نشرة الساعة 25 الرياضية

عجلة الدوري الإسباني تدور من جديد بعد اتفاق الخصوم

عجلة الدوري الإسباني تدور من جديد بعد اتفاق الخصوم

الإصابات تلاحق اللاعبين إثر العودة بعد التوقف عن المنافسات والتدريبات

الأحد – 15 شوال 1441 هـ – 07 يونيو 2020 مـ رقم العدد [
15167]

أتليتكو مدريد يستعد لاستئناف الموسم الكروي (إ.ب.أ) – ميسي يعود إلى التدريبات بعد إصابته (إ.ب.أ)

مدريد: «الشرق الأوسط»

بعد توافق جميع الأطراف ذات الصلة تعود عجلة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم للدوران من جديد في الأسبوع المقبل بعد توقف استمر لنحو ثلاثة أشهر بسبب الأزمة الصحية العالمية لفيروس كوفيد – 19 وستقام المباريات في كل الأيام وسيتنافس الجميع على كل شيء. ووسط ظروف وأوضاع غير مألوفة تستأنف المباريات الأربعاء المقبل بإقامة النصف الثاني من مباراة في دوري الدرجة الثانية بين رايو فايكانو والبسيط والتي توقفت في ديسمبر (كانون الأول) الماضي بسبب هتافات مسيئة. وستكون العودة الفعلية المنتظرة للمباريات مع انطلاق لقاء القمة المحلية بين إشبيلية وريال بيتيس الخميس المقبل في حين سيبدأ برشلونة حامل اللقب وصاحب الصدارة مسيرة العودة السبت المقبل عندما يحل ضيفا على ريال مايوركا في حين سيلتقي الملاحق المباشر ريال مدريد مع ضيفه إيبار يوم الأحد.
وستقام جمع المباريات بدون جمهور وخلف أبواب مغلقة حفاظا على السلامة رغم أن مؤسسات البث تخطط لمحاكاة صخب الجمهور ونقله لمشاهدي التلفزيون ويتضمن ذلك تصفيقا لمدة دقيقة تكريما لضحايا الفيروس سريع الانتشار في إسبانيا والذين يزيد عددهم عن 27 ألف شخص. وبينما عارضت أندية مثل إيبار وريسنغ سانتدير عودة المباريات ورفض لاعب من قادش العودة للتدريبات في البداية فإن إسبانيا توحدت تقريبا في الإجماع على ضرورة استئناف النشاط الرياضي للعبة الشعبية أملا في رفع الروح المعنوية في هذه البلاد التي كانت من الدول الأكثر تضررا من هذه الأزمة الصحية العالمية.
وقاد خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني الحملة لعودة المباريات محذرا من البداية من أن إلغاء الموسم ربما يتسبب في خسائر جماعية تصل قيمتها إلى مليار يورو (1.13 مليار دولار) نتيجة تراجع إيرادات البث وأموال الجوائز. وفي المراحل الأولى من المحادثات ظهرت على السطح خلافات قديمة بين تيباس ولويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم. لكن بعد محادثات نظمتها وكيلة وزارة الرياضة إيريني لوزانو واستمرت لثماني ساعات في أبريل (نيسان) الماضي تعهد الرجلان في النهاية
بالعمل سويا لتأمين العودة وإكمال ما تبقى من الموسم. وعن التوافق غير المتوقع بين الموقفين قالت لوزانو «بناء على أسلوبنا في التعاطي مع الوباء والإجراءات التي سنقوم بها سيتحدد وضع العالم في السنوات القليلة المقبلة وقد كانا يدركان ذلك ويدركان ضرورة التعاون فيما بينهما».
وفي إطار هذا الالتزام زادت الرابطة من تمويلها للوزارة والاتحاد في حين رفع الاتحاد الحظر الذي كان يفرضه على إقامة مباريات في أيام الاثنين والجمعة ممهدا بذلك الطريق أمام إقامة المباريات في كل أيام الأسبوع. ورحب اللاعبون الإسبان بعودة المباريات رغم أنهم يؤكدون أن الوضع سيكون مختلفا بدون الحضور الجماهيري. وعن ذلك قال ساحر الكرة الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة الإسباني أن كرة القدم أو الحياة نفسها لن يعودا إلى طبيعتهما بعد وباء فيروس كورونا المستجد. ونقل الموقع الإلكتروني الرسمي لبرشلونة مقتطفات من تصريحات ميسي لصحيفة (البايس) الإسبانية، حيث قال «أعتقد أن كرة القدم، مثل الحياة عموما، لن تكون هي نفسها أبدا». من جانبه قال ماركوس يورينتي لاعب أتليتيكو مدريد «سيكون شعورا غاية في الغرابة. كرة القدم ترتبط تماما بالجمهور».
وقال لويس إنريكي مدرب منتخب إسبانيا «إقامة مباريات بدون جمهور أمر يسبب حزنا أكبر مما تشعر به عند الرقص مع شقيقتك». وأضاف «لكن علينا أن ندرك أنها مسألة عالمية ورغم أن المشهد سيكون مختلفا فإنه ربما يساعدنا على تمضية الوقت وتجاوز هذه المرحلة». وينفرد برشلونة بصدارة الترتيب متفوقا بنقطتين على ريال مدريد الثاني في القائمة ويتوقع أن تحتدم المنافسة بين العملاقين فيما تبقى من الموسم. كما تحتدم المنافسة بصورة أكبر على بقية المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا إذ تتنافس خمسة فرق على المركزين الثالث والرابع. وتفصل 14 نقطة فقط بين الفرق العشرة في النصف الثاني من القائمة ما يؤشر إلى صراع شرس في معركة الابتعاد عن شبح الهبوط.
وعاد ميسي إلى التدريبات أمس السبت لكنه تدرب بشكل فردي في استاد «كامب نو» ولم يشارك في المران الجماعي للفريق. وكان ميسي قد غاب عن تدريبات الفريق في المركز التدريبي لبرشلونة، حيث أعلن النادي أنه يعاني من مشكلة عضلية بسيطة في الساق اليمنى. وبعد عودته، تدرب ميسي أمس السبت فقط مع نيلسون سيميدو، الذي يعاني من مشكلة بسيطة في الركبة. ويأمل برشلونة في أن يصبح ميسي لائقا في الوقت المناسب للمشاركة في المباراة التي يخوضها الفريق أمام مضيفه ريال مايوركا يوم السبت المقبل في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني، وذلك لدى استئناف منافسات المسابقة بعد فترة توقف بسبب أزمة وباء فيروس كورونا.
من ناحية أخرى، ذكرت وسائل إعلام إسبانية أمس السبت أن يوم الأربعاء المقبل سيشهد نهاية الفترة التي يمكن خلالها تفعيل بند في عقد ميسي يسمح له بالرحيل عن برشلونة في صفقة انتقال حر هذا الصيف. وأوضحت التقارير أن ميسي يجب عليه أن يبلغ النادي في موعد أقصاه العاشر من يونيو (حزيران) الجاري، إذا أراد تفعيل البند، وفي حالة عدم الإبلاغ، فسيعني ذلك استمراره مع الفريق الكاتالوني حتى العام الأخير في عقده الحالي، الذي ينتهي في 2021. وينفرد ميسي بصدارة قائمة هدافي الدوري الإسباني هذا الموسم برصيد 19 هدفا.
وتجدر الإشارة إلى أن عدة أندية في الدوري الإسباني أبدت مخاوفها من كثرة الإصابات بين اللاعبين إثر العودة بعد توقف عن المنافسات والتدريبات الاعتيادية دام نحو شهرين، بسبب أزمة كورونا. وذكرت صحيفة «ماركا» أن 28 لاعبا من 14 ناديا، تعرضوا للإصابات منذ استئناف التدريبات قبل ثلاثة أسابيع.


اسبانيا


الليغا




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق