نشرة الساعة 25 الرياضية

باتشواي ما زال يقاتل لإقناع لامبارد بمكان أساسي في هجوم تشيلسي

باتشواي ما زال يقاتل لإقناع لامبارد بمكان أساسي في هجوم تشيلسي

الأربعاء – 30 شهر ربيع الأول 1441 هـ – 27 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [
14974]

ميتشي باتشواي (رويترز)

لندن: «الشرق الأوسط»

صحيح أن البلجيكي ميتشي باتشواي يملك معدلات تهديفية مميزة، لكن المهاجم الدولي يجد صعوبة في إقناع المدرب فرنك لامبارد للعب في تشكيلة تشيلسي الإنجليزي الأساسية.
سجل البلجيكي البالغ 26 عاما ثمانية أهداف هذا الموسم لبلاده وتشيلسي في مختلف المسابقات، لكنه لم يحصل على فرصة خوض أي مباراة أساسيا في الدوري الإنجليزي أو دوري الأبطال.
وتوجه تشيلسي اليوم إلى أرض فالنسيا الذي حمل باتشواي ألوانه بين أغسطس (آب) 2018 ويناير (كانون الثاني) 2019 لكنه سجل للفريق الإسباني ثلاثة أهداف فقط خلال الفترة التي أمضاها معه.
وسيضمن تشيلسي تأهله إلى دور الـ16 في حال فوزه اليوم، كما من المستبعد أن يستهل باتشواي المواجهة.
وانضم اللاعب المكنى «باتسمان» نسبة إلى البطل الخارق «باتمان»، إلى تشيلسي مقابل 33 مليون جنيه إسترليني (43 مليون دولار) من مرسيليا الفرنسي في 2016 آنذاك، وبفضل سمعة الهداف القاتل، كان من أوائل اللاعبين الذين يتعاقد معهم المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي.
لكنه لعب أدوارا ثانوية منذ بداية مشواره بالفريق الإنجليزي وراء الإسبانيين دييغو كوستا وألفارو موراتا، لتتم إعارته إلى بوروسيا دورتموند الألماني، ثم فالنسيا وكريستال بالاس الإنجليزي.
ومع رحيل مواطنه النجم أدين هازارد إلى ريـال مدريد الإسباني الصيف الماضي، فُتح الباب مجددا أمام باتشواي للعودة لتشيلسي، لكنه اصطدم بالتألق الكبير للمهاجم الشاب تامي أبراهام.
لعب باتشواي 12 مباراة هذا الموسم مع تشيلسي، فسجل خمس مرات بينها هدف ضد مانشستر يونايتد في كأس الرابطة وهدف الفوز على أرض أياكس أمستردام الهولندي في دوري الأبطال.
وسجل ثلاث مرات أيضا مع منتخب بلجيكا في طريقه إلى نهائي كأس أوروبا 2020، في مرتين ضد سان مارينو ومرة ضد كازاخستان.
وبرغم عينه الثاقبة أمام المرمى، لا يزال باتشواي مهاجما بديلا في نظر لامبارد، القادم لإنقاذ النادي الممنوع من التعاقدات بسبب مخالفات إدارية.
ومرة جديدة، أصبح باتشواي مرشحا قويا لخوض رحلة إعارة جديدة لدى فتح باب الانتقالات الشتوية في يناير المقبل.
لكن برغم إحباطاته، عبر البلجيكي أخيرا عن حبه للدوري الإنجليزي قائلا: «لا أعرف لماذا، ربما لأنني لم أكن أساسيا، إلا أن تشيلسي فريقي وهو المكان الذي أشعر فيه كأني في بيتي. أحب هذا النادي كثيرا».
خاض باتشواي 20 مباراة في الدوري مع تشيلسي في موسمه الأول مسجلا خمسة أهداف، لكنه لعب مرة يتيمة أساسيا.
هدفه المتأخر ضد وست بروميتش ساهم بإحراز الفريق لقب «البريميرليغ» عام 2017، قبل أن يتخلى عنه النادي في سلسلة إعارات متتالية.


المملكة المتحدة


تشيلسي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق