نشرة الساعة 25 الرياضية

المولد يتهم إدارة الاتحاد بـ«عدم الإنسانية»… والقدامى يتدخلون

المولد يتهم إدارة الاتحاد بـ«عدم الإنسانية»… والقدامى يتدخلون

بيان رسمي يصف تصرفه بـ«غير اللائق» ويطالبه بالمستندات

الجمعة – 19 ذو القعدة 1441 هـ – 10 يوليو 2020 مـ رقم العدد [
15200]

فهد المولد (الشرق الأوسط)

جدة: إبراهيم القرشي

كشف مصدر مطلع لـ«الشرق الأوسط» عن تحركات اتحادية لاحتواء أزمة اللاعب فهد المولد وإعادته لتدريبات الفريق الجماعية بمعسكر عسير بعد مغادرته للمعسكر، بحجة وجود مستحقات مالية متأخرة لصالحه لدى النادي، ورغبته في تسلمها قبل أن يعود للتدريبات.
وبحسب المصدر فإن المولد أدى الحصة التدريبية مع زملائه اللاعبين وعاد لتناول وجبة العشاء بصورة طبيعية قبل صعوده إلى غرفته ويحزم حقيبته ويغادر المعسكر فجراً عن طريق البر إلى جدة متجاهلاً كافة الاتصالات التي جرت مع اللاعب لثنيه عن قرار المغادرة والبقاء.
وأوضح المصدر أن المولد يطالب بمبلغ يتجاوز الـ12 مليون ريال «3.2 مليون دولار» وفق وعود سابقة تلقاها بشكل شفهي مع تجديد عقده مع النادي في 2018 لمدة أربع سنوات قبل انتقاله لفريق ليفانتي الإسباني للإعارة لـ6 أشهر خلال فترة الانتقالات الشتوية.
وبين المصدر أن إدارة الاتحاد تعاملت مع المولد أسوة بزملائه اللاعبين حيث تسلم الجميع مستحقاتهم الشهرية حتى شهر يونيو (حزيران) الماضي، مبيناً أن إدارة وقفت على اللاعب وطالبته بأي مستند رسمي ليتسنى لها معالجة المطالبة المالية ووعدته بالوقوف معه لنيلها قبل أن تفاجأ بمغادرة اللاعب للمعسكر.
وأشار المصدر إلى أن إدارة الاتحاد ممثلة بالرئيس إنمار الحائلي وأحمد كعكي قدما دعماً للاعب خلال فترة قضائه عقوبة الإيقاف وتكفلا ببرنامجه التأهيلي في هولندا بعيداً عن خزينة النادي ومواردها المالية، مشيراً إلى تطبيق النادي في تعاملاته لنظام الحوكمة الذي لا يتيح صرف أي مبلغ مالي دون أن يكون له سند صرف مستحق، وهو الأمر الذي لن يستطيع بموجبه النادي صرف أي مبالغ مالية من حسابه ليس لها مستند رسمي يتيح صرفها.
وكانت إدارة الاتحاد خاطبت وزارة الرياضة، للاستفسار عن وجود أي مستحقات للمولد بخلاف عقده الذي يرتبط مع النادي إلى يوليو (تموز) 2022.
من جانبه، أكد أحمد صادق دياب المتحدث الرسمي لنادي الاتحاد في حديثه لـ«الشرق الأوسط» أن أبواب النادي مفتوحة لفهد المولد الذي عده أحد أبناء النادي الذي يعول عليه الكثير في إعادة توهج الفريق، منوهاً إلى عدم وجود أي أوراق رسمية تثبت وجود مستحقات مالية للاعب لدى النادي.
وأشار دياب إلى صعوبة التواصل مع المولد، مبيناً أن اللاعب أغلق هاتفه المحمول الأمر الذي أعاق التواصل معه حتى عصر أمس سواء من إدارة ولاعبين قدامى يحاولون تطويق الأزمة وإنهاءها بإعادة اللاعب للتدريبات الجماعية.
وأكدت إدارة الاتحاد، أنه لا توجد أي مستحقات متأخرة للاعب الفريق الأول لكرة القدم فهد المولد، مشددة على أن جميع اللاعبين تسلموا رواتبهم المتأخرة كاملة. وقال الاتحاد في بيان «من مبدأ الشفافية ووضع الجماهير أمام الحقيقة، فإن مجلس الإدارة يوضح للعموم، بأنه لا توجد للاعب من الناحية المحاسبية أي متأخرات مالية أو مستحقات حسب العقد المبرم بينه وبين النادي».
وأضاف البيان «قام المجلس بتسديد كافة المستحقات والرواتب لجميع اللاعبين، قبل بدء معسكر الفريق الحالي بمنطقة عسير، والنادي يتعامل مع جميع اللاعبين بمبدأ المساواة».
وتابع «ما يطالب به اللاعب من مستحقات كما يرى، لا يوجد لها ما يسند أو يبرر صرفها من قبل مجلس الإدارة الذي لن يقبل هذا التصرف غير اللائق».
وأبدت إدارة الاتحاد استغرابها من صدور هذا التصرف من لاعب دولي له مكانته في قلوب الاتحاديين، وله خبرته ويعول عليه كثيرا خصوصا في الظروف الحالية التي يمر بها النادي.
بينما تمسكت إدارة الاتحاد بحقها في اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بحفظ حقوق النادي ومنع تكرار حدوث مثل هذه التصرفات في المستقبل من قبل أي لاعب.
من جانبه كشف فهد المولد، لاعب فريق الاتحاد التفاصيل التي دعته لترك معسكر الفريق في مدينة أبها، مؤكدا أن لديه مستحقات تجاوزت الـ20 مليون ريال (5.3 مليون دولار) ولم يستلمها منذ عدة سنوات، مشيراً إلى أن لوعيه بمعنى الوفاء للكيان وجماهيره الغالية آثر الانتظار لسنوات من الوعود، حتى ضاقت عليه إلى حد قوله «لدرجة لا أحد يتحملها وكل مرة أتلقى وعودا لا تفي بالحصول على مستحقاتي».
وقال المولد في رد نشره عبر حسابه الرسمي على «تويتر» أمس: «لدي مستحقات متأخرة تجاوزت الـ20 مليون ريال ومنذ عدة سنوات أطالب بها، أنا ابن النادي وكنت أنتظر من الإدارة حفظ حقوقي كغيري من اللاعبين المحترفين الذين يشتكون عندما لا يستلمون رواتبهم ويرفعون القضايا في لجان فض المنازعات داخلياً وخارجياً ويأخذون حقوقهم من خلال تشويه النادي بهذه القضايا».
وأضاف: «كل ذلك من دافع حب وعشق لهذا الكيان الشامخ، وليست من أخلاقياتي مفاضلة (الاتحاد) مع أي نادٍ آخر مع احترامي للجميع، ولكن مع كل ذلك أود توضيح بعض الأمور والملابسات الأخيرة لأني صاحب الشأن، ومن حق الجماهير علي أن تعرف الحقيقة وتفاصيلها مني شخصياً».
وأشار المولد «انتظرت سنوات من الوعود التي لا تتوقف وكل مرة أعشم نفسي وأصبرها لعل وعسى، حتى ضاقت علي لدرجة لا أحد يتحملها وكل مرة أتلقى وعود الحصول على مستحقاتي، ولم أتقدم بشكوى طوال مسيرتي مع النادي اللي أحبه وأعشقه ولم يخرج أحد من الإدارة للتفاهم حول الأمر وحل الموضوع ودياً، وعليه بدل تقديم شكوى أعلنت رفضي للتعامل غير الاحترافي وغير الإنساني من الإدارة بطريقتي الخاصة والتي ربما لم تعجب البعض، ومتأكد أنها ستعجبهم لو تعاملوا مع وعود الإدارة المستمرة دون مصداقية مثلما شنوا علي حملاتهم المغرضة والمعروف أصحابها، وأهدافهم وأجندتهم التي يعملون من خلالها».
وأكد المولد احترامه للبيان الذي أصدرته إدارة ناديه واحترامه كذلك للجميع، مضيفاً «ولكن أتمنى أن يحرصوا على حفظ مستحقاتي كما فعلوا مع بعض زملائي اللاعبين»، منوهاً «لم أتقدم بشكوى طوال مسيرتي مع النادي اللي أحبه وأعشقه ولم يخرج لي أحد من الإدارة للتفاهم حول الأمر وحل الموضوع ودياً، ولكن كل ذلك لم يحصل».
وأشار المولد «تعلمون أن «الوفاء» عملة نادرة في هذا الزمن ولأني أعتبر نفسي وبكل فخر (ابن هذا النادي العظيم بتاريخه ورجالاته وجماهيره الغالية على قلبي) فلم أتجرأ يوماً على تقديم شكوى أو مظلمة ضد النادي الذي أعتبره «بيتي الثاني» ولم أساوم يوماً عليه أو أفضل عروضاً أتيحت لي في أسوأ ظروف الكيان».
نوه المولد إلى احترامه إدارة إنمار الحائلي والكيان الاتحادي وجماهيره، مشيراً إلى أن إعلانه الرفض بهذه الطريقة يؤكد «أنني صبرت عليهم وتحملت كثيرا وما عاد عندي طاقة أتحمل مواعيد لها سنوات وإدارة أنمار عارفة كل شيء». وختم المولد بتمنياته للكيان الاتحادي وجماهيره العمر المديد والأفراح والإنجازات في المستقبل متطلعاً من الجميع تقبل هذه الحقيقة دون خوض في تفاصيلها الدقيقة، منوهاً أنه عاشق للاتحاد ولن يتأخر عن خدمة النادي طالما هناك احترام للعقود وتقدير للجهود.


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق