نشرة الساعة 25 الرياضية

مواجهة شائكة ليوفنتوس أمام أتلانتا في الدوري الإيطالي

مواجهة شائكة ليوفنتوس أمام أتلانتا في الدوري الإيطالي

السبت – 26 شهر ربيع الأول 1441 هـ – 23 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [
14970]

يوفنتوس يسعى للتشبث بالصدارة أمام أتلانتا (رويترز)

روما: «الشرق الأوسط»

تفتتح منافسات المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإيطالي، اليوم السبت، بمواجهة يوفنتوس المتصدر حامل اللقب، ومضيفه أتلانتا الذي تخلص خلال الأعوام الأخيرة من صفة الفريق الضعيف، وتشكل المباراة أمامه مواجهة شائكة ليوفنتوس. فقد كان آخر انتصار ليوفنتوس على ملعب أتلانتا في موسم 2015 – 2016، وفاز يوفنتوس حينها 2 – صفر، وبعدها حقق ثلاثة تعادلات صعبة على الملعب نفسه في الدوري وكانت بنتيجة 2 – 2.
وفي ديسمبر (كانون الأول) الماضي، كان النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو قد أنقذ يوفنتوس من الهزيمة أمام مضيفه أتلانتا، وسجل هدف التعادل 2 – 2 في الدقيقة 78 من المباراة، بعد أن طرد زميله رودريغو بينتانكور. وفي يناير (كانون الثاني)، تغلب أتلانتا على ضيفه يوفنتوس 3 – صفر، ليطيح به من دور الثمانية بكأس إيطاليا.
وأثار رونالدو، الذي كان يعاني من مشكلات في الركبة، حالة جدل إثر احتجاجه على تغييره خلال المباراة الماضية ليوفنتوس في الدوري، ومشاركة باولو ديبالا بدلاً منه، وقد سجل ديبالا هدف الفوز 1 – صفر ليوفنتوس في شباك ميلان في مباراة الفريقين بالمرحلة الثانية عشرة. وبعدها اعترف رونالدو بأنه كان بعيداً عن مستواه، وقد استعاد رونقه بتسجيل أربعة أهداف للمنتخب البرتغالي في مباراتي ليتوانيا ولوكسمبورغ، ليقود بلاده إلى حسم التأهل إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020).
وقال رونالدو: «في الأسابيع الثلاثة الماضية، لم يكن أدائي مقنعاً. حاولت مساعدة يوفنتوس عندما كنت مصاباً. ولا أحد يحب تغييره؛ لكنني تفهمت الأمر؛ لأنني لم أكن بأفضل مستوياتي، ولم أكن بأفضل مستوياتي أيضاً في مباراتي البرتغال». ويتردد أن رونالدو لم يتعافَ بشكل كامل من مشكلات الركبة، كما يواجه يوفنتوس مشكلة إصابة المدافع أليكس ساندرو خلال مشاركته مع المنتخب البرازيلي. وعلى الجانب الآخر، يعاني أتلانتا من مشكلات في الهجوم؛ حيث يغيب غوسيب إيليشيش للإيقاف، بينما يعاني الكولومبي لويس مورييل من إصابة. أما الكولومبي الآخر دوفان زاباتا، الذي سجل لأتلانتا ثنائية في آخر مباراة تعادل فيها على ملعبه مع يوفنتوس، وكذلك في المباراة التي فاز فيها ضمن منافسات الكأس، فقد اقترب من أفضل مستوياته بعد العودة من إصابة عضلية تعرض لها في الشهر الماضي، خلال مشاركته مع منتخب بلاده.
ورغم معاناة أتلانتا في أول مشاركة له بدوري أبطال أوروبا، يتفوق على جميع فرق الدوري الإيطالي من حيث الأهداف؛ حيث سجل 30 هدفاً مقابل 18 هدفاً في شباكه، بينما سجل لاعبو يوفنتوس الذي لم يتلقَّ أي هزيمة حتى الآن في الدوري، 20 هدفاً مقابل تسعة أهداف سكنت شباك الفريق. ويتصدر يوفنتوس جدول المسابقة برصيد 32 نقطة، ويليه إنتر ميلان برصيد 31 نقطة، ولاتسيو وكالياري برصيد 24 نقطة لكل منهما، ثم أتلانتا في المركز الخامس برصيد 22 نقطة، وبفارق الأهداف أمام روما.
ويترقب إنتر ميلان تعرض يوفنتوس لكبوة أمام أتلانتا، أملاً في انتزاع الصدارة من خلال تحقيق نتيجة إيجابية في مباراته أمام مضيفه تورينو. ويعلق إنتر ميلان آماله على استمرار تألق البلجيكي روميلو لوكاكو والإيطاليين نيكولو باريلا وسيبستياو إسبوسيتو؛ حيث سجلوا خلال المباريات الدولية التي أقيمت مؤخراً.
أما نابولي الذي يحتل المركز السابع برصيد 19 نقطة، بعد أن تعادل ثلاث مرات وخسر مرة خلال مبارياته الأربع الماضية بالدوري، فيتطلع إلى استعادة مذاق الانتصارات من جديد، عندما يحل ضيفاً على ميلان صاحب المركز الرابع عشر برصيد 13 نقطة. وتستأنف منافسات المرحلة بلقاء بولونيا مع بارما، وروما مع بريشيا، وهيلاس فيرونا مع فيورنتينا، وساسولو مع لاتسيو، وسامبدوريا مع أودينيزي، وليتشي مع كالياري، بينما تختتم مساء الاثنين بلقاء سبال مع جنوا.


إيطاليا


Italy Football




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق