نشرة الساعة 25 الرياضية

ريـال سوسيداد يحل ضيفاً ثقيلاً على ريـال مدريد ومهمة سهلة لبرشلونة أمام ليغانيس

ريـال سوسيداد يحل ضيفاً ثقيلاً على ريـال مدريد ومهمة سهلة لبرشلونة أمام ليغانيس

موراتا المنتشي يسعى لمواصلة هز الشباك مع أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني

السبت – 26 شهر ربيع الأول 1441 هـ – 23 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [
14970]

ريـال مدريد يواجه اختبارا صعبا أمام ريال سوسيداد (إ.ب.أ)

مدريد: «الشرق الأوسط»

يسعى صانع الألعاب النرويجي مارتن أوديغارد، لاعب فريق ريـال مدريد والمعار إلى ريـال سوسيداد، لإثبات أنه يمتلك كافة المقومات التي تجعله ينجح مع ريـال مدريد، وذلك عندما يلتقي الفريقان اليوم السبت على ملعب سانتياغو برنابيو، في المرحلة الرابعة عشر من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وتألق أوديغارد بشكل لافت مع فريق سوسيداد هذا الموسم، وساعد فريقه الباسكي ليصبح إحدى المفاجآت في الدوري.
ويحتل ريـال سوسيداد المركز الخامس، بفارق نقطتين فقط خلف برشلونة وريـال مدريد المتصدرين، رغم أنه خاض مباراة أكثر منهما. وانضم أوديغارد لريـال مدريد في 2015 من فريق سترومسغودسيت النرويجي كموهبة شابة، وشارك في مباراة واحدة فقط مع الفريق الأول، وأعير في هولندا لفريقي هيرينفين وفيتيسه أرنهايم، قبل أن ينضم لريـال سوسيداد.
وسجل أوديغارد (20 عاما) هدفين حتى الآن وصنع ثلاثة أهداف في 11 مباراة شارك بها في الدوري الإسباني هذا الموسم، واستطاع أن يتفاهم بشكل جيد داخل الملعب مع ويليان خوسي وميكيل أويارزابال وألكسندر إيساك. وغاب أوديغارد عن آخر مباراتين لفريقه بسبب إصابة في القدم ولكنه تدرب بشكل طبيعي قبل مباراة فريقه أمام ريـال مدريد. وقال أوديغارد لإذاعة «ماركا»: «(مواجهة ريـال مدريد) ستكون مواجهة خاصة بالنسبة لي».
وأضاف: «ما زال لدي أصدقاء هناك، وأتحدث مع لاعبين مثل فيدي فالفيردي. سعيد لأنه يقدم أداء جيدا. وإذا كان بإمكاني، أتابع مباريات ريـال مدريد».
في الوقت نفسه، يستعيد ريـال مدريد غاريث بيل الذي سيعود للفريق بعد مشاركته مع المنتخب الويلزي في التصفيات المؤهلة لنهائيات بطولة أمم أوروبا (يورو 2020). ولم يشارك بيل مع ريـال مدريد منذ الخامس من أكتوبر (تشرين الأول)، بسبب إصابته خلال مشاركته مع منتخب ويلز في فترة التوقف الدولي، وبعد ذلك ظهر فقط مع منتخب بلاده في آخر جولتين من التصفيات الأوروبية الأسبوع الماضي.
وأغضب بيل مشجعي ريـال مدريد أكثر من خلال إمساكه بعلم كان مكتوبا عليه: «ويلز. غولف. ريـال. بهذا الترتيب»، ومع ذلك ووفقا لجريدة «ماركا» لن تتم معاقبته من قبل النادي. ولكن، إذا قام الفرنسي زين الدين زيدان، باختياره للعب أمام ريـال سوسيداد، فإن مشجعي ريـال مدريد ربما سيقومون بالهجوم عليه في ملعب برنابيو اليوم السبت.
ويحل فريق برشلونة، حامل اللقب، ضيفا على فريق ليغانيس في ذات اليوم؛ حيث يظل أنطوان غريزمان يبحث عن مركزه في التشكيلة الأساسية للفريق. وربما يجد المهاجم الفرنسي الفرصة مواتية للظهور بمستواه في المواجهة أمام الفريق الذي يقبع في مؤخرة الترتيب. وقال غريزمان: «فريق برشلونة ليس من الفرق السهلة التي يمكنك اللعب فيها. إنه فريق جديد، نادي مختلف، طريقة فنية جديدة، مركز ودور جديد بالنسبة لي. ولكن هذا هو الأمر، يجب أن أتدرب بقوة». وأضاف: «فخور بقرار انضمامي للفريق. الآن العمل الجاد هو الذي سيوضح كل شيء. التحلي بالثقة في ذاتي وكل شيء سيأتي بنفسه». وأكد: «هدفي الآن هو أن أكون لاعبا مهما للنادي، أن ألعب دقائق أكثر، أسجل المزيد من الأهداف، وأقدم تمريرات حاسمة، والتأهل في دوري أبطال أوروبا، والبقاء في صدارة الدوري».
ويتطلع ألفارو موراتا لمواصلة التسجيل، بعدما سجل ستة أهداف في ست مباريات، مع فريق أتلتيكو مدريد، صاحب المركز الثالث، عندما يحل الفريق ضيفا على غرناطة اليوم السبت.
وكشف موراتا عن فقدان الثقة في نفسه خلال اللعب مع تشيلسي بالدوري الإنجليزي وبدأ يعتقد آنذاك أن لا أحد يثق في إمكاناته.
وانتقل موراتا إلى تشيلسي قادما من ريـال مدريد في 2017 مقابل 70 مليون جنيه إسترليني (89.57 مليون دولار) لكنه قضى فترة صعبة وسجل 16 هدفا في 47 مباراة بالدوري قبل أن ينتقل إلى أتلتيكو في يناير (كانون الثاني) على سبيل الإعارة لمدة 18 شهرا.
وقال موراتا لبرنامج إلبارتيدازو الإذاعي: «لم أكن أستمتع بكرة القدم، لكني الآن أشعر بسعادة كبيرة في أتلتيكو. حينها كنت فقدت الثقة في نفسي. في إنجلترا انتابني شعور في بعض اللحظات أن زملائي ينظرون إلى بطريقة مختلفة وكان لدي الشعور بأني لن أستطيع أن أفعل أي شيء».
وفي بقية مباريات هذا الأسبوع، يلعب ليفانتي مع ريـال مايوركا، وريـال بيتيس مع فالنسيا، وإسبانيول مع خيتافي، وأوساسونا مع أتلتيك بلباو، وإيبار مع ألافيس، وفياريـال مع سلتا فيغو، وبلد الوليد مع أشبيلية.


اسبانيا


الليغا




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق