نشرة الساعة 25 الرياضية

فلادان يمنح الأهلاويين الضوء الأخضر للتعاقد مع إدواردو

فلادان يمنح الأهلاويين الضوء الأخضر للتعاقد مع إدواردو

الهلال يبدي عدم تمسكه باللاعب… والمبالغات المالية تعقّد الصفقة

السبت – 21 شوال 1441 هـ – 13 يونيو 2020 مـ رقم العدد [
15173]

إدواردو (الشرق الأوسط)

جدة: محمد باسنيد – الرياض: فارس السبيعي

منح الصربي فلادان ميلوفيتش، مدرب الأهلي، الضوء الأخضر لإدارة النادي بشأن إتمام التعاقد مع البرازيلي كارلوس إدواردو، لاعب وسط الهلال، الذي ينتهي عقده الاحترافي بنهاية شهر يونيو (حزيران) الحالي، ولم يتوصل لاتفاق نهائي مع ناديه.
وشرع مسيرو النادي الأهلي في الدخول في مفاوضات مباشرة خلال الساعات الماضية مع وكيل أعمال اللاعب كارلوس إدواردو من أجل الوصول لنقاط اتفاق نهائية لتمثيل اللاعب للفريق الأول بدءاً من منافسات الموسم الرياضي المقبل.
وعلمت «الشرق الأوسط» من مصادرها الخاصة أن هناك نقاط خلاف أولية بين الطرفين، تتضمن طلبات للاعب من قبل وكيل أعماله، حيث يتمسك بأجر سنوي يصل إلى 5.5 مليون دولار، تشمل راتبه ودفعات عقده الاحترافي مع النادي، بجانب عمولة وكيل أعماله، بالإضافة لمدة العقد الذي يطالب بأن تكون 3 سنوات.
ويرى الطرف الأهلاوي أن المبلغ المالي المطلوب مبالغ فيه، خصوصاً في ظل الظروف والأوضاع الاقتصادية الحالية للأندية بسبب جائحة فيروس كورونا، التي ألقت بظلالها على جميع الأندية المحلية والخارجية، بالإضافة لمدة العقد المطلوب، حيث يرى الجانب الأهلاوي أن يكون العقد الاحترافي مع اللاعب لمدة عامين، مع أفضلية التجديد لعام إضافي.
وأكد المصدر أن جميع هذه الأمور الخلافية يمكن تجاوزها من خلال المفاوضات الجارية، في حال كانت هناك رغبة صادقة من الطرفين لإتمام هذا التعاقد بشكل رسمي.
وكانت «الشرق الأوسط» قد تميزت، في عدد يوم الثلاثاء الماضي، بالإشارة إلى قيام وسيط أعمال وعلاقات لاعبين شهير بعرض على أصحاب القرار في النادي الأهلي بالاستفادة من خدمات اللاعب البرازيلي إدواردو، لاعب خط الوسط المهاجم المحترف في صفوف نادي الهلال. وتمت الإشارة إلى أن مسيري النادي الأهلي يتجهون إلى إحالة الأمر للصربي فلادان لتحديد مدى الاستفادة من خدمات اللاعب إدواردو من عدمه، بناء على احتياجاته العناصرية والمنهجية الفنية التي يسعى لتطبيقها والسير عليها مع فريقه خلال المرحلة المقبلة، قبل معرفة طلبات اللاعب المالية، حيث سيصبح اللاعب حر بنهاية الشهر الحالي، ويحق له الانتقال إلى أي نادٍ.
وتتجه إدارة ‎نادي الهلال إلى استمرار بقية اللاعبين الأجانب، بما فيهم الثنائي عمر خربين وجوستافو كويلار، إذ تفضل أن يكون التغيير في اللاعبين الأجانب والمحليين على نطاق ضيق جداً، وذلك بسبب تأثيرات جائحة كورونا على الأوضاع الاقتصادية التي يمر بها القطاع الرياضي، وتجنب إرهاق خزينة النادي بمزيد من الالتزامات المالية، لكنها لم تبدِ تمسكها بالمحترف البرازيلي إدواردو، حيث تختلف معه من ناحية العقد الجديد، إذ طلبت توقيعه على عقد مدته موسم واحد، بينما طلب اللاعب عقداً لمدة موسمين.
ويملك إدواردو جميع المواصفات المطلوبة في لاعب كرة القدم المحترف، حيث اجتمعت فيه التسديدات الصاروخية والتمريرات القاتلة، والقوة البدنية واللياقة العالية، والتميز في الارتقاء ورأسياته المذهلة.
واستحق المحترف البرازيلي لقب «السوبر إدواردو» من قبل الهلاليين، وذلك لتخصصه في حسم المواجهات الصعبة، وظهوره في الأوقات الحرجة التي يحتاج إليه فيها فريقه.
وخلال مسيرته الزرقاء، تلقى إدواردو كثيراً من الهدايا الثمينة، منها جهاز هاتف مطلي بشكل كلي بالذهب، تتجاوز قيمته 12 ألف دولار، بالإضافة إلى السيارات الفارهة، بعد كل مباراة يتألق ويسجل ويصنع فيها.
ويشكل إدواردو قوة ضاربة يخشاها جميع الخصوم، فكلما زاد تألقه زادت خشونة خصومه ضده، لكنه وصل مرحلة يستطيع فيها التعامل باحترافية مع هذه التدخلات، ويتفادها بالطريقة المثالية، فبعد غيابه بداعي الإصابة لمدة تجاوزت الشهرين لم يغب عن الملاعب، لحرصه على خدمة فريقه وتحقيق الإنجازات الجماعية والشخصية.
وفي حال قرر مسيرو النادي الأهلي التعاقد مع اللاعب البرازيلي إدواردو، فعليهم التفكير والمفاضلة للاستغناء عن أحد لاعبيه المحترفين الأجانب الموجودين في قائمته، حيث تضم قائمته 7 لاعبين أجانب، وهم: اللاعب عمر السومة المهاجم الدولي السوري، واللاعب دجانيني تفاريس مهاجم الرأس الأخضر، والثنائي البرازيلي جوزيف دي سوزا لاعب المحور ولوكاس ليما الظهير الأيسر، ويوسف بلايلي لاعب خط الوسط الدولي الجزائري، وألفيس ستاريش لاعب خط الوسط الدولي البوسني، وزميله اللاعب ماركو مارين صانع الألعاب الألماني.
يذكر أن الجهاز الفني لفريق الأهلي لكرة القدم، بقيادة المدرب فلادان، قد عكف طوال الفترة الماضية التي أعقبت إيقاف الأنشطة والمسابقات الرياضية المحلية بقرار من قبل وزارة الرياضة السعودية لمنع تفشى فيروس كورونا، والمحافظة على سلامة جميع منسوبي القطاع الرياضي، على متابعة عدد كبير من مباريات الفريق خلال الموسم الرياضي الحالي، بجانب متابعة عدد من مباريات الموسم الرياضي الماضي، بهدف معرفة وتقييم مستويات اللاعبين الفنية بشكل كامل دقيق، ومعرفة نقاط الضعف التي تحتاج لتدعيم عناصري، سواء بلاعبين محليين أو أجانب، قبل تقديم تقريره الفني عن احتياجاته، تحضيراً للموسم الرياضي المقبل على وجه الخصوص.


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق