نشرة الساعة 25 الرياضية

جسر الملك فهد يعيد أجانب ثلاثي الشرقية

جسر الملك فهد يعيد أجانب ثلاثي الشرقية

المنامة ستكون نقطة تجمع خلال الفترة المقبلة

الخميس – 4 ذو القعدة 1441 هـ – 25 يونيو 2020 مـ رقم العدد [
15185]

من تدريبات الاتفاق الأخيرة (الشرق الأوسط)

الدمام: علي القطان

من المنتظر أن يكون جسر الملك فهد الرابط بين السعودية والبحرين، منطقة عبور حيوية لعدد من لاعبي أندية المنطقة الشرقية الأجانب، فضلاً عن المدربين وطواقمهم الفنية، إذ ستكون المنامة نقطة تجمع رئيسية مع فتح مملكة البحرين استقبال خطوط الطيران الخارجي واقتراب إدارة جسر الملك من إعادة افتتاحه بعد الانتهاء من توفير جميع الإجراءات الاحترازية والانتهاء من مشاريع حيوية هامة خلال فترة التوقف لحركة السفر عبر الجسر عدا الحالات الضرورية والإنسانية التي كانت تتطلب موافقة الجهات الرسمية المسؤولة في المملكتين.
ومن المقرر أن يصل عدد من الرحلات التي تنقل لاعبين ومدربين يعملون في الأندية السعودية عبر مطار المنامة خلال الأيام القليلة المقبلة ومنها، التي تقل محترفي أندية الاتفاق والفتح والعدالة وكذلك الأجهزة الفنية وغيرها من الأجانب الذين سمح لهم أيضاً بالسفر الخارجي من قبل دولهم.
ووضعت إدارات العديد من الأندية حلولاً عاجلة تتمثل في توفير طائرات خاصة لمنسوبيها من أجل العودة السريعة إلى السعودية مع بدء استئناف التدريبات للفرق تأهباً لإكمال الجولات المتبقية من الدوري.
وكشف خالد المخايطة عضو مجلس إدارة الفتح أن إدارة نادي تعمل على استكمال صفوف الفريق سريعاً من أجل الاستعداد اللازم لبقية مواجهات هذا الموسم.
وكان الفتح قد أجل تدريباته لحين الانتهاء من الفحوصات الطبية من «كورونا» بحسب البروتكول المعتمد من قبل وزارة الرياضة والذي تم توزيعه على الأندية.
وعلى صعيد آخر، وقعت إدارة نادي العدالة في مفاوضات صعبة مع عدد من المدربين الذين تسعى للتعاقد مع أحدهم لقيادة الفريق الأول في بقية الموسم في ظل الصعوبات الكبيرة للفريق الذي يسعى إلى البقاء موسماً جديداً في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
وتتمثل الصعوبات، كما أكد رئيس النادي المهندس عبد العزيز المضحي في عدم قناعة عدد من أبرز المرشحين في تولى مهمة الفريق بعقد قصير الأمد لا تتجاوز مدته 3 أشهر، حيث إن هناك من يقبل بعقد قصير إلا أن قيمته المالية تصل إلى ما يعادل عقد لمدة عام.
وفي حال عدم توصل إدارة العدالة إلى اتفاق خلال الأسبوع المقبل مع أحد المدربين المرشحين، وخصوصاً الأوروبيين منهم، فإن هناك ملفات جديدة سيتم فتحها ضمن أكثر من 15 ملفاً، تم وضعها على الطاولة بشكل طارئ فور تلقي قرار المدرب التونسي ناصيف البياوي بعد إكمال المهمة، حيث غادر إلى فرنسا مقر إقامته قبل أسابيع على أمل العودة إلا أنه تراجع بعد إعلان جدولة الدوري واعتباره أن الوقت ضيق للإعداد للمشوار الأكثر صعوبة في مسيرته التدريبية.
ويقود المدرب الوطني عبد الهادي العبد الله تدريبات الفريق إلى حين التعاقد مع طاقم جديد لتولي هذه المهمة.


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق