نشرة الساعة 25 الرياضية

قمة إيفرتون وليفربول يستضيفها ملعب «غوديسون بارك»

قمة إيفرتون وليفربول يستضيفها ملعب «غوديسون بارك»

أنشيلوتي ولاعبوه يوافقون على اقتطاع جزء من رواتبهم مع تراجع إيرادات فريقهم

الخميس – 19 شوال 1441 هـ – 11 يونيو 2020 مـ رقم العدد [
15171]

ملعب {غوديسون بارك} الخاص بإيفرتون جاهز لاستضافة القمة أمام ليفربول (رويترز)

لندن: «الشرق الأوسط»

أجازت السلطات الأمنية إقامة مباراة قمة مرسيسايد بين ليفربول وجاره إيفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في وقت لاحق من يونيو (حزيران) الجاري في ملعب غوديسون بارك الخاص بإيفرتون رغم مخاوف من احتمال وجود جمهوري في الموقع.
وكانت السلطات قد اقترحت سابقا إقامة المباراة المقررة في 21 يونيو الجاري في ملعب محايد خشية من إمكانية عدم احترام الجمهور لقواعد العزل والتباعد الاجتماعي الوقائية المطبقة حاليا لاحتواء تفشي العدوى بفيروس «كوفيد – 19» سريع الانتشار.
وطلبت دوائر شرطة من رابطة الدوري الإنجليزي، إقامة بعض المباريات على ملاعب محايدة منها التي قد يحسم خلالها ليفربول اللقب، لتخفيف العبء عليها وتفادي تجمع المشجعين خارج الملاعب العائدة لأنديتهم.
لكن المجلس الاستشاري للمدينة عاد أمس ليقرر السماح بإقامة المباراة في «غوديسون بارك»، والموافقة على إبقاء مباريات ليفربول على ملعبه أنفيلد.
وقالت نائبة رئيس بلدية ليفربول ويندي سايمون: «نحن مرتاحون بأن الدلائل والتوجيهات المهمة التي قدمتها الحكومة، وناديا إيفرتون وليفربول، والزملاء في وزارة الصحة العامة والشرطة، ستضمن إمكانية لعب مباريات الدوري الممتاز لموسم 2019 – 2020 بأمن وأمان في كل من غوديسون بارك وأنفيلد».
وأضافت سايمون «نحن على ثقة بأن الإجراءات المطبقة حاليا ستسمح بإقامة المباريات خلف أبواب مغلقة ودون أي مخاطر على كافة الأطراف ذات الصلة ونطلب من مجلس المدينة الاستمرار في متابعة ومراجعة إجراءات السلامة في الملعبين لضمان حدوث ذلك».
وينفرد ليفربول بصدارة الدوري متفوقا بفارق 25 نقطة على أقرب ملاحقيه، وسيكون بوسعه ضمان الفوز باللقب إذا فاز على جاره في القمة المحلية، وخسر ملاحقه المباشر مانشستر سيتي حامل اللقب أمام آرسنال اللندني يوم الأربعاء المقبل (17 يونيو).
وقال إيفرتون في بيان له: «اتخذت مجموعة سلامة الملاعب الاستشارية المحلية قرار إقامة المباراة على ملعب فريقنا بعد مشاورات إيجابية بين النادي ومجلس مدينة ليفربول وشرطة مرسيسايد ورابطتي مشجعي الفريقين».
وأوصت مجموعة سلامة الملاعب بإقامة بقية مباريات الفريقين في ملعبيهما أيضا. ورحب ليفربول بالقرار وكذلك فعلت روابط مشجعي الفريقين الرسمية وغير الرسمية.
وجاء في بيان نشره الموقع الرسمي لليفربول على الإنترنت: «بناء على العمل الجماعي الرائع الذي قامت به روابط مشجعي الفريقين خلال الجائحة، فإننا نثق تماما بأن مشجعي هذين الناديين الكبيرين سيحترمون النصائح الصحية المتعلقة بتجنب زيارة الملاعب حيث تقام المباريات…». وأضاف البيان «نحن نتفهم تماما أهمية قواعد الإغلاق في التصدي لانتشار الفيروس (كوفيد – 19) ونحث الجماهير على الابتعاد عن أي ملعب وتجنب التجمعات الكبيرة».
على جانب آخر انضمّ المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي ولاعبو إيفرتون إلى مسؤولي النادي بالموافقة على اقتطاع ما يصل إلى 30 بالمائة من رواتبهم، وتأخير دفعها، اعتبارا من منتصف مارس (آذار).
وأكدت دنيز باريت – باكسندايل، الرئيسة التنفيذية لنادي إيفرتون في رسالة بالبريد الإلكتروني وجهتها إلى المشجعين: «كلّ من وافق على التخفيضات أو التأخيرات قام بذلك بشكل طوعي، نيابة عن مجلس الإدارة، وكل مشجع لإيفرتون، أود أن أعرب عن شكري العميق لكل منهم لإظهارهم نزاهة كهذه والشرف في مساعدة عائلة إيفرتون في هذه الوقت الصعب».
وأشار إيفرتون إلى تحقيق خسائر تصل إلى 111.8 مليون جنيه إسترليني (143 مليون دولار أميركي) لموسم 2018 -2019، في نتائج مالية كانت الأسوأ بين أندية الدوري الإنجليزي الممتاز.
واتخذت أندية عدة في القارة الأوروبية إجراءات لخفض رواتب لاعبيها خلال هذه الفترة في ظل توقف المباريات، والخسائر المالية الناتجة عن انعدام إيرادات الملاعب وحقوق البث التلفزيوني. لكن هذه المسألة أثارت جدلا في إنجلترا مع تمسك رابطة اللاعبين بحقوقها كاملة. وأبرمت بعض الأندية اتفاقات ثنائية مع لاعبيها وأجهزتها الفنية، بينما واصلت أخرى دفع الرواتب بشكل كامل. وتعاقد إيفرتون مع أنشيلوتي ،61 عاما، في ديسمبر (كانون الأول) 2019 آتيا من نابولي الإيطالي، بعد مسيرة أشرف خلالها على الإدارة الفنية لعدد من أبرز أندية كرة القدم الأوروبية، مثل يوفنتوس وميلان في إيطاليا، وبايرن ميونيخ في ألمانيا، وريال مدريد في إسبانيا، وباريس سان جيرمان في فرنسا، وتشيلسي في إنجلترا.


المملكة المتحدة


الدوري الإنجليزي الممتاز




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق