نشرة الساعة 25 الرياضية

155 سعودية يدشنّ مشوارهن في مجال تحكيم المباريات

155 سعودية يدشنّ مشوارهن في مجال تحكيم المباريات

16 عاماً الحد الأدنى للراغبات في المشاركة

الجمعة – 20 شوال 1441 هـ – 12 يونيو 2020 مـ رقم العدد [
15172]

شام الغامدي من أوائل السيدات اللاتي انخرطن في مجال التحكيم (الشرق الأوسط)

الدمام: علي القطان

دشنت 155 سيدة سعودية مشوارهن في مجال تحكيم المباريات وذلك تحت إشراف لجنة الحكام بالاتحاد السعودي لكرة القدم، ومن خلال محاضرات ألقاها يوسف ميرزا وعبد المحسن الزويد مسؤول تدريب الحكام.
وبدأت لجنة الحكام ببرنامج محاضرات للسيدات الراغبات في الانضمام إلى طواقم تحكيم مباريات كرة القدم على الملاعب العشبية من خلال محاضرات عن بعد.
وجاءت الدورة تحت عنوان «البرنامج التثقيفي النسائي الأول في التحكيم العشبي».
وتم خلال المحاضرة التعريف بمواصفات الحكم وواجباته والتعامل مع المخالفات وسوء السلوك، حيث تم استهداف المهتمات بمجال التحكيم.
وأفادت إدارة تطوير كرة القدم النسائية أن هناك إقبالا مشجعا من قبل الفتيات نحو الانضمام للجانب التحكيمي في الجانب الشعبي حيث وصل عدد المشاركات في البرنامج الأول 155سيدة.
وأفادت الإدارة لـ«الشرق الأوسط» أن الدورات التي حاضر فيها يوسف ميرزا وعبد المحسن الزويد كانت ناجحة ومفيدة حيث استمرت الجلسات 6 ساعات مع السماح بالمشاركات الصوتية من خلال التداخل عن طريق السؤال والمناقشة مع الحاضرين.
وبينت أن إدارة تطوير كرة القدم النسائية بالاتحاد السعودي مشيرة إلى أن هذا الموضوع يلقى اهتماما مباشرا من قبل اتحاد الكرة حيث حضرت عضو مجلس إدارة الاتحاد أَضواء العريفي للجلسات مما أثرى هذا البرنامج.
كما أكدت أن هناك توسعا في رقعة ممارسات كرة القدم من قبل السيدات مما يحقق الأهداف المرجوة المتعلقة ببرامج الاتحاد السعودي الرياضة للجميع وكذلك الاتحاد السعودي لكرة القدم لتكون المرأة ممارسة للرياضة بما يفيد صحتها ومجتمعها بالتشجيع على ذلك.
وحول أعمار من تم استقبالهن من السيدات الراغبات في الانضمام للسلك التحكيمي، أكدت أنها تبدأ من سن 16 عاما ويتم في المرحلة الأولى تقييم كل الأمور بما يتعلق بالسن والشهادات الدراسية وغيرها من الأمور.
يذكر أن وزارة الرياضة أقرت بطولات كرة قدم للسيدات خاصة ضمن برامج الرياضة للجميع، كما أن أضواء العريفي عضو الاتحاد السعودي لكرة القدم تتولى مهمة تطوير كرة القدم النسائية، حيث شارك المنتخب السعودي للسيدات للمرة الأولى في بطولة الخليج في الكويت العام الماضي 2019 وحل ثالثا.
من جهة ثانية ألزمت لجنة الحكام بالاتحاد السعودي لكرة القدم منتسبيها من الحكام المعتمدين لتحكيم مباريات دوري المحترفين السعودي تحديدا بالبدء في برامج لياقية للمحافظة على الجانب البدني على الأقل قبل الانضمام إلى المعسكر المقرر منتصف شهر يوليو (تموز) في مدينة أبها والذي يستمر لمدة تصل إلى أسبوعين.
وستجري اللجنة اختبارات للحكام في المعسكر المقبل من أجل الوقوف على جاهزيتهم البدنية والفنية من قيادة بقية مباريات الموسم في دوري المحترفين ودوري الأولى وكذلك الثانية حيث سيتم استبعاد الحكام غير الجاهزين والذين لا يتجاوزون الاختبارات المقررة خلال المعسكر.
وبين يوسف ميرزا نائب رئيس لجنة الحكام بالاتحاد السعودي لـ«الشرق الأوسط» أن عدد الحكام لدوري المحترفين يصل إلى45 حكما مقابل 40 للأولى وقرابة 75 للثانية.
وأوضح أن المطلوب من الحكام أن يستعيدوا لياقتهم البدنية أو يحافظوا عليه بعد فترة التوقف الطويلة للمنافسات من خلال الجري الحر على الأقل في الأماكن المسوح فيها بممارسة الرياضة في ظل إغلاق المنشآت الرياضية ضمن الاحترازات التي تقوم بها الدولة من أجل منع انتشار فيروس كورونا المستجد.
وأشار إلى أن الإسباني فرناندو رئيس لجنة الحكام يتابع كل الأمور المتعلقة بالتحكيم من مقر تواجده الحالي في بلاده حيث إليها غادرها خلال هذه الأزمة على أمل أن يعود للعاصمة السعودية الرياض متى ما كانت الفرصة مواتية لذلك.
وأوضح أن هناك جدية من قبل الحكام للإيفاء بما هو مطلوب منهم خلال الفترة الحالية من أجل أن يكونوا في جاهزية مع أي قرار من قبل الاتحاد السعودي لكرة القدم سواء باستئناف الدوري الحالي أو الموسم الجديد في ظل وجود خطة لإعادة الحكم السعودي بقوة على الساحة.
وأقرت لجنة الحكام بالاتحاد السعودي وبدعم مباشر وقوي من قبل وزارة الرياضة واتحاد كرة القدم خطة من أجل العودة التدريجية والقوية للتحكيم السعودي لقيادة المباريات في كافة المسابقات بداية من بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين وكذلك بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين وغيرها من المسابقات في كافة الدرجات والفئات السنية من خلال توسيع رقعة الممارسين لهذا المجال وتشجيعهم بالمكافآت المالية المجزية والاستغناء بشكل تدريجي عن الطواقم الأجنبية المكلفة ماديا.
ورفعت لجنة الحكام مكافآت الطواقم المحلية لتصل مكافأة حكم الساحة عن كل مباراة في دوري المحترفين إلى 5 آلاف ريال ويحصل حكام الخطوط على 4 آلاف و50 ريالا وتخفض تدريجيا بما في ذلك حكام الفيديو المحلين يتسلمون مكافأة تقارب نصف ما يتقاضاه حكم الساحة عدا توفير تذاكر درجة أعمال وفندق 5 نجوم بحسب مصدر في لجنة الحكام.
ومن المقرر أن يتم خفض الاستعانة بالحكام الأجانب في الموسم المقبل بحيث لا يتجاوز عدد الحكام الأجانب في مباريات أي فريق ما بين 5 إلى 7 مباريات فقط.


السعودية


المرأة السعودية




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق