نشرة الساعة 25 الرياضية

زيدان: مستاء من اللعب دون الجماهير لكن التأقلم مع الوضع الجديد ضروري

زيدان: مستاء من اللعب دون الجماهير لكن التأقلم مع الوضع الجديد ضروري

مدرب ريال مدريد يؤكد أن هازارد وأسينسيو يعودان لتشكيلة الفريق أمام إيبار اليوم

الأحد – 22 شوال 1441 هـ – 14 يونيو 2020 مـ رقم العدد [
15174]

هازارد تعافى من الإصابة (رويترز)

مدريد: «الشرق الأوسط»

رأى الفرنسي زين الدين زيدان مدرب نادي ريال مدريد أنه لا يحب اللعب دون جماهير، بسبب القيود الصحية المفروضة على عودة الدوري الإسباني لكرة القدم، بعد انقطاع لنحو ثلاثة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. وفي أول مؤتمر صحافي افتراضي له بعد انتهاء فترة العزل، عشية مباراة فريقه أمام إيبار، قال زيدان: «لا أحب اللعب دون جماهير. لكن حسناً، نظراً للوضع سنتأقلم. وغياب الجمهور لن يسرق فرحتنا وفرصة عودتنا لخوض المباريات. سنفتقد للجماهير، لكن الجميع سعيد للعودة». ويخوض ريال مباراته الأولى على ملعب «ألفريدو دي ستيفانو» الواقع في مدينته الرياضية في فالديبيباس والبالغة سعته 6 آلاف متفرج، وذلك بسبب الأعمال الجارية في ملعبه «سانتياغو برنابيو».
وتابع نجم ريال السابق: «دي ستيفانو ملعبنا أيضاً. نحن معتادون على اللعب في برنابيو، لكننا سنتأقلم. المسافات هي ذاتها، ثم إننا تدربنا هناك. سنلعب هنا ونحن سعداء كثيراً». وأضاف بطل العالم السابق: «لا توجد أعذار، سنستعد جيداً للمباريات المتبقية. لدينا أكثر من شهر من المسابقات وسنقدم كل شيء لإحراز لقب الليغا».
ويحتل ريال المركز الثاني راهناً بفارق نقطتين عن برشلونة حامل لقب الدوري في آخر موسمين. وبحسب المدرب الفرنسي، فإن ريال «جاهز» للعودة، «كان لدينا أقل من شهر لاستعادة لياقتنا، وأعتقد أن هذا كافٍ. سنتعرض لإرهاق إضافي لإنهاء المباريات وهذا مؤكد». واستهل زيدان كلمته بإلقاء التحية على الذين أصيبوا بالفيروس والممرضين، قبل أن يتحدث عن عزله: «كان معقداً، على غرار كثيرين». وتابع: «كثير من كرة القدم ثم العائلة. بقينا في المنزل مثل الجميع. حاولت الطهي لكنها كانت كارثة، لذا ركزت على كرة القدم».
وقال إن إيدن هازارد والإسباني الدولي ماركو أسينسيو جاهزان لمباراة الفريق الأولى في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أمام ضيفه إيبار اليوم (الأحد). وأصيب هازارد للمرة الثانية في كاحله هذا الموسم في فبراير (شباط)، وكان من المتوقع غيابه حتى نهاية الموسم، لكن توقف البطولة بسبب وباء فيروس كورونا أتاح له الوقت الكافي للتعافي.
وغاب أسينسيو منذ بداية الموسم بعد إصابة في الركبة خلال الاستعدادات واستفاد أيضاً من فترة التوقف الطويلة. وأبلغ زيدان مؤتمراً صحفياً عبر الإنترنت أمس: «النبأ الجيد هو حصولهما على الوقت الكافي للاستعداد مثل بقية اللاعبين، أسينسيو يتدرب بشكل طبيعي وأيضاً هازارد ويمكن مشاركتهما وهذا أمر رائع لنا».
ودخل فريق المدرب زيدان في واحد من أقرب الصراعات على لقب الدوري منذ فترة، إذ يتأخر بنقطتين عن برشلونة المتصدر قبل 11 جولة من النهاية، ويسعى لحصد اللقب لأول مرة منذ 2017. وستكون المواجهة ضد إيبار هي الأولى للفريق في ملعب ألفريدو دي ستيفانو. واتخذ النادي هذا القرار في ظل إقامة بقية المباريات خلف الأبواب المغلقة، ورغم احتمال عودة الجماهير بدءاً من 29 يونيو (حزيران)، أوضح زيدان أن الفريق سيواصل اللعب في الملعب الصغير. وأضاف: «استاد دي ستيفانو سيكون ملعبنا حتى نهاية الموسم ونحن سعداء باللعب هناك. الملعب صغير الحجم وتدربنا عليه ونحن جاهزون للعب هناك».


اسبانيا


الليغا




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق