسباب عدة على رأسها عدم جاهزية اللاعبين بدنياً، وغياب حساسية المباريات بسبب التوقف الطويل للمسابقة المحلية، فضلاً عن غياب الدعم الجماهيري في المدرجات.

وأكد البدري أن المشوار ما زال طويلاً والقادم سيكون أفضل خاصة بعد انتظام الأوضاع وقال: «الإرهاق أفقد اللاعبين التركيز».

وشدد البدري على أن تفكيره منصب حالياً على مباراة جزر القمر وضرورة الخروج منها بنتيجة إيجابية وأوضح: «تتطلب المباراة التركيز الشديد لتخطي هذه المرحلة الصعبة».

وأعلن الاتحاد أن مهاجمه أحمد جمعة تعرض لإصابة في الركبة خلال التمارين الجمعة ولن يتمكن من السفر مع الفريق إلى جزر القمر.

في المقابل قال أمير عبدو مدرب جزر القمر: «نحن ننتظر مصر الكبيرة والجمهور ينتظر منا الكثير، نرغب في المشاركة ببطولة كبيرة مثل أمم أفريقيا ولدينا الإصرار على القيام بكل شيء ممكن من أجل التأهل».

وأضاف: «نسير بشكل جيد وسنحاول تجاوز مصر على ملعبنا ولدينا الثقة في تحقيق ذلك».

وكانت جزر القمر قد تصدرت ترتيب المجموعة برصيد ثلاث نقاط بفوزها على مضيفتها توغو بهدف نظيف في الجولة الأولى، وهي تتقدم بفارق نقطتين عن مصر الثانية وكينيا الثالثة، بينما تتذيل توغو الترتيب.

وتقام مباراة أخرى في هذه المجموعة اليوم أيضاً بين كينيا وضيفتها توغو.

إلى ذلك، تستضيف غامبيا متصدرة المجموعة الرابعة جمهورية الكونغو الديمقراطية اليوم، بعد جولة أولى شهدت فوزها على أنغولا 3 – 1.

وضمن منافسات المجموعة السادسة، تحل موزمبيق المتصدرة ضيفة على الرأس الأخضر، بينما تشهد المجموعة السادسة حلول غانا (صاحبة المركز الثاني تساوياً مع السودان) ضيفة على ساوتومي وبرنسيب.

وفي المجموعة الحادية عشرة استهل كل من منتخبي كوت ديفوار ومدغشقر مشوار التصفيات بالفوز على النيجر وإثيوبيا بنتيجة 1 – صفر.

ويدين المنتخب الإيفواري بالفضل في هذا الفوز للاعبه فرانك كيسي الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 68 من ركلة جزاء. بينما يدين منتخب مدغشقر بالفضل في انتصاره للاعبه ريان رافيلوسون الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة 18.

وفي أبرز نتائج الأمس فاز منتخب جنوب أفريقيا على ضيفه السوداني 1 – صفر بالجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة. وسجل هدف المباراة الوحيد ليوبجانغ فيري في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

وبهذا الفوز حصد منتخب جنوب أفريقيا أول ثلاث نقاط له في التصفيات، وتوقف رصيد منتخب السودان عند ثلاث نقاط.

وكان منتخب جنوب أفريقيا خسر في الجولة أمام المنتخب الغاني صفر – 2. فيما فاز المنتخب السوداني على ساوتاومي وبرينسيب 4 – صفر.




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق