نشرة الساعة 25 الرياضية

المغرب يهزم بوروندي بثلاثية وإثيوبيا تحقق مفاجأة على حساب كوت ديفوار

المغرب يهزم بوروندي بثلاثية وإثيوبيا تحقق مفاجأة على حساب كوت ديفوار

الجزائر تواصل نتائجها الجيدة في تصفيات أمم أفريقيا… والبدري مدرب مصر تحت ضغط الانتقادات

الأربعاء – 23 شهر ربيع الأول 1441 هـ – 20 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [
14967]

لاعبو منتخب الجزائر يحتفلون بتحقيق انتصارهم الثاني على التوالي (إ.ب.أ)

لندن: «الشرق الأوسط»

اقتنص منتخب المغرب فوزاً غالياً من ملعب مضيفه بوروندي (3-صفر)، كما انتزعت إثيوبيا انتصاراً ثميناً على كوت ديفوار (2-1) أمس، في الجولة الثانية من تصفيات أمم أفريقيا 2021، التي شهدت مواصلة منتخب الجزائر (حامل اللقب) لنتائجه الجيدة، بفوز ثانٍ تولياً على حساب بوتسوانا بهدف نظيف.
وفي بوروندي، استطاع منتخب المغرب اقتناص 3 نقاط مهمة بالفوز على أصحاب الأرض بثلاثية نظيفة سجلها نصير مزراوي في الدقيقة 27 ويوسف النصيري (39) وأشرف حكيمي (83).
وبعد التعادل المخيب للآمال من دون أهداف على أرضه مع موريتانيا يوم الجمعة في افتتاح مشواره بالتصفيات، قفز المنتخب المغربي بهذا الانتصار لصدارة المجموعة الخامسة بـ4 نقاط، في انتظار نتيجة موريتانيا مع أفريقيا الوسطى.
وفي أديس بابا، فجر منتخب إثيوبيا مفاجأة كبيرة بتغلبه على كوت ديفوار (2-1) بالمجموعة الحادية عشرة.
وتقدم سيرج أورييه بهدف لكوت ديفوار في الدقيقة الرابعة، لكن إثيوبيا ردت بهدفين حملا توقيع سورافيل داجناشو وشيميلس بيكيلي في الدقيقتين 16 و26. وبذلك، رفع منتخب إثيوبيا رصيده إلى 3 نقاط، ليتساوى في الصدارة مع مدغشقر وكوت ديفوار، فيما يتذيل منتخب النيجر المجموعة من دون نقاط.
وكان منتخب الجزائر (حامل اللقب) قد حقق فوزاً ثانياً تولياً على حساب بوتسوانا بهدف نظيف سجله يوسف بلايلي إثر ركلة ركنية في الدقيقة 15.
وأكمل المنتخب البوتسواني المباراة بعشرة لاعبين بدءاً من الدقيقة 84، إثر طرد غابي غاوغانغوي.
وكان المنتخب الجزائري، المتوج باللقب القاري في نسخة مصر الصيف الماضي، قد استهل مشواره في التصفيات بفوز كاسح على زامبيا بخماسية نظيفة، ليتصدر الترتيب بالعلامة الكاملة.
وعقب اللقاء، انتقد جمال بلماضي، المدير الفني للمنتخب الجزائري، الظروف التي جرت فيها المباراة، وقال: «الأرضية السيئة جداً أثرت على المستوى الفني للاعبين، والأخطاء المتعددة لحكم المباراة صعبت الأمور».
وأضاف: «حكم المباراة ارتكب أخطاء كثيرة؛ كانت هناك حالات اعتداء صريحة وكثيرة جداً على لاعبينا، خصوصاً يوسف عطال، وكان يفترض على الحكم أن يخرج أكثر من بطاقة حمراء للاعبي المنتخب المنافس. ما شاهدناه كان بعيداً عن كرة القدم».
ولفت بلماضي إلى أن منتخب بوتسوانا لم يشكل خطراً على فريقه طيلة دقائق المباراة، غير أنه شدد على ضرورة التزام اللاعبين بالتركيز والحذر لتفادي أي مفاجأة غير سارة. واستطرد: «من المهم مواصلة الانتصارات، جمعنا 6 نقاط من انتصارين؛ كثير من المنتخبات تريد أن تكون في مكاننا. سننتظر بهدوء قرعة تصفيات كأس العالم 2022 المقررة الشهر المقبل».
وعلى جانب آخر، تزايدت الضغوط والانتقادات على حسام البدري، المدرب الجديد لمنتخب مصر، بعد البداية المخيبة في التصفيات، والتعادل مرتين أمام كينيا (1-1)، ثم جزر القمر دون أهداف.
وأبدى خبراء وجماهير غضبهم الشديد من أداء المنتخب المصري. وقال طه إسماعيل، المدير الفني السابق أحد أبرز خبراء الكرة المصرية: «منتخب مصر دفع ثمن كثير من الأزمات التي استهل بها البدري مهمته. كما تأثر كثيراً بغياب كثير من لاعبيه البارزين، وعلى رأسهم محمد صلاح وعبد الله السعيد».
وتملك جزر القمر (صاحبة المركز 142 عالمياً في تصنيف الاتحاد الدولي) 4 نقاط من مباراتين، بعد الفوز (1-صفر) في توغو، مقابل نقطتين لمصر التي تراجعت للمركز الثالث بفارق الأهداف خلف كينيا التي تعادلت (1-1) مع ضيفتها توغو.
ومن جانبه، عبر البدري عن عدم رضاه عن نتيجة مباراتي كينيا وجزر القمر، لكنه تعهد بتغيير الأمور في المرحلة المقبلة، بضم عناصر جديدة للمنتخب، وعودة أصحاب الخبرة، وقال: «سأعمل على تطوير الأداء للوصول لأفضل صورة ممكنة في المرحلة المقبلة، لأنني لا أشعر بالرضا عن الشكل الحالي للفريق. نريد التحدث بعقلانية، بدلاً من الهجوم على الفريق واللاعبين، أمامنا 4 مباريات في التصفيات سنعوض فيها، وقادرون على الوصول للنهائيات».


إفريقيا


كأس الأمم الأفريقية




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق