نشرة الساعة 25 الرياضية

بايرن يصطدم بليفركوزن في اختبار صعب للاقتراب من لقب الدوري الألماني

بايرن يصطدم بليفركوزن في اختبار صعب للاقتراب من لقب الدوري الألماني

دورتموند يأمل في استعادة توازنه على أرضه… ومعركة النجاة من الهبوط تبدأ

السبت – 14 شوال 1441 هـ – 06 يونيو 2020 مـ رقم العدد [
15166]

بايرن ميونيخ في طريقه إلى اللقب الثامن على التوالي (إ.ب.أ) – جوليان باومغارتلينغر لاعب خط وسط ليفركوزن

برلين: «الشرق الأوسط»

يسعى بايرن ميونيخ إلى تشديد قبضته على الصدارة، عندما يحل اليوم في المرحلة الثلاثين من الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) ضيفاً على باير ليفركوزن، ضمن آخر عقبتين في طريقه إلى اللقب الثامن على التوالي. ويتصدر بايرن ميونيخ الترتيب بفارق سبع نقاط عن مطارده المباشر بوروسيا دورتموند، الذي يخوض بدوره اختباراً لا يخلو من صعوبة أمام ضيفه هرتا برلين صاحب ثاني أفضل سجل منذ استئناف المنافسات التي كانت معلقة بسبب فيروس كورونا المستجد.
وكسب هرتا برلين 10 نقاط من أصل 12 ممكنة في المباريات الأربع التي أقيمت حتى الآن خلف بايرن ميونيخ، الذي حقق العلامة الكاملة. لكن النادي البافاري تنتظره موقعتان ثأريتان متتاليتان ستكونان حاسمتين بشكل كبير في حسمه اللقب مبكراً، الأولى عندما يحل ضيفاً على باير ليفركوزن اليوم، والثانية عندما يستضيف بوروسيا موشنغلادباخ السبت المقبل، وهما أحد أربعة فرق نجحت في الفوز عليه هذا الموسم. وبين المباراتين سيرحب بايرن ميونيخ بفريق آينتراخت فرانكفورت في الدور قبل النهائي من كأس ألمانيا، وما زال الفريق ينافس في بطولة دوري أبطال أوروبا الموقوفة، حيث يمكنه تحقيق الثلاثية التاريخية التي حققها في 2013.
ونجح باير ليفركوزن في الفوز على العملاق البافاري في عقر داره ميونيخ 2 – 1 في المرحلة الثالثة عشرة في 30 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وتغلب عليه بوروسيا مونشنغلادباخ بالنتيجة ذاتها بعد أسبوع واحد في المرحلة الرابعة عشرة في السابع من ديسمبر (كانون الأول). وخسر بايرن ميونيخ أمام ضيفه هوفنهايم (1 – 2 أيضاً) ومضيفه إينتراخت فرانكفورت (1 – 5). ويعول بايرن ميونيخ على قوته الهجومية الضاربة التي سجلت حتى الآن 86 هدفاً في غلة لم يحققها أي فريق في 29 مباراة في تاريخ البوندسليغا.
ويبرز الهداف الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي، بشكل لافت، هذا الموسم، بتسجيله 43 هدفاً في 38 مباراة في مختلف المسابقات معادلاً أفضل سجل له موسم 2016 – 2017، بينها 29 هدفاً في 29 مباراة في البوندسليغا، في إنجاز لم يسبق حدوثه منذ عام 1972 مع النجم البافاري السابق غيرد مولر الذي يملك الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة في موسم واحد (40 هدفاً) في العام ذاته.
كان مدرب بايرن هانزي فليك الذي أصبح أول مدرب في تاريخ النادي يحقق 22 فوزاً في أول 25 مباراة، محطماً رقم الإسباني بيب غوارديولا في 2013، قال عقب الفوز على فورتونا دوسلدورف بخماسية نظيفة، بينها ثنائية لليفاندوفسكي، «لا تهمني الإحصائيات والأرقام القياسية، ما يهمني هو تحقيق موسم ناجح». وأضاف المدرب الذي حل بدلاً من الكرواتي نيكو كوفاتش في نوفمبر الماضي: «في بايرن ميونيخ المطلوب منك تحقيق الفوز، وهذا ما نسعى إليه دائماً».
وقال اللاعب توما مولر لوسائل إعلام عالمية هذا الأسبوع، «أعرفه من المنتخب الوطني، ولكنه أيضاً تطور. لم أعرفه كمدير فني، ولكنني معجب للغاية بالطريقة التي يتعامل بها مع الموقف». وأضاف: «عندما تعمل لنادي كبير مثل بايرن، تكون دائماً تحت ضغط. وسائل الإعلام لا تساندك دائماً، ويجب أن تكون ناجحاً للغاية لتحظى بوقت جيد هنا».
لكن مهمة بايرن لن تكون سهلة في مواجهة بايرن ليفركوزن صاحب المركز الخامس والساعي إلى بطاقة المسابقة القارية العريقة الموسم المقبل. وحقق باير ليفركوزن ثلاثة انتصارات منذ الاستئناف ومني بخسارة واحدة، وكانت مفاجئة على أرضه أمام ضيفه فولفسبورغ 1 – 4. ويسعى ليفركوزن، الذي يبتعد عن آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا بفارق الأهداف، لتحقيق مفاجأة جديدة والتغلب على بايرن ميونيخ. وقال لاعب خط الوسط جوليان باومغارتلينغر: «سنواجه فريقاً يوم السبت سيكون مستعداَ للقاء، وسيضغط بكل قوته وسيريد الحصول على الكرة من وسط ملعبنا». وأضاف: «خضنا مباراة تشبه هذه النوعية في ميونيخ. ومع ذلك كانت هناك مساحة ووجدناها».
ويأمل بوروسيا دورتموند في استعادة توازنه على أرضه بعد خسارته أمام بايرن ميونيخ صفر – 1 قبل 10 أيام عندما تلقت آماله في المنافسة على اللقب ضربة شبه قاضية، لكنه يمني النفس بهدية من ليفركوزن تنعش آماله مجدداً، خصوصاً وأن النادي البافاري تنتظره مواجهة قوية في المرحلة المقبلة ضد بوروسيا مونشنغلادباخ، قبل أن يحل ضيفاً على فيردر بريمن الذي يعاني من أجل البقاء.
ومن الممكن أن يبتعد فورتونا دوسلدورف، الذي يحتل المركز الذي يخوض صاحبه دوراً فاصلاً للبقاء في البوندسليغا، عن منطقة الهبوط في حال فوزه على ضيفه هوفنهايم، ويحل ماينز ضيفاً على آينتراخت فرانكفورت قبل أن تلعب ثلاثة أندية أخرى تكافح الهبوط على أرضها غداً الأحد. ويبتعد يونيون برلين وأوغسبورغ بفارق أربع نقاط عن أصحاب المراكز الثلاثة الأخيرة، ويلتقيان مع شالكه وكولون على الترتيب، بينما يحتاج فيردر بريمن، صاحب المركز الثاني من القاع، لنقاط مباراته أمام فولفسبورغ للابتعاد عن الهبوط. وخسر بريمن مباراته المؤجلة أمام فرانكفورت صفر – 3 الأربعاء، ليظل بعيداً عن المنطقة الآمنة بفارق نقطتين. وقال فلوريان كوفلدت مدرب الفريق، «كانت انتكاسة، ولكنها ليست ضربة قاضية»، لكنه أكد أن «العقلية والشغف كانا موجودين».
وتقام المرحلة الثلاثون على وقع الاحتجاجات المناهضة للعنصرية على خلفية مصرع المواطن الأميركي الأسود جورج فلويد على يد شرطة بلاده في 25 الشهر الماضي، حيث يفكر اللاعبون في البوندسليغا في تنظيم احتجاجات جماعية بعدما استهلها أربعة لاعبين الأسبوع الماضي: لاعبا بوروسيا دورتموند الإنجليزي جايدون سانشو والمغربي أشرف حكيمي، والفرنسي ماركوس تورام مهاجم بوروسيا مونشنغلادباخ ولاعب شالكه الأميركي وينستون ماكيني.
كان الاتحاد الألماني أعلن الأربعاء أنه لن يعاقب هذا الرباعي، مشيراً إلى أنه «يريد الاحتفاظ بهذا القرار خلال المراحل المقبلة (من الدوري) حتى ولو ظهرت حركات مناهضة للعنصرية على أثر الوفاة العنيفة لجورج فلويد». وطالب عدد من لاعبي بايرن ميونيخ هذا الأسبوع بالتضامن مع فلويد، وقال نجم خط هجومه توماس مولر قبل مباراة ليفركوزن، «كانت الرياضة دائماً قادرة على تقاسم السلطة، ومحاولة إظهار للعالم أننا مجتمع وأننا أقوياء معاً». وأضاف: «لدينا العديد من الأشخاص المختلفين في الرياضة، ولا يهم اللون. فالرياضة لديها القدرة على الجمع بين الناس للتحدث بلسان واحد».


المانيا


الدوري الألماني




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق