نشرة الساعة 25 الرياضية

البياوي يورّط العدالة: استقلت قبل شهرين

البياوي يورّط العدالة: استقلت قبل شهرين

المدرب التونسي رفض استكمال مهمته حتى نهاية الموسم

الاثنين – 23 شوال 1441 هـ – 15 يونيو 2020 مـ رقم العدد [
15175]

ناصيف البياوي (الشرق الأوسط)

الدمام: علي القطان

تسبب المدرب التونسي ناصيف البياوي في تعقيد الأمور بنادي العدالة قبل أيام من عودة الاستعدادات تأهباً لاستئناف الدوري السعودي للمحترفين، وذلك بعد أن قرر الانسحاب من استكمال مسيرته مع الفريق في بقية المباريات.
ورغم تأكيد البياوي، قبل أيام من قرار الاتحاد السعودي الأخير، تمسكه بالبقاء في نادي العدالة الذي استقطبه بوصفه مدرب إنقاذ، والإشارة إلى وصول عروض من أندية من دول مجاورة وعدم القبول بها، فإنه فاجأ الجميع بإعلان الاعتذار؛ بل الكشف عن أنه استقال أصلاً منذ شهرين من مهمته بعد أن كان الغموض يسود الموقف وإقرار خفض الرواتب للنصف حسب الاتفاقية بين الأندية ومحترفيها والأجهزة الفنية وحتى الإدارية فيها بسبب الأزمة التي أسفرت عن تكاليف اقتصادية باهظة.
ووضع هذا الموقف المستجد من قبل المدرب البياوي إدارة نادي العدالة في حيرة من أمرها بشأن خياراتها لإكمال بقية الموسم؛ حيث تتجه النية إلى التعاقد مع مدرب وطني مشهود له بالكفاءة ويمكنه القبول بقيادة الفريق لمدة لا تتجاوز «3» أشهر تشمل الإعداد لبقية الموسم وخوض المباريات الرسمية المقررة أن تنتهي في 10 سبتمبر (أيلول) المقبل.
ومر العدالة بظروف صعبة في فترات متفاوتة حتى وهو في طريقه للوصل لدوري المحترفين؛ حيث جرى الاستبدال بمدربه التونسي رضا الجدي، الوطني رضا الجنبي، حينما تراجعت نتائجه ومستوياته بدوري الأولى في الخطوات الأخيرة نحو الصعود، ونجح المدرب الجنبي في تتويج الجهود وصعد بالفريق للمرة الأولى في تاريخه.
والعدالة من الأندية التي تعاني كثيراً منذ سنوات، والمصائب التي تحل بفريقه لا تمثل شيئاً جديداً، وكان الوصول لدوري المحترفين السعودي لفريقه أشبه بتحقيق المعجزة في الموسم الماضي نتيجة ضعف الإمكانات وعدم وجود حتى مقر للنادي حيث يعدّ من المشاريع المتعطلة.
وقد لا تتوقف المشكلات في فريق العدالة عند رحيل المدرب؛ بل إن هناك صعوبات أقرت بها إدارة النادي برئاسة المهندس عبد العزيز المضحي تتعلق بصعوبة إقناع عدد من اللاعبين بتمديد عقودهم لفترة وجيزة، خصوصاً اللاعبين الأجانب لصعوبة التمديد لأكثر من هذه المدة، ووضع الفريق حرج جداً حيث يحتل المركز السادس عشر والأخير في جدول الترتيب قبل انقضاء الجولات الـ8 المتبقية.
ويبدو أن إدارة العدالة تفكر جدياً في المدربين الوطنين الأكفاء الذين يسكنون بالمنطقة الشرقية سواء من الأحساء والدمام وغيرهما ويقف على رأسهم سمير هلال ورضا الجنبي ويوسف الغدير أو الاستعانة بأحد مساعدي البياوي في حال قرروا التمديد.
وتبحث الإدارة أيضاً إمكانية إقامة معسكر تدريبي لإعداد الفريق لبقية المشوار، حيث تبذل كل ما بوسعها لتحسين نتائج الفريق وترتيبه في سلم الدوري.
على الصعيد الآخر، يرى متابعون أن البياوي خشى من أن يتعرض فريق العدالة للهبوط تحت قيادته وبالتالي تسجل عليه نقطة سلبية في سجله التدريبي، خصوصاً أنه لم يتمكن من إنقاذ القادسية من الهبوط في الموسم الماضي، مما جعله يفضل الرحيل على الاستمرار حتى النهاية.
ومع كل هذه المعطيات والتحليلات للمواقف، يبقى نادي العدالة في ورطة حقيقية للخروج من هذا المأزق، إلا إنه من المستبعد أن يرفع راية الاستسلام مبكراً بالهبوط، حيث يقف خلف الفريق جمهور كبير داعم له وإن كانت المدرجات ستفقده في الجولات المقبلة نتيجة تعليق الحضور الجماهيري.
وعلى صعيد متصل، قدم مجلس إدارة نادي العدالة خالص الشكر والتقدير لوزارة الرياضة والاتحاد السعودي لكرة القدم على حرصهما الدائم ومتابعتهما الدقيقة للأوضاع الحالية، والعمل على تهيئة كل الأجواء الصحية للفريق الأول لكرة القدم بالنادي وبقية الأندية أيضاً، والعمل للحفاظ على سلامة الجميع، كما قدمت إدارة النادي جزيل الشكر والثناء للحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين على الجهود الكبيرة التي يبذلونها في سبيل الحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين، والدعم المستمر للرياضة والرياضيين.
بقيت الإشارة إلى أن العدالة لديه «17» نقطة متأخراً عن رفيق دربه في الصعود ضمك بفارق نقطة وكذلك جاره الفتح بفارق نقطتين.
ورغم أن معظم مدربي ولاعبي الأندية والأجهزة الفنية المساعدة موجودون خارج المملكة لقضاء إجازاتهم في بلدانهم، فإن هناك تواصلاً جرى معهم لإبلاغهم بالتفاصيل المستجدة والطلب منهم البحث عن أقرب رحلات عودة إلى منطقة الشرق الأوسط، خصوصاً عبر المطارات التي بدأت تستقبل الرحلات الدولية، مثل مطار دبي، على أن يكون هناك تنسيق مع الجهات السعودية المختصة ومن بينها هيئة الطيران المدني السعودي من أجل استقبال رحلات العودة للمدربين واللاعبين الأجانب.
ويعدّ نادي الاتفاق الأكثر استقراراً في هذا الجانب على اعتبار أن الجهاز الفني يقوده المدرب الوطني خالد العطوي وهو المدرب السعودي الوحيد في دوري المحترفين.


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق