نشرة الساعة 25 الرياضية

برايتون يقتنص فوزاً مثيراً من آرسنال ويعرّض آماله في التأهل للبطولات الأوروبية لانتكاسة

برايتون يقتنص فوزاً مثيراً من آرسنال ويعرّض آماله في التأهل للبطولات الأوروبية لانتكاسة

تعادل درامي يحسم مواجهة واتفورد وليستر سيتي في الدوري الإنجليزي

الأحد – 29 شوال 1441 هـ – 21 يونيو 2020 مـ رقم العدد [
15181]

أفراح في واتفورد وأحزان في ليستر (إ.ب.أ)
موباي بعد إحرازه هدف فوز برايتون (إ.ب.أ)

لندن: «الشرق الأوسط»

خسر آرسنال في اللحظات الأخيرة 2 – 1 أمام مستضيفه المهدد بالهبوط برايتون آند هوف ألبيون في المرحلة الثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم أمس، لتتعرض مساعي النادي اللندني للتأهل إلى البطولات الأوروبية الموسم المقبل لانتكاسة. وسجل الفرنسي نيل موباي هدف الفوز في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع بعدما وضع نيكولا بيبي آرسنال في المقدمة بهدف جميل في الشوط الثاني، قبل أن يدرك برايتون التعادل عن طريق لويس دنك. وبهذه النتيجة يحتل آرسنال المركز التاسع برصيد 40 نقطة من 30 مباراة، بفارق 6 نقاط خلف مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس. وجاءت النتيجة بعد ثلاثة أيام من خسارة فريق المدرب ميكل أرتيتا 3 – صفر أمام مانشستر سيتي مع استئناف نشاط الدوري الإنجليزي بعد توقف استمر 3 أشهر بسبب أزمة فيروس كورونا.
وفي مباراة أخرى بالمرحلة نفسها، فرط ليستر سيتي الثالث بالخروج منتصراً من مباراته الأولى بعد العودة من توقف دام منذ مارس (آذار)، وذلك بعد تقدمه على واتفورد في الدقيقة الأخيرة قبل أن يعادل المضيف 1 – 1 في الوقت بدل الضائع. وبدا فريق المدرب الآيرلندي الشمالي برندن رودجرز في طريقه لكي يعود منتصراً من ملعب «فيكاريدج رود» الذي أصبح فيه واتفورد الفريق الأكثر حصداً للنقاط على أرضه خلف ليفربول المتصدر (13 مقابل 18)، منذ أن تسلم نايجل بيرسون الإشراف عليه في 22 ديسمبر (كانون الأول)، لكن أصحاب الأرض رفضوا الاستسلام وحرموه من نقطتين بهدف استعراضي جميل للمدافع كريغ داوسون.
وبعد شوطين «عاديين» غابت عنهما الفرص الحقيقية أمام المدرجات الخالية من الجمهور، اعتقد ليستر أنه خطف نقاط المباراة الثلاث، وقطع شوطاً مهماً نحو حسم المركز الثالث إلى حد كبير بالابتعاد مؤقتاً بفارق 8 نقاط عن تشيلسي الرابع، وذلك بعد أن خطف التقدم في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي بهدف رائع من كرة أطلقها بن شيلويل من مشارف المنطقة إلى الزاوية اليسرى العليا بعد تمريرة من البديل ديماراي غراي.
لكن واتفورد لم يلقِ سلاحه ونجح في إدراك التعادل إثر ركلة ركنية من الجهة اليسرى وصلت عبرها الكرة إلى داوسون الذي تلقفها أكروباتية خلفية في شباك الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، مانحاً فريقه نقطته الرابعة عشرة على أرضه منذ وصول بيرسون خلفاً للإسباني كيكي سانشيز فلوريز.
وعلق داوسون على الهدف الجميل الأول له بقميص واتفورد (انضم للفريق في يوليو/ تموز الماضي)، بالقول لشبكة «بي تي سبورت»، إنه «أمر تتمرن عليه في التدريبات، ولا تدخل الكرة الشباك في كثير من الأحيان (في محاولات من هذا النوع). أنا سعيد بهدفي الأول. من الواضح أنه كان هدفاً مهماً جداً، وكان من الجيد أن نحصل على نقطة في نهاية المطاف».
وترتدي هذه النقطة أهمية كبرى لواتفورد الذي يصارع من أجل تجنب الهبوط إلى الدرجة الأولى. ومن جهته، رفع ليستر رصيده إلى 54 نقطة في المركز الثالث بفارق 6 نقاط عن تشيلسي الذي يلتقي اليوم (الأحد) مع مضيفه أستون فيلا التاسع عشر، و8 نقاط عن مانشستر يونايتد الخامس الذي تعادل الجمعة أمام مضيفه توتنهام 1 – 1 في مستهل المرحلة الأولى الكاملة بعد العودة.
من جانبه، أعرب نيجل بيارسون المدير الفني لفريق واتفورد عن سعادته بتعادل فريقه بهدف لمثله مع ضيفه ليستر سيتي. وقال بيارسون عقب انتهاء المباراة: «إنها نقطة جيدة حقاً في مواجهة فريق جيد، لقد أثبتنا لأنفسنا أن بمقدورنا المنافسة». وأضاف: «عندما تلعب على أرضك، فعليك أن تتعامل مع عدم وجود جماهيرك وهو أمر غريب». وأوضح: «ما أسعدني اليوم هو قدرتنا على الاستجابة بعد أن منيت شباكنا بهدف، استقبال مثل هذا الهدف في وقت متأخر للغاية من المباراة أمر من الصعب التعامل معه، لكننا استحققنا الخروج بشيء ما من المباراة، إنها نقطة ثمينة». وتقدم ليستر سيتي بهدف سجله تشيلويل في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة وتعادل داوسون لواتفورد في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للقاء. ورفع ليستر سيتي رصيده إلى 54 نقطة في المركز الثالث، كما رفع واتفورد رصيده إلى 28 نقطة في المركز السادس عشر.
في المقابل اعترف برندان رودجرز المدير الفني لفريق ليستر سيتي بصعوبة اللعب من دون جماهير، وذلك عقب تعادل فريقه بهدف لمثله مع مضيفه واتفورد. وقال رودجرز: «من الصعب اللعب من دون جمهور، خصوصاً بعد عودة الفريقين من فترة توقف دامت ثلاثة أشهر بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد». وأضاف: «في الشوط الثاني بدا أننا في طريقنا للفوز بالمباراة، سجلنا هدفاً مذهلاً، لكن نأسف على ما حدث في الضربة الركنية، داوسون أنهى الكرة بشكل جيد، لكنها لمست إصبع قدم المدافع وسكنت الشباك، علينا أن نتقبل ذلك ونتقدم للأمام».


المملكة المتحدة


الدوري الإنجليزي الممتاز




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق