نشرة الساعة 25 الرياضية

فيصل السلطان: الشباب يحتاج إلى سنوات كي يعود بطلاً

فيصل السلطان: الشباب يحتاج إلى سنوات كي يعود بطلاً

إدارة النادي توقع مع الربيعي… وبرودوم يعتزل التدريب

الثلاثاء – 24 شوال 1441 هـ – 16 يونيو 2020 مـ رقم العدد [
15176]

من إحدى مباريات الشباب في دوري المحترفين السعودي (الشرق الأوسط)

الرياض: تركي الذيابي

أكد فيصل السلطان مهاجم فريق الشباب السابق، أن قرار استئناف دوري المحترفين السعودي «قرار عادل لجميع الأندية»، خصوصاً تلك الأندية التي تسعى للمنافسة بقوة على لقب البطولة.
وعن مستوى الشباب هذا الموسم، قال السلطان لـ«الشرق الأوسط»: «موسم الشباب متوسط المستوى. هناك مباريات يظهر فيها الفريق بشكل مميز وأخرى يظهر فيه بمستوى سيئ، وأتمنى أن يُنهي الشباب موسمه بتحقيق كأس محمد السادس للأندية الأبطال لإعادة الفرحة مجدداً إلى مدرجاته».
وعن أسلوب عمل الإدارة الشبابية هذا الموسم، قال: إدارة البلطان تملك خبرة كبيرة، لكن عندما عادت إلى النادي كان الفريق في حالة انهيار لعدم وجود العنصر المميز من الجانبين المحلي والأجنبي، مما كان له تأثير سلبي على المستوى. أعتقد أن جمال بلعمري هو اللاعب الوحيد الذي يصنع الفارق من اللاعبين الأجانب.
وقال السلطان إن المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله محترف النصر يعد أفضل مهاجم أجنبي في الدوري، وأيضا عبد الله الحمدان مهاجم فريق الشباب الذي يعد الأفضل محلياً، مشيراً إلى أن أفضل مهاجم في تاريخ الدوري السعودي هو اللاعب ماجد عبد الله.
وعن عدم استكمال مشواره الرياضي، قال السلطان: «كثرة الإصابات حرمتني مواصلة مشواري الرياضي، وبعد الاعتزال فضّلت الابتعاد عن المجال الرياضي لأخذ قسط من الراحة، وانشغلت بأمور الحياة ولم أفكر بالعودة إلى المجال الرياضي في جميع الأصعدة».
وقال السلطان إنه لا يهتم كثيراً لمن سيحقق لقب الدوري حالياً في ظل ابتعاد نادي الشباب عن المنصات. مشيراً إلى أن مدرج الشباب يعني له الكثير، وأن الفضل يعود لله ثم له في بروزه.
وأضاف: «رسالتي لجمهور الشباب هي دعم الفريق والوقوف إلى جانبه وعدم الاستعجال على النتائج. الفريق في مرحلة بناء ويحتاج إلى سنوات للعودة إلى وضعه الطبيعي، وأتمنى من النجم الشاب عبد الله الحمدان المحافظة على نفسه والاستمرار بالرغبة ذاتها والعطاء نفسه داخل الملعب».
يُذكر أن فيصل السلطان اعتزل كرة القدم نهائياً بعد سنوات قدم خلالها مستويات مميزة مع نادي الشباب توجها بتحقيقه للعديد من البطولات منها لقب الدوري عام 2006م، وكأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال عامي 2008م و2009م، إضافة لتحقيقه كأس الأمير فيصل بن فهد لعامي 2009م و2010م.
من جهة ثانية، وقعت إدارة نادي الشباب برئاسة خالد البلطان عقداً احترافياً مع اللاعب عبد الله الربيعي لاعب المنتخب السعودي لدرجة الشباب ونادي الأخدود، وذلك بعد أن اتفقت مع إدارة نادي الأخدود على انتقال اللاعب لتمثيل صفوف الفريق العاصمي بداية من الموسم الرياضي المقبل.
وبدورها، قدمت إدارة نادي الشباب شكرها وتقديرها لرئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي الأخدود، وقالت إنها تعاملت بشكل رائع ومثالي وسهلت عملية انتقال اللاعب، متمنية في الوقت ذاته التوفيق له في مسيرته الرياضية المقبلة مع نادي الشباب.
يُذكر أن الربيعي (18 عاماً) يُعد من أبرز الأسماء الشابة التي مثلت المنتخب السعودي لدرجة الشباب في الوقت الراهن، حيث يجيد اللعب في مركزي المحور الدفاعي وقلب الدفاع.
من جانب آخر، وافقت إدارة نادي الشباب برئاسة خالد البلطان على انتقال اللاعب المُعار من نادي الشباب محمد البقعاوي إلى صفوف فريق الفيحاء، وذلك بعد أن تواصلت إدارة الفيحاء مع نظيرتها إدارة الشباب في سبيل كسب خدمات اللاعب لعدة أعوام، مما لاقى قبولاً من قِبل الإدارة الشبابية، وتمنت إدارة الشباب في الوقت ذاته التوفيق للاعب في مشواره مع فريقه الجديد.
يُذكر أن محمد البقعاوي وقع عقد انتقاله لنادي الشباب مع مطلع عام 2019م قادماً من نادي الهلال بعقد يمتد لأربعة مواسم ونصف الموسم.
من جهة ثانية، أعلن المدرب البلجيكي ميشيل برودوم مدرب الشباب السابق، اعتزاله تدريب كرة القدم بشكل نهائي في هذا العام، وذلك بعد أن ختم مسيرته كمدير فني لفريق ستاندادر لييج لمدة عامين قاد من خلالها الفريق البلجيكي للفوز في 41 مباراة من أصل 89.
وقال ميشيل برودوم في تصريح لإحدى الصحف البلجيكية: «الرغبة موجودة ولكن علينا أن نسأل ‏أنفسنا في سن الـ61 عاماً هل ما زال لدي القوة للقيام بموسم إضافي مع المتطلبات التي تتطلبها مهنة التدريب؟ جوابي أنني لا أستطيع أن أكون مدرباً بالمستقبل».
يُذكر أن البلجيكي ميشيل برودوم قدم للسعودية في الموسم الرياضي 2011 – 2012م لتدريب نادي الشباب، وساهم مع الفريق العاصمي بتحقيق بطولة دوري زين السعودي للمحترفين في العام ذاته دون أي خسارة في منافسة شرسة مع الأهلي.
كما ساهم بوصول فريق الشباب إلى نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين عام 2013م، إضافة إلى مساهمته بوصول فريق الشباب إلى دور الربع النهائي من دوري أبطال آسيا في عام 2013م، وبعد ذلك تمت إقالته من تدريب الفريق الشبابي بعد تذبذب مستويات الفريق.


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق